الجلد

الجلد

هو الغطاء الخارجي الذي يحمي جميع أجزاء الجسم الحساسة تحتها وهو أكبر عضو في جسمنا ويتكون من عدة أنسجة بما في ذلك الغدد العرقية، بصيلات الشعر، وجسيمات ميسنر. الجلد لا يوفر الحماية لأجزاء الجسم الداخلية فقط، ولكن أيضا يعطينا حاسة اللمس.
فيما يتعلق ببنية الجلد، فإنه يتألف من ثلاث طبقات رئيسية:

  1. الطبقة الخارجية: البشرة تتكون من خلايا عديدة تسمى الكيراتينية وهي بمثابة حاجز بين أجزاء الجسم الداخلية والبيئة الخارجية. ولذلك تعد المسؤولة عن منع دخول العوامل الخارجية الضارة، مثل البكتيريا، داخل الجسم. تحتوي البشرة على الخلايا الصباغية التي تحدد لون الجلد.
  2. الأدمة: تحتوي على بصيلات الشعر، والغدد العرقية والغدد الدهنية. تتكون الأدمة من البروتينات الهامة، الإيلاستين والكولاجين. وعلاوة على ذلك، نجد الشعيرات الدموية الصغيرة أيضا في هذه الطبقة التي توفر إمدادات ثابتة من الأوكسجين والمواد المغذية لخلايا الجلد.
  3. النسيج التحت جلدي: هو المكان الذي يحتوي على الدهون لتكون بمثابة مخزن الطاقة وكذلك عازل.

الجلد ليس فقط أكبر أعضاء الجسم، لكنه أيضا أحد أهم الأجهزة في جسمنا لأنه ينفذ مجموعة من الوظائف الهامة المختلفة: حماية الأجزاء الداخلية من الأمراض، وتنظيم درجة حرارة الجسم، واحتباس الرطوبة، وإزالة السموم وإنتاج فيتامين (د) هي بعض من أهم الوظائف التي يتم تنفيذها من قبل الجلد.