نوبة القلق بعد التوقف عن أخذ دواء السروكسات

السؤال

أعاني من اضطرابات القلق منذ 4 سنوات وأستخدم دواء السروكسات (Seroxat) الذي يساعدني كثيرا. خلال الشهرين الماضيين لم آخذ الحبوب (ينبغي أن آخذ نصف حبه كل يومين) واليوم حدثت لدي مرة أخرى نوبة القلق، ولكن منذ يومين أنا أعاني من آثار جانبية حادة مثل الحمى القوية والوخز في الجانب الأيمن الذي بين الظهر والبطن، وأشعر بالحمى في الأساس عندما أدخن. هل هذا نتج عن التوقف عن استخدام الدواء؟

الجواب

التوقف عن أخذ السروكسات يرافقه مجموعة من الأعراض المعروفة باسم متلازمة الفطام (discontinuation syndrome). وهذه الأعراض تشمل الصداع، التعرق، الغثيان آلام في العضلات، التعب وغير ذلك. لذلك يوصى بالتوقف عن تناول الحبوب تدريجيا. ينبغي أن تختفي الأعراض بشكل عفوي في غضون أسابيع قليلة. بما انك توقفت عن تناول الدواء قبل شهرين، فيبدو أن الأعراض التي وصفتها مرتبطة حصريا بنوبة القلق الإضافية التي تعرضت لها، وليس لوقف الدواء. على أي حال، يبدو ان عليك التوجه الى الطبيب النفسي المعالج من أجل تقييم الوضع الآن.