هل ازالة الشعر يمكن أن تضر بالغدد الليمفاوية؟

السؤال

أريد إزالة شعر الإبط باستخدام الشمع، هل يمكن أن يحدث أي نوع من الضرر أو مشكلة في الغدد الموجودة في منطقة الإبط؟

الجواب

الغدد الليمفاوية هي المراكز التي تتركز فيها الخلايا المناعية. وهي تتضخم بسبب العديد من العوامل. ينبع تضخم العقد اللمفاوية (lymphadenopathy) بنسبة كبيرة من التلوث في المنطقة المجاورة (المنطقة التي تصرفها نفس المجموعة من العقد). على سبيل المثال، العقد الليمفاوية الموجودة في الإبط على الجهة اليمنى تصرف اليد اليمنى، الإبط الأيمن، الثدي الأيمن وجدار الصدر الأيمن، بحيث أن أي ضرر أو مرض في هذه المناطق يمكن أن يؤدي إلى تضخم في الغدد الليمفاوية هذه. إزالة شعر الإبط، بأي شكل من الأشكال يؤدي إلى تضرر بصيلات الشعر في المنطقة ولخدوش صغيرة. هذه الأضرار يمكن أن تؤدي لتلوثات أو ندبا التي تتطلب عمل الجهاز المناعي. كرد فعل على هذه الحالات فان الغدد الليمفاوية في هذه المنطقة يمكن أن تتضخم. في الحالات التي يكون فيها الضرر للجلد أكثر حدة، يمكن أن يتطور تلوث خطير الذي يمكن أن يصيب الغدد الليمفاوية نفسها، أي يحدث تلوث بكتيري في العقد الليمفاوية وليس مجرد تضخمها بسبب رد فعلها. في كل حالة تضخم نتيجة لرد الفعل أو التلوث في الغدد اللمفاوية، فهذا يرافق بألام في المنطقة، احمرار وتورم. من المهم أن نعرف أنه في الحالات التي يحدث فيها تضخم أو التهاب في الغدد الليمفاوية، ألم شديد في المنطقة أو احمرار شديد، فمن الضروري التوقف عن إزالة الشعر من هذه المنطقة لفترة من الوقت وأحيانا تكون هناك حاجه لأخذ المضادات الحيوية. من ناحية أخرى، في معظم الحالات فالضرر يكون عكسي في الغدد الليمفاوية - ليس في مبناها أو وظائفها. من المهم أن نتذكر أن العديد من الناس يقومون بإزالة شعر الإبط وبطرق كثيرة جدا. طالما انه يتم الحفاظ على النظافة الأساسية وفعل ذلك بطريقة غير مضرة للجلد (حدوث التمزقات والخدوش)، فمضاعفاتها نادرة جدا.