جراحة المجازة المعدية

Gastric bypass
جراحة المجازة المعدية

تهدف عملية تحويل مجرى المعدة أو المجازة المعديّة إلى تصغير حجم المعدة، وذلك عن طريق عمل جيب صغير في المعدة ينتقل من خلاله الغذاء إلى الأمعاء الدقيقة، ما يجعله يتجاوز جزء كبير من الجهاز الهضمي.

يعمل ذلك على تسريع الشعور بالشـبع والامتلاء، ما يقلّل من كمية الطعام المأكولة وعدد السعرات الحرارية المستهلكة.

يمكن إجراء جراحة المجازة المعدية عندما يساوي مؤشر كتلة الجسم (BMI - body mass index) 40 أو أكثر، إضافة إلى الحالات التي تكون فيها السمنة أحد عوامل الخطر للإصابة ببعض الأمراض، أو الحالات التي فشلت بفقدان الوزن بالطرق الأخرى.

شروط إجراء جراحة تحويل مجرى المعدة

من المهم تواجد بعض الشروط لإجراء عملية تحويل مجرى المعدة، مثل ما يأتي:

  • زيادة الوزن المفرط.
  • عدم المعاناة من الاكتئاب (Depression).
  • أن يتراوح عمر المريض من 18 إلى 65 عامًا. 

مخاطر إجراء عملية تحويل مجرى المعدة

من الممكن أن تسبب عملية تحويل مجرى المعدة متلازمة إغراق المعدة (Dumping Syndrome)، وذلك عندما يتحرك الغذاء بسرعة كبيرة عبر المعدة والأمعاء، الأمر الذي يسبب ظهور بعض الأعراض، مثل: الغثيان، فرط التعرّق، الإغماء (Syncope)، الإسهال (Diarrhea)، وتتفاقم هذه الأعراض في حال تناول أنواع محددة من الأطعمة، مثل: الأغذية المصنعة، والأغذية الغنية بالسعرات الحرارية.

 ما قبل إجراء العملية

يجب الإقلاع عن التدخين وأية مشتقات له قبل فترة جيدة من إجراء الجراحة، كما يجب إخبار الطبيب بجميع الأدوية والمكملات الغذائية التي تتناولها.

أثناء إجراء العملية

تعتمد عملية المجازة المعديّة على تصغير المعدة من خلال إنشاء جيب صغير في الطرف الأعلى منها، وذلك بواسطة مكابس جراحية أو أشرطة بلاستيكية.

بعد ذلك يتم توصيل المعدة المصغّرة مباشرةً مع القسم المركزي من الأمعاء الدقيقة (Jejunum)، بحيث لا يمر الطعام على بقية أجزاء المعدة، والقسم الأعلى من الأمعاء الدقيقة (Duodenum). 

بالإمكان إجراء عملية المجازة المعديّة بواسطة إحداث شق كبير بالبطن أو بواسطة التنظير (Laparoscopy).

بعد إجراء العملية

يستطيع غالبية الأشخاص العودة لمزاولة حياتهم بصورة طبيعية خلال فترة تتراوح بين ثلاثة إلى خمسة أسابيع بعد إجراء جراحة المجازة المعديّة.