الأشعة الملونة للرحم

Hysterosalpingography

محتويات الصفحة

يتم الفحص بالأشعة الملونة للرحم لتقييم مشكلات الخصوبة عند المرأة وحالات الإجهاض المتكرّر، حيث يتم رصد وجود أية تشوّهات أو التصاقات في الرحم أو انسدادات في قناتي فالوب.

الفئة المعرضه للخطر

يتم إجراء الفحص للنساء الأكثر عرضة للإصابة بمشكلات في الرحم، إضافة إلى النساء اللواتي يعانين من أعراض تشير إلى هذه المشكلات.

طريقة أجراء الفحص

يتم إجراء الفحص بالأشعة الملونة للرحم بعد أسبوع من انتهاء الدورة الشهرية، ويتم وفقًا لما يأتي:

  1. الاستلقاء مع ثني الركبتين وفرد القدمين.
  2. إدخال منظار في المهبل لرؤية عنق الرحم.
  3. تنظيف عنق الرحم، وحقن مخدر لتخدير المنطقة.
  4. حقن صبغة تصل إلى منطقة عنق الرحم وقناة فالوب.
  5. تصوير المنطقة بجهاز الأشعة السينية يتم ترجمتها إلى صور محوسبة.

تحذيرات

عام

يرتبط إجراء فحص الأشعة الملونة للرحم ببعض المخاطر، مثل ما يأتي:

  • آلام وتشنجات خفيفة في أسفل البطن.
  • نزف خفيف.
  • العدوى، ويظهر على شكل آلام في البطن، وحمّى، وقشعريرة.

اثناء الحمل:

لا يتم إجراء الفحص خلال فترة الحمل.

الرضاعة:

لا يتم إجراء الفحص خلال فترة الحمل والرضاعة.

الأطفال والرضع

ليس هناك أية تحذيرات خاصة.

كبار السن:

لا يتم إجراء الفحص خلال فترة الحمل.

السياقة:

ليس هناك أية تحذيرات خاصة.

الأدوية التي تؤثر على نتيجة الفحص

ليس هناك تحذيرات خاصة، ولكن يفضل إخبار الطبيب بجميع الأدوية التي يتناولها المريض قبل إجراء الفحص.

تحليل النتائج

يقوم الطبيب بتحليل النتائج، حيث يمكن الكشف عن بعض الاضطرابات، مثل ما يأتي:

  • كتل في الرحم.
  • ورم حميد أو خبيث.
  • انسداد في قناة فالوب.