هل يمكن وجود الحمل رغم النتائج السلبية للاختبارات؟

السؤال

انا مزدوجة الرحم (Uterus didelphys). لدي أعراض حمل – التقيؤ عدة مرات في اليوم دون خروج محتوى المعدة منذ أكثر من أسبوعين، انتفاخ البطن (في الجانب الذي فيه الرحم الأكبر – البطن قاسية) والحساسية للرائحة. أنا اشعر بما يحدث داخل جسمي. على سبيل المثال، أشعر بحدوث الدورة قبل أسبوع من حدوثها خلافا للمرات السابقة، عندما كنت مع زوجي أحسست بـ "استيعاب"، تلاه حيض اقصر وأضعف من المعتاد. في اختبار البول المنزلي وفحص الدم كانت النتيجة سلبية للحمل، هل يمكن حدوث الحمل على الرغم من هذه النتائج؟

الجواب

احتمال ضئيل جدا.