هل هناك علاقة بين الإجهاض والشره المرضي في الماضي؟

السؤال

في الأسبوع الثاني من حملي كان لدي نزيف، ثم اتضح فيما بعد أن ذلك كان الاجهاض. قبل ثلاث سنوات كنت بدينة جدا، كان وزني 90 كغم, وبسبب ذلك كنت أقوم بالتقيؤ. هل الإجهاض يمكن أن يكون بسبب التقيؤ؟ اليوم وزني 65 كغم وفي بعض الأحيان يكون لدي شعور بالتقيؤ ثم يحدث التقيؤ بعد ذلك. هل هذا يمكن أن يسبب بألا يكون الحمل القادم أيضا سليم؟ إذا كان الأمر كذلك، ماذا يمكن أن أفعل؟ من المهم أن أقول أنني لا اكل منتجات الألبان.

الجواب

الإجهاض التلقائي خلال الأسابيع الأولى من الحمل هي في الواقع الية دفاعية لجسمنا: معظم حالات الإجهاض تحدث نظرا للتطور الغير سليم، أو بسبب تطور تشوهات مختلفة في الجنين، وبالتالي فإن الخيار الوحيد هو الإجهاض. لأن هذا الحدث كان لمرة واحدة، وبما أنك على ما يبدو وصلت الى موازنة وزنك، فأنا لا أعتقد أن هناك علاقة بين هذين الأمرين. يجب عليك اتباع نظام غذائي سليم، تناول الخضروات، الفواكه، الأسماك واللحوم وهلم جرا. لست مجبره على استهلاك منتجات الألبان، وهناك بدائل لا حصر لها. يمكنك استشارة خبير التغذية حول هذا الموضوع.