هل يمكن معرفة اسباب الاجهاض ؟

السؤال

قبل أسبوع ونصف، خلال قضاء إجازة قصيرة في أوروبا، حدث لدي الإجهاض + عملية الكشط في الاسبوع 15، بدأت عملية الاجهاض بالألم ونزول الماء، حيث ظهر قبل يوم من ذلك نزيف خفيف. قبل أسبوعين من ذلك شعرت ببعض التشنجات التي عزوتها لتمدد الرحم، لأنها ترافقت بألم أو نزيف. قبل نزول الماء بوقت قصير، شعرت بحركات الجنين (شعرت بالحركات بدءا من الأسبوع الـ 14 من الحمل، الذي هو حملي الثاني - الأول كان ناجح جدا). أسئلتي هي: ماذا يمكن أن يكون سبب الإجهاض؟ هل السفر بالطائرة يمكن أن يسبب ذلك؟ هل كان من الممكن منع حدوث الإجهاض (على سبيل المثال، لو حافظت على الراحة أو ذهبت للفحص؟) وسؤال اخر: اليوم، بعد أسبوع ونصف، لدي نزيف. بعد عملية الكشط كان لدي نزيف لمدة 4-5 أيام ثم توقف، وفي فحص الموجات فوق الصوتية في وقت لاحق لوحظ أن الرحم نظيف باستثناء وجود بقايا الدم. هل حدث لدي الان الحيض؟ وإذا لم يكن كذلك، ما يمكن أن يكون ذلك؟ هل يجب علي الذهاب للفحص؟ متى يمكنني محاولة الحمل مرة أخرى؟

الجواب

من حيث المبدأ، الإجهاض الطبيعي لمرة واحدة هو حدث شائع جدا، الذي لا يتطلب توضيحا ولا يمكن التنبؤ به مسبقا. في حالة تكرار الحدث ثلاث مرات (البعض يقول مرتين)، يجب البدء بإجراء التحقيق. لم يمكن بإمكانك منع الإجهاض. بالنسبة لسبب الاجهاض - لا أستطيع الإجابة عن ذلك من دون فحصك. إذا استمر النزيف، توجهي للفحص لدى طبيب النساء. التوصية هي بالانتظار نحو شهرين قبل الحمل. حظا سعيدا.