مواصلة العلاج بعد عملية استئصال الغدة الدرقية

السؤال

عمري 38 عام. اكتشف لدي ورم حليمي في الغدة الدرقية, أجريت مرتين اختبار الوخز بابرة دقيقة (FNA) وأيضا اختبار التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI), أردت أن أعرف ما هو العلاج بعد الجراحة، ما هي الأعراض بعد الجراحة، وهل يمكن العودة إلى الحياة الطبيعية. قالوا لي أن ذلك يستغرق وقتا طويلا، وأن ذلك يسبب أعراض السمنة أو فقدان الوزن وتدني الحالة المزاجية ويقلل الحركة.

الجواب

العلاج بعد جراحة استئصال الغدة الدرقية هو اعطاء اليود المشع للتأكد من أنه لم تبق أي أنسجة سرطانية في هذه المنطقة. بعد ذلك من المهم أخذ العلاج الذي يحتوي على الهرمونات التي تفرزها الغدة. يتم العلاج بواسطة الألتروكسين. يشمل هذا الدواء هرمون المهم لعمليات التمثيل الغذائي في الجسم. ومن المهم موازنة مستواه، الأمر الذي يمكن أن يمنع الاثار الجانبية التي وصفتها مثل الاكتئاب، السمنة أو فقدان الوزن. أنصحك بأن تمشي خطوة خطوة، اجتياز العملية الجراحية بنجاح، البقاء تحت الاشراف والمراقبة من قبل طبيب الغدد الصماء للفحص بشكل مستمر ومنتظم لوظائف الغدة، وموازنة مستوى الهرمون وفقا للنتائج والتقدم.