هل تغير السلوك والتصرفات هو مشكلة نفسية؟

السؤال

تحية طيبة لكم وبعد: أرجو إفادتي والإجابة على سؤالي، فأنا رجل في الخامسة والخمسين من العمر، وأعمل سائق سيارة أجرة منذ سنتين تقريبًا. إن طبيعتي، بشكل عام، هي أنني مهذب ومؤدب جدًا مع الركاب، هادئ ومتنازل عن حقي بشكل عام. لكنني، بدأت خلال الشهر الأخير أشعر بالضغط، العصبية، قلة الصبر، وأصبحت عدوانيًا جدًا مع الركاب والعاملين معي، وكذلك أيضًا مع زوجتي وأولادي في البيت. لم أعد أطيق تقبل ملاحظات بالشارع، وردي الفوري هو الشتم والقيام بإيماءات بذيئة. أصبحت أشك بزوجتي والمحيطين بي. سؤالي لكم هو: هل بدأت أعاني من مرض نفسي؟، وهل أحتاج لعالم نفسي؟ وهل هنالك دواء يمكن أن يساعدني ويهدئ حالتي؟، ولكم جزيل الشكر.

الجواب

مرحبًا بك عزيزي السائل وبعد: فإليك إجابة الطبيبة المختصة على سؤالك، وهي كالتالي: عزيزي السائل، تشير في رسالتك إلى كونك تميز حدوث تغييرات في السلوك والشعور مؤخرًا لديك، وهو الأمر الذي يقلقك، ويمكن أيضًا أن يضرك. عزيزي السائل، بداية، إن حقيقة كونك على علم بهذا التغيير، وقادرًا على وصفه بهذا الطريقة الموضوعية، تدل على أنك لم تجن (المجنون: هو من يفقد عقله، حسب التعريفات النفسية، غالبًا لا يكون على علم بوضعه، ويظن أنه طبيعي وأن المشكلة هي لدى الاخرين!). عزيزي، إنه لمن المهم جدًا أيضًا، أنك تعلن عن حاجتك للمساعدة وتطلبها. وهذا الأمر يدل على أنك بشكل أساسي شخص سليم من الناحية النفسية، ولكن من المحتمل جدًا أنك تمر بأزمة. لذلك، فأنت لست مريضًا نفسيًا، ولكن الحديث مع شخص مهني من أجل تشخيص حالتك بصورة دقيقة، أمر بالطبع سيساعدك. أنصحك بالتوجه لطبيب نفسي (Psychiatrist) تحديدًا، وليس لعالم نفس (Psychologist)، لأن الطبيب النفسي هو أولاً، طبيب يرى صورة كاملة أكثر من عالم النفس، وذلك، عند قدوم شخص لأول مرة مع شكاوى كالتي لديك. بل حتى من المفضل التوجه لطبيب العائلة في المرحلة الأولى. وهذه هي الخطوة الأولى للتشخيص (لرجل بعمرك، من المحبذ أن يكون تحت متابعة طبية جسمانية مرة بالسنة على الأقل)، وبالمقابل من المحبذ تعيين دور لدى طبيب نفسي. عزيزي السائل، إن بإمكان الطبيب النفسي أن يوجهك لعالم نفس، إذا رأى إمكانية حل المشكلة بمساعدة محادثات، ويمكن أيضًا أن يصف لك دواءً مناسبًا إذا وجد حاجة لعلاج دوائي. أما نحن، فلا يمكن أن ننصحك بدواء قبل فحصك وتشخيصك. إن الأمور التي وصفتها يمكن أن تحدث بسبب أمور مختلفة، ولكل مشكلة هنالك علاج ملائم لها. مع خالص تمنياتي لك بالسلامة والنجاح.