الأشعة الملونة للرحم

hysterosalpinography
محتويات الصفحة

في فحص الاشعة الملونة للرحم يجري تصوير الأعضاء التناسلية الداخلية لدى المرأة (عنق الرحم، البوقين / قناتي فالوب وجوف البطن) بواسطة الأشعة السينيّة. يتم إجراء الفحص بعد حقن مادّة تباين في الرحم، عبر عنق الرحم، أثناء جلوسها على كرسيّ طبيب النساء. يتم إجراء الفحص في إطار الإجراءات لتقييم مشاكل الخصوبة، وأحيانًا لتقييم حالات الإجهاض المتكرّر. هذا الفحص ناجع في رصد تشوّهات في مبنى الرّحم، التصاقات في جوف الرحم، والانسدادات في قناتي فالوب، أو خارجهما. يتم إجراء هذا الفحص، عادة، بعد أسبوع من انتهاء الدورة الشهرية وبعد التأكّد من أنّ السيّدة ليست حاملًا.

يمكن اليوم إجراء فحص لدمج تصوير الرحم الإشعاعي مع تصوير الرّحم بالموجات فوق الصوتية (sonohysterographs). أفضليّة هذا الفحص تكمن في كونه أكثر سرعة وسهولة للتنفيذ، ويتم إجراؤه في وحدة التصوير فوق الصوتي، وليس في معهد التصوير بالأشعّة السينيّة.

تحذيرات

عام

قد تظهر بعد الفحص آلام خفيفة في أسفل البطن، تشنّجات خفيفة في البطن والقليل من النزف. مع ذلك، في حال عدم اختفاء هذه الأعراض بعد 3 أيّام، يجب التوجّه إلى اختصاصيّ النساء. المضاعفات الأساسيّة لهذا الفحص تكمن في التلوّث الذي يظهر لدى أقلّ من 0.5 % من النساء. يظهر التلوّث على شكل آلام البطن، الحمّى والقشعريرة.

اثناء الحمل:

لا يتم إجراء الفحص خلال فترة الحمل.

الرضاعة:

لا يتم إجراء الفحص خلال فترة الحمل.

الأطفال والرضع

لا يتم إجراء الفحص خلال فترة الحمل.

كبار السن:

لا يتم إجراء الفحص خلال فترة الحمل.

السياقة:

ليس هنالك مشاكل خاصة.

الأدوية التي تؤثر على نتيجة الفحص

ليس هنالك مشاكل خاصة.

تحليل النتائج

كتل في الرّحم:

ورم، ورم ليفي (fibroid)

انسداد في قناة فالوب (التصاق، تضيُّق)