هل يجب الامتناع عن ممارسة الجنس عند الاصابة بالثاليل الجنسية

السؤال
تم اكتشاف الثاليل الجنسية لدي قبل نحو عامين ومنذ ذلك الحين خضعت لثلاثة علاجات باستخدام الليزر لإزالة الافات، لأن الافات عادت في كل مره. هناك قلق لدي بأن أسبب العدوى لزوجي، وسؤالي هو هل يجب علي الامتناع عن ممارسة الجنس مطلقا؟ لا استطيع ان أخبره بذلك لأنني أخجل جدا. هل يمكن أن فعل أي شيء لمنع حدوث العدوى بعد خضوعي للعلاج؟ هل من الممكن تقوية الجهاز المناعي لتجنب عودتها أو للقضاء على هذا المرض؟ هل أنا بحاجة لتطهير كل قطع الملابس؟
الجواب

الثاليل الجنسية هي نوع من الأمراض "المزعجة" التي تثير العديد من الأسئلة ولكن لا يوجد لها إجابات. أولا وقبل كل شيء، بالتأكيد لا يجب عليك الامتناع عن ممارسة الجنس. على أي حال، ما دام ان علاقتك لا تصل إلى هذه الدرجة من الثقة التي يمكن أن تثقين به، فلا بد له من استخدام الواقي الذكري، الأمر الذي من شأنه أن يحد من فرص انتقال الفيروس منه اليك. في حال نضوج العلاقة بينكما والثقة المتبادلة، يمكنك اخباره وعندها يمكنكم الذهاب معا الى الطبيب الذي يمكنه أن يطمئنكم ويشرح لكم عن هذا المرض.