الحميراء

Rubella Virus Antibodies
محتويات الصفحة

اختبار الأجسام المضادة للحصبة الألمانية  او الحميراء (Rubella) يهدف إلى التحقق مما إذا كان الجسم محصنا ضد الفيروس أو ما إذا كان هنالك مرض الحميراء النشط. ويتم هذا الاختبار بواسطة أخذ عينة دم بسيطة.

فيروس الحصبة الألمانية يسبب مرضا معديا، هو في حد ذاته ليس خطيرا، ويتجلى عادة في الحمى والطفح الجلدي المميز. إشكالية هذا المرض تكمن في التعرض إليه خلال فترة الحمل. فالمرأة التي تصاب بهذا المرض خلال فترة الحمل تكون في خطر متزايد لنقل العدوى إلى الجنين والتسبب له بأضرار.

المتلازمة الخلقية تشمل العديد من الأضرار، مثل الضرر العصبي الذي سؤدي إلى الصمم (Deafness), ضرر للقلب (cardiac damage) وضرر للعينين (ocular damage). ويتم، اليوم، تطعيم معظم النساء ضد هذا الفيروس. يعطى هذا اللقاح بشكل روتيني في سن سنة واحدة، في سن 6 سنوات و 12 سنة، وذلك كجزء من اللقاح الثلاثي (MMR - Measles, Mumps, Rubella) (الحصبة، النكاف والحصبة الألمانية).

الفئة المعرضه للخطر

الأشخاص المصابون بأمراض تلوثية معدية تنتقل عن طريق الدم، مثل اليرقان (التهاب الكبد) (Hepatitis)، فيروس نقص المناعة البشرية (HIV)، وما إلى ذلك، عليهم إبلاغ أفراد الطاقم الطبي بالأمر قبل إجراء الفحص.

الأمراض المعدية لا تشكل مانعا لإجراء الاختبار لمضادات الحصبة (Measles)، ولكن على الطاقم الطبي إتخاذ الاحتياطات اللازمة لمنع العدوى.

أمراض  ذات صلة:

الحصبة الألمانية (الحميراء - Rubella)

متى يتم إجراء الفحص؟

اختبار الأجسام المضادة للحميراء يجرى، غالباَ، للتأكد من مستوى المناعة لهذا الفيروس، وخاصة عند النساء قبل الحمل. إذا وجد ما يكفي من الاجسام المضادة في الدم، لا مانع من استمرار الحمل.

مؤشر آخر لتشخيص المرض النشط لدى المرضى مع علامات مثيرة للشك، مثل الأطفال الذين يعانون من طفح جلدي ذي نقاط حمراء في جميع أنحاء الجسم، مصحوبة بالحمى، الخ.

طريقة أجراء الفحص

يتم إجراء اختبار الأجسام المضادة ضد الحصبة الألمانية بأخذ عينة من الدم. يجرى الاختبار بوضع الذراع ممدودة ومقلوبة على سطح مستو أو طاولة. يربط منفذ الفحص الشريط المطاطي حول القسم العلوي من الذراع لوقف تدفق الدم في الذراع، لمنع التسرب المفرط للدم من منطقة الوخز. بعد ذلك، يطلب من المفحوص كمش كف اليد لقبضة، مما يساعد منفذ الفحص على إيجاد الأوعية الدموية الجيدة لأخذ العينة، وعادة ما يكون ذلك وريدا في منطقة المرفق أو من الأصبع الوسطى. في بعض الأحيان تؤخذ العينة من ظهر كف اليد.

عند تحديد الوريد ذي الحجم المناسب، يتم تعقيم المنطقة بقطعة قماش مبللة بالكحول ثم يتم وخز الوريد بواسطة إبرة رفيعة، متصلة بأنبوب اختبار، أو بحقنة أو إبرة تسمى الفراشة. العملية مزعجة قليلا وتسبب ألما خفيفا بسبب الوخز.

بعد ذلك، يسحب منفذ الفحص الكمية المطلوبة من الدم في أنبوب اختبار خاص.

بعد الاستخراج، تسحب الإبرة بسرعة من الوريد، ويجب الضغط على موضع الوخز بواسطة قطعة من القماش، لمنع حدوث نزيف دموي في المنطقة. يستغرق هذا الاختبار نحو 5 دقائق. ترسل العينة إلى مختبر خاص لفحص مستوى المضادات.

كيفية التحضير للفحص

لا حاجة إلى أية تحضيرات للفحص.

بعد الاختبار

يمكن التوقف عن الضغط على موضع الوخز بعد حوالي 2 - 3 دقائق أو عندما يتوقف النزيف. عادة ما يحدث نزيف طفيف في منطقة الوخز، تزول آثاره في غضون أيام قليلة ولا يتطلب العلاج. نادرا ما يحدث نزف كبير, مؤلم يرافقه تورم في منطقة الوخز. في مثل هذه الحالة، يجب إبلاغ الطبيب لاستبعاد نشوء التهاب في الوريد (Phlebitis)، الأمر الذي يتطلب المعالجة.

تحليل النتائج

تظهر نتائج اختبار الأجسام المضادة للحصبة الألمانية، عادة، في غضون 2 - 3 أيام.

النتائج تحدد ما إذا كان في دم المفحوص نوعان من الأجسام المضادة ضد الحصبة الألمانية :IgG (Immunoglobulin G) - (Immunoglobulin M) IgM، المسؤولان عن المناعة والمرض الحاد، على التوالي.

  كل واحد منهما يمكن أن يكون إيجابيا (positive) أو سلبيا (negative):

 IgM negative + IgG negative: مضادات الجلوبولين المناعي IgM سلبية, مضادات الجلوبولين IgG سلبية: لم يحصل تعرض للفيروس, أبداَ.

 IgM positive + IgG negative: مضادات الجلوبولين المناعي IgM إيجابية; مضادات الجلوبولين IgG سلبية:حصول العدوى، مؤخرا، للمرة الأولى في الحياة. هذه النتيجة إشكالية بشكل خاص لدى النساء الحوامل أو لدى النساء اللواتي يخططن للحمل خلال فترة قريبة، وهذا يتطلب مزيدا من الفحوص والاستيضاح لتقييم ما إذا كان الجنين قد أصيب بالعدوى أم لا.

 IgM negative + IgG positive: مضادات الجلوبولين المناعي IgM سلبية; مضادات الجلوبولين IgG إيجابية:

 كانت ثمة عدوى بالحصبة الألمانية في الماضي البعيد. وغالباَ ما يكون ذلك نتيجة التطعيم. مستوى الأجسام المضادة IgG أكثر من 30IU (وحدة دولية) هو مستوى كاف من المناعة ويمكن الحمل دون خوف. المستوى الذي يتراوح بين 15 - 30IU (وحدة دولية) ليس مستوى كافيا ويتطلب تلقي تطعيما تعزيزيا (Booster).

 IgM positive + IgG positive: مضادات الجلوبولين المناعي IgM إيجابية; مضادات الجلوبولين IgG إيجابية:كان هنالك عدوى بالحصبة الألمانية (Rubella) في الآونة الأخيرة، حتى بضعة أشهر مضت. النساء الحوامل أو اللواتي يخططن للحمل قريبا ينبغي حصولهن على استشارة لتقييم وضع الجنين.