الحاجة للعلاج عند وجود اجسام مضادة للجرثومة الملوية البوابية

السؤال

في اختبار الدم لجدتي وجد اجسام مضادة للجرثومة المَلْوِيَّة البَوابية (Helicobacter Pylori). لا تعاني من مشكلة في المعدة. اعطتها طبيبة العائلة وصفة طبية لمترونيدازول (Metronidazole) واموكسيسيلين (Amoxicillin) ولوسك (Losec)، هل يجب البدء بتناول المضادات الحيوية, ام يجب التأكد بان الجرثومة ما زالت موجودة في جسمها (لا تعاني من الاعراض المعروفة للمرض).

الجواب

الجرثومة المَلْوِيَّة البَوابية (Helicobacter Pylori) هي العدوى الاكثر انتشارا في العالم. تقديرات متحفظة تشير الى ان الجرثومة متواجدة في 50% من السكان في العالم. تعتبر هذه الجرثومة اقل شيوعا لدى الاطفال  في الدول الناميه لكنها بالرغم من ذلك لا زالت تتواجد لدى 50% من السكان فوق جيل الـ 60 سنة. تستطيع الجرثومة المَلْوِيَّة البَوابية (Helicobacter Pylori) ان تؤدي الى مرض القرحة المعدية (Gastric ulcer). بالاساس قرحة الاثني عشر، وايضا قرحات معدية. لذلك من الواضح ان جزء صغير من الاشخاص الذين يحضنون الجرثومة عانوا او سيعانون من اضطرابات متعلقة بالقرحة المعدية (Gastric ulcer). لدى الاشخاص الذين لا يعانون من اعراض او يشكون من مشاكل في الجهاز الهضمي (digestive system) لا توجد مؤشرات للقيام بفحص للكشف عن الجرثومة ولا من مؤشر للعلاج.