نوبات الخوف لدى طفل الذي يتلقى اللاميكتال لعلاج الصرع

السؤال

ابني البالغ من العمر 4 سنوات شخص لديه الصرع الجزئي قبل حوالي الشهر من مصدر صدغي في الجانب الأيسر بواسطة فحص ال- EEG وبناء على وصف الحالة من قبل طبيب الأمراض العصبية للأطفال. منذ 3 أسابيع بدأنا العلاج باللاميكتال. هل يمكن أن تكون هناك صلة بين مرض الصرع أو الدواء وبين الخوف الرهيب من الظلام، نوبة الخوف الشديد الذي يبدو وكأنه نوبة صغيرة؟ أو أن الخوف من الظلام لا علاقة له بالمرض أو الدواء؟

الجواب

للعلاج باللميكتال يمكن أن تكون اثار جانبية مختلفة، التي يمكنك القراءة عنها في الموقع

دواء لاميكتال (Lamictal)