وجود اللولب داخل الرحم أثناء الحمل

السؤال

قبل سنة ونصف وضعت اللولب داخل الرحم، كان كل شيء طبيعيا، دون النزيف وأعراض أخرى. في الشهر الأخير تأخرت لدي الدورة الشهرية بأسبوعين ونصف. الاختبار المنزلي أشار الى الحمل. الفحص بالموجات فوق الصوتية أظهر الحمل داخل الرحم، وفقا للحساب عمره 6 أسابيع. حاولت الطبيبة النسائية اخراج اللولب، ولكن من دون نجاح. حتى الان لم يظهر النبض لدى الجنين، لذلك لم يعرف بعد ما إذا كان الحمل طبيعيا أم لا. الطبيبة اقترحت الانتظار لمدة أسبوع لمعرفة ما إذا كان الحمل طبيعيا ومن ثم أخذ قرار بشأن الخطوة التالية. أسئلتي هي: هل يمكن أن يكون الحمل طبيعي ولا نرى ذلك في جيل 6 أسابيع؟ كيف يمكن اخراج اللولب؟ ما هي احتمالات الاضرار بالحمل عند اخراجه؟ هل فكرة الانتظار لمدة أسبوع تظهر لكم صائبة؟ وتجدر الإشارة إلى أنه باستثناء التعب لم أشعر بأي علامات, ألم أو نزيف منذ بداية الحمل.

الجواب

هل تم حساب جيل الحمل وفقا للحيض الأخير – ربما الحساب غير دقيق، والحمل في الواقع أصغر سنا. إذا كان الحساب على أساس فحص الموجات فوق الصوتية، فاحتمالات عدم وجود النبض في جيل 6 أسابيع- منخفضة. ولذلك هناك مبرر للانتظار لمدة أسبوع، وإذا لم يتطور الحمل فيمكن ابقاء اللولب. إذا كان الحمل غير طبيعي، فهناك احتمال كبير بإخراج اللولب دون الإضرار بالحمل. اللولب يفضل اخراجه بواسطة السحب، ولكن إذا تعذر القيام بذلك فيجب الدخول إلى الرحم لإخراجه بعد توسيع عنق الرحم.