معلومات حول الحمل العنقودي، الكامل والجزئي

السؤال

أنا الان بعد 10 اشهر من الولادة. كانت لدي الدورة الشهرية الأولى بعد 8 أشهر في 26/8. انتظرت للدورة المقبلة، وعندما رأيت أنه لم تظهر وتوجد الام الطمث، اجريت اختبار الحمل ووكانت النتيجة إيجابية. ذهبت إلى العيادة ونظرا لأنه كان يوم عطلة، لم تكن اختبارات الدم. أجروا لي اختبار البول وكانت النتيجة ايجابية ولكن لون فاتح، وقيل لي أنني ربما في بداية الحمل. كما أجري لي تصوير بالموجات فوق الصوتية، وقيل لي ان البطانة كثيفة ولكن لا يوجد كيس حمل. بعد حوالي أسبوع رأيت نزيف خفيف بلون بني فاتح واحيانا أحمر فظننت أنه لا يوجد حمل، ولكن عندما رأيت النزيف استمر لمدة اسبوع تقريبا والام في البطن، اجريت اختبار الدم للحمل وكانت الإجابة ايحابية - 800 HCG. أجري لي تصوير بالموجات فوق الصوتية مرة أخرى ولم يكن كيس حمل، البطانة سميكة وذات نسيج غير متجانس قليلا (العديد من النتائج السرطانية الصغيرة وسجلوا: هل حمل عنقودي؟ فحصني الطبيب وقال لي أن اجري اختبار الدم مرة أخرى ونرى ما هي الخطوة التالية. ما يمكن أن يكون هذا؟ وما الحمل العنقودي وما الاخطار من ذلك؟

الجواب

الحمل العنقودي يمكن أن يكون كليا أو جزئيا، وذلك بحسب اضطراب الكروموسومات التي تسببت له. في الحمل العنقودي الكامل الكروموسومات من الأب فقط (خلافا للوضع الطبيعي الذي فيه 1 يأتي من الأب والاخر من الأم). في الحمل الجزئي الكروموسومات ثلاثية الصيغة الصبغية (triploid)، الثلثين مصدرهما من الأب وثلث من الأم. 
المشترك هو تطور ونمو غير طبيعي للجنين (إن وجد) وتطور مفرط لكيس الحمل.

نسبة الانتشار هي حوالي 1 في 1000 حمل. نسبة الانتشار مرتفعة أكثر بين النساء تحت سن 15 أو أكثر من 45.  الاعراض يمكن أن تشمل رحم كبير لعمر الحمل، نزيف مهبلي، القيء المفرط ، ارتفاع ضغط الدم، وغيرها من الأعراض الأقل شيوعا. التشخيص بالموجات فوق الصوتية والعلاج هو إفراغ فوري للرحم وتتبع بيتا للتأكد من ان مستواه انخفض للـ 0.