نوبات القلق قبل المناسبات الهامة

السؤال

بسبب نوبات القلق تناولت حتى قبل 4 سنوات سروكسات (Seroxat). اوكسازيبام (Oxazepam) حتى 3 حبات في اليوم في الاوقات الصعبة. منذ وقت طويل لم اعاني من نوبات القلق ولكن مع اقتراب الزفاف بدات لدي نوبات غثيان, نتيجة للضغوطات كما يبدو. النوبة الاخيرة حدثت في مناسبة عائلية تناولت اوكسازيبام وطال الوقت حتى بدأ تاثيره. هل هذا صحيح ان علي تناول اوكسازيبام اياما قبل الزفاف ليتعود الجسم؟ لانني تذكرت اذا تناولت حبة بعد مدة من عدم تناوله تاثيره اشد.

الجواب

مرحبا للعروس.. اوكسازيبام (Oxazepam) ينتمي الى فئة المسكنات البنزوديازيينات (Benzodiazepine). ما تذكرتيه صحيح: كلما نتناول الدواء مرات اكثر ولمدة متواصلة تاثيره يقل، بسبب تعود الجسم ولذا انا انصح باستخدامه بشكل ثابت. عودة ظاهرة القلق التي عانى منها الشخص سابقا هي ظاهرة شائعة بفترات قريبة من مناسبات هامة في الحياة، حتى لو كانت مفرحة مثل زواج او ولادة طفل، لم تخبرينا متى ستتزوجين، اذا كانت المدة خلال اسابيع من المفضل استخدام سروكسات (Seroxat)، العلاج الاكثر قبولا لاضطرابات القلق هي مضادات الاكتئاب والقلق من المثبطات الانتقائية لاسترداد السيروتونين (SSRI)، التي تعمل على تغيير امتصاص السرتونين بخلايا الدماغ، مثل السروكسات الذي تناولتيه سابقا.

هذه الادوية تسبب راحه في الشعور فقط بعد تناولها لاسبوعين او ثلاثة. الدواء الذي يساعد من المفضل الاستمرار في استخدامه لعدة اشهر وبعدها التوقف تدريجيا عن تناوله، اذا كان الزفاف في اقل من اسبوعين تستطيعين التنقل مع حبة مهدئ في الحقيبة، وتناولها فقط عند الضرورة. استشيري طبيب العائلة ومن المهم ان تعلمي ان العلاج النفسي المعرفي السلوكي فعال بعلاج اضطرابات القلق مثل الدواء مع اعراض جانبية اقل. ولهذا السبب من المهم النظر في هذه الامكانية مقابل الدواء العلاجي.