هل تسبب طفيليات الجياردية اللمبلية تلوث في الكبد؟

السؤال

عدت مؤخرا من أمريكا الوسطى، وفي نهاية الرحلة أخذت المضادات الحيوية لعلاج طفيليات الجياردية اللمبلية (Giardia Lamblia) التي اكتشفت لدي بعد الاضطرابات في الجهاز الهضمي. في الأيام الأخيرة (بعد أسبوع من عودتي)، وبعد ظهور براز مخاطي لدي، وبسبب أنني اصبحت أتغوط من 5-4 مرات في اليوم، فقد أجريت فحص اضافي للبراز وفحوصات الدم. في فحوصات البراز لم تكتشف طفيليات. في فحص الدم اكتشف لدي GPT ALT مرتفع (70) و-GOT AST مرتفع قليلا(38). على ماذا يمكن أن يدل هذا؟ هل يمكن أن تكون هذه الطفيليات هي التي سببت تلوث معين بالكبد؟

الجواب

الجياردية اللمبلية يمكن في حالات  نادرة أن تسبب لاضطرابات في وظائف الكبد. إذا كنت حاليا تتلقى العلاج، أقترح بأن تعيد اجراء الفحوصات في نهاية العلاج. إذا تحسنت وظائف الكبد، فيمكن أن نفترض أن السبب في المشكلة هو هذا الطفيلي. إذا لم تتحسن، فيتعين البحث عن العامل الذي يسبب المشكلة في وظائف الكبد.