هل علاج بكتيريا الملوية البوابية يمكن أن يضر بالحمل؟

السؤال

أنا في الشهر السابع من الحمل، وفي اختبار الزفير الذي أجريته وجدت لدي بكتيريا الملوية البوابية - (helicobacter pylori). هل يمكن علاج هذه البكتيريا أثناء الحمل؟ أنا أفهم أن هناك علاج دوائي لذلك، وعما إذا كان وجود هذه البكتيريا يمكن أن يضر بأي شكل من الأشكال للحمل؟

الجواب

البكتيريا لا تضر بشكل مباشر للحمل، ولكن يمكن أن تسبب للمعاناة لديك، من خلال القرحة الهضمية (أفترض أنه لهذا السبب تم اجراء الاختبار). العلاج يكون بالمضادات الحيوية ويمكن استخدامه أثناء الحمل.