علاج الجلد الجاف

يكتسب الجلد الطبيعي ملمسه الناعم والمرن مما يحتويه من المياه. كي يبقى الجلد ناعما ومرنا وطبيعيا، يجب ان تحتوي الطبقة العليا على 10% من الماء على الاقل وبشكل امثل بين 20 و 35%. للمساعدة في حماية الطبقة الخارجية من الجلد من فقدانها الغير طبيعي للماء، تقوم الغدد الدهنية في الجلد بانتاج مادة دهنية، تسمى الزهم (sebum). الزهم هو خليط معقد من الاحماض الدهنية، السكريات، الشموع والكيماويات الطبيعية الاخرى التي تكون حاجزا واقيا ضد تبخر المياه. اذا ادى عامل داخلي او خارجي الى استنفاد طبقة الزهم من الجلد، فان الجلد يفقد المياه ويصبح جافا. اذا تغلبت العوامل البيئية على قدرة الزهم على منع تبخر الماء، فسوف يذبل الجلد ويتشقق.

جفاف الجلد هو مشكلة شائعة جدا لدى الناس من جميع الاعمار. رغم ذلك، بينما نتقدم في العمر يفقد الجلد رطوبته، وربما يصبح جافا، قاتما ومقشرا. يمكن ان يؤدي الجفاف الزائد الى حكة شديدة واكزيما. يمكن ان يؤدي الجلد الجاف ايضا، الى تفاقم امراض الجلد الموجودة، مثل: التهاب الجلد التاتبي (atopic dermatitis) والصدفية (psoriasis).

انقر بالاسفل؛ لتعرف المزيد عن جفاف الجلد او لتكمل دليلك الشخصي للجلد الجاف.