هل وجود فتق في الحجاب الحاجز يتطلب عملية جراحية؟

السؤال

انا رجل عمري 55 عام واحمل 15 كيلوجرام تقريبا وزن زائد. في الفترة الاخيرة تحدث عندي حرقة بوتيرة عالية واحس بطعم حامضي في اعماق حلقي. لقد شخص الطبيب وجود فتق في الحجاب الحاجز. هل هذا يتطلب اجراء عملية جراحية؟

الجواب

الفتق هو ضغط عضو من خلال ثقب في الجدار العضلي للتجويف الذي يحميه. في حالة وجود فتق الحجاب الحاجز، فان جزء من المعدة يضغط من خلال الثقب حيث يلتقي المريء والمعدة.

السبب الأكثر شيوعا في حدوث فتق الحجاب الحاجز هو زيادة الضغط على تجويف البطن. الضغط يمكن أن يأتي من السعال، التقيؤ، الضغط خلال التغوط، رفع الأحمال الثقيلة، أو الجهد البدني. الحمل، الوزن الزائد أو تراكم السوائل في تجويف البطن يمكن أيضا أن تسبب فتق الحجاب الحاجز.

فتق الحجاب الحاجز يمكن أن يحدث في أي سن وفي كلا الجنسين، على الرغم من أنه غالبا ما يحدث في منتصف العمر. في الواقع، فإن معظم الناس فوق سن 50، السليمين باستثناء هذه المشكلة، يعانون من فتوق صغيرة في الحجاب الحاجز.

معظم الأشخاص الذين يعانون من فتق الحجاب الحاجز لا يشعرون بأي أعراض. عند بعض الأشخاص، فان حامض وعصائر الجهاز الهضمي تخرج من المعدة إلى المريء (الجزر). هذا الأمر يسبب للمشاكل التالية:

حرقة المعدة

طعم مر أو حامضي في أعماق الحلق

الانتفاخ والتجشؤ

عدم الراحة أو ألم في المعدة أو المريء

القيء

معظم فتوق الحجاب الحاجز لا تسبب مشاكل ونادرا ما تحتاج لعلاج. العلاج الناجح لفتق الحجاب الحاجز عادة ما ينطوي على علاج أعراض الجزر Reflux، الناجمة عن الضغط الزائد في تجويف البطن.

العلاج يتضمن:

إجراء تغييرات في نمط الحياة، مثل:

• تقليل الوزن، إذا كنتم تعانون من زيادة الوزن، والحفاظ على نظام غذائي صحي.

• الحفاظ على نهج معقول لتناول الطعام، مثل تناول وجبات صغيرة حتى متوسطة؛ الحد من تناول الأطعمة الدسمة، الأطعمة الحامضية (مثل الطماطم (البندورة)، الحمضيات وعصائر الفواكه)، الأطعمة التي تحتوي على الكافيين والمشروبات الكحولية.

• تناول الوجبات قبل ثلاث إلى أربع ساعات من وقت النوم، وتجنب الوجبات الخفيفة قبل النوم.

• رفع موضع الرأس في سريركم بمقدار 15 سنتيمتر (هذا يساعد قوة الجاذبية في الحفاظ على محتويات المعدة).

• الامتناع عن التدخين.

• تجنب الملابس الضيقة التي تضغط على منطقة البطن.

• تناول الأدوية، مثل مضادات الحموضة أو حاصرات H2 أو مثبطات مضخة البروتون (PPI). انتبهوا: إذا كنتم تأخذون أدوية دون وصفة طبية، ولا تشعرون بتحسن، أو أخذتم هذا الدواء لأكثر من أسبوعين، تحدثوا مع طبيبكم. فقد يصف لكم دواء أقوى.

إذا كانت الأدوية وتغير نمط الحياة غير فعاله في علاج الأعراض عندكم، قد يطلب إجراء فحوصات تشخيصية لتحديد ما إذا كان الأمر يستلزم التدخل الجراحي لتصحيح المشكلة أو الأعراض باستخدام هذه الطرق.

الأشخاص الذين يعانون من فتق الحجاب الحاجز، وأيضا من الجزر المزمن والشديد قد يكونوا بحاجة لعملية جراحية لتصحيح المشكلة إذا لم يحدث تحسن في الأعراض عندهم بواسطة هذه العلاجات. قد يتطلب الأمر إجراء الجراحة أيضا لتصغير حجم الفتق إذا كان هناك خطر في تضيقه أو خنقه (بواسطة قطع إمدادات الدم عنه). أثناء الجراحة، يتم تصحيح الجزر عن طريق إرجاع فتق الحجاب الحاجز إلى داخل البطن، وخلق الية صمام محسن في الجزء السفلي من المريء. الجراح يلف الجزء العلوي من المعدة (المسمى fundus) حول الجزء السفلي من المريء. وهذا يشكل ممر أضيق بحيث لا يستطيع الغذاء من الارتداد إلى داخل المريء.

جراحة الحجاب الحاجز يمكن تنفيذها إما عن طريق فتح تجويف البطن أو بواسطة تنظير البطن Laparoscopy. أثناء جراحة تنظير البطن، يتم شق خمسة أو ستة شقوق صغيرة (بطول 5 -10 مم) في البطن. منظار البطن والأدوات الجراحية يتم إدخالها من خلال هذه الشقوق. الجراح يستعين بمنظار البطن للتوجيه، حيث يتم بث صور للأعضاء الداخلية على الشاشة. مميزات جراحة المنظار تشمل شقوق اصغر، أقل خطر للإصابة بالتلوث، أقل ألم وندب، وشفاء أسرع.