هل تستدعي التهاب الجيوب الأنفية لإجراء تغييرات بنمط الحياة؟

السؤال

هل احتاج لإجراء تغييرات بنمط الحياة بسبب التهاب الجيوب الأنفية؟

الجواب

لا ينبغي التدخين اطلاقا، ولكن إذا كنتم تدخنون بالفعل، فمن المفضل الامتناع عنه خلال فترة علاج مشاكل الجيوب الأنفية. ليست هناك حاجة إلى نظام غذائي خاص، ولكن شرب الكثير من السوائل يساعد على تخفيف لزوجة الافرازات.

هل هناك حاجة لاجراء جراحة الجيوب الأنفية؟

الجسم ينتج مخاط للحفاظ على رطوبة جدران الجيوب الأنفية. داخل جدران الجيوب الأنفية، يتم نقل المخاط على طول غشاء الانسجة الى فتحة كل واحد من الجيوب الأنفية بواسطة الملايين من السيليا (امتداد الذي يشبة شعرة الخلية). التهيج والتورم بسبب الحساسية قد يضييق فتحات الجيوب الأنفية ويمنع مرور المخاط. إذا كانت المضادات الحيوية والأدوية الأخرى ليست مفيدة لفتح الجيوب الانفية، فقد تكون حاجة لاجراء عملية جراحية. أيضا، إذا كان هناك عيب في مبنى  الجيوب الأنفية مثل السلائل في الجيوب الأنفية، التي تعيق الصرف في الجيوب الانفية, فقد تكون حاجة لعملية جراحية.

يتم تنفيذ العملية الجراحية تحت التخدير الموضعي أو العام باستخدام المنظار. معظم الناس يكونون قادرين على استئناف أنشطتهم العادية في غضون خمسة إلى سبعة أيام بعد الجراحة. الشفاء التام عادة ما يستغرق اربعة الى ستة اسابيع.

قد يتم تنفيذ عملية تسمى استئصال المحارات (turbinectomy) لتقليص تورم الأغشية الأنفية بشكل دائم. يتم تنفيذ هذه العملية في غرفة الطبيب وتستغرق بضعة دقائق فقط. عملية التخدير مشابهة جدا لتلك المستخدمة في طب الأسنان بشكل روتيني.