فحص الخصية بالأمواج فوق الصوتية

Testis US

محتويات الصفحة

الطرق التصويرية المستعملة من أجل اٍستيضاح وتشخيص أمراض كيس الصفن (scrotum) هي:

1. فحص الخصية بالأمواج فوق الصوتية (Ultrasound-US) : هذا الفحص هو الأكثر نجاعة في اٍظهار كيس الصفن. لا يتخلل هذا الفحص التعرض للأشعة المؤينة، وهو متاح بيسر. يتم اٍجراؤه بسهولة، وقد يسبب الشعور بعدم الاٍرتياح بشكل طفيف لدى الشخص المفحوص.

2. التصوير المقطعي المحوسب (CT): ليس ملائما للقيام بمعاينة وفحص الصفن نظراً لاٍحتوائه على الكثير من الأشعة، وكذلك فاٍنه لا يظهر الصفن بنفس الحدة التي يظهرها فحص الأمواج فوق الصوتية.

3. التصوير باستخدام النظائر المشعة: يتم اٍستعماله بالأساس من أجل تقييم اٍمدادات الدم التي تصل اٍلى الخصية عندما يكون هنالك شك بنقص في هذه الاٍمدادات، عقب التواء (torsion) الحبل المنوي (spermatic cord).

4. التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI): هذا الفحص مكلف نسبيا وغير متوفر بشكل دائم. لم يتم اٍثبات أفضليته على فحص الموجات فوق الصوتية. نسبة استخدامه قليلة جدا.

شاهدوا بالفيديو: عن التصوير بالرنين المغناطيسي - MRI

5. قثطرة الأوعية الدموية التي تزود الخصية بالدم: هذا الفحص هو فحص باضع، يقوم باٍظهار الأوعية الدموية التي تزود الخصية بالدم وتصرّفه منها، وذلك عن طريق استخدام الدرياق (antidote). يعتبر هذا الفحص ناجعا في الكشف عن حالة اختفاء الخصية (Cryptorchidism).

أمراض كيس الصفن، الأعراض والتشخيص بواسطة فحص الأمواج فوق الصوتية (US):

تظهر ألأمراض التي يمكن تشخيصها عن طريق فحص الأمواج فوق الصوتية بصورتين:

  1. أعراض حادة: مثل التواء (Torsion) الحبل المنوي. في هذه الحالة يُظهر فحص الـ (Doppler US) نقصا في اٍمدادات الدم اٍلى الخصية. كذلك يتمثل الالتهاب الحاد في الخصية أو البربخ (Epididymis) بظهور أعراض حادة. في هذه الحالة يشير فحص الأشعة فوق الصوتية اٍلى زيادة في تدفق الدم.
  2. أمراض غير حادة في الصفن: تراكم السوائل داخل الصفن أو ما يدعى بالأدرة (Hydrocele)، قيلة دوالية (Varicocele) حول الخصية والتي باٍمكانها التسبب بالعقم. يجب الاٍهتمام بشكل خاص بالنتوء والكتل المحسوسة. هنالك أهمية كبيرة لفحص الأمواج فوق الصوتية في تصنيف هذه الكتل، حيث غالبا ما تكون هذه الكتل خبيثة وتكون هنالك حاجة لاٍستئصالها في أسرع وقت ممكن، بينما لا توجد أهمية كبيرة للكتل المتواجدة خارج الخصية (Extratesticular)، ويتم التعامل معها بطريقة وقائية فقط.