إبر البوتكس - ما هي وكيف تؤثر على الجلد؟

هنالك ترخيص لاستخدام إبر البوتكس أيضا لأغراض طبيّة أخرى مثل حالات التشنّج (spasm) في عضلات الوجه, العنق, عدم التناظر (asymmetry), الحوَل, CP, تشنّج الجفون, الصداع, حالات إمساك مزمنة ومؤخراً في حالات الألم عند إقامة علاقة جنسية.

إبر البوتكس - ما هي وكيف تؤثر على الجلد؟

البوتكس هو مادة مستخلصة من ذيفان (Toxin) جرثومة المطلية الوشيقية (Clostridium Botulinum). هذا الذيفان يستعمل منذ سنين طويلة لأغراض طبية، ويستخدم علاج إبر البوتكس في معالجة مشاكل مختلفة في مجالات الأعصاب (Neurology) والطب العيني العصبي (Neuro - ophthalmology).

قبل عدة عقود تم إنتاج البوتكس في ظروف مخبرية، إذ تم استخلاصه بكميات صغيرة جداً وتحويله إلى بروتين صاف يشبه في مبناه الغلوبينات المناعية (immunoglobulins)، ثم تم إدخاله إلى العمل في منظومة ذيفان البرد الذي يؤدي إلى شلل العضلات عن طريق تدخله في منطقة الاتصال بين العضلة والعصب بواسطة التسبب بارتخاء العضلة المتشنجة.

بواسطة هذه العملية، عند حقن إبر البوتكس إلى الجلد المتجعد فإنه يقوم بشد الجلد وبالتالي إخفاء التجاعيد. علاجات البوتكس تعمل بالأساس على تجاعيد التعبير في الثلث الأعلى من الوجه: تجاعيد الغضب بين العيون، الضحك حول العينين والتفكير في منطقة الجبين. وهكذا يكون بالإمكان استعماله، في أوضاع معينة، للتجاعيد حول الفم والعنق. لكن هذه العملية تتطلب إجراءها من قبل طبيب محترف وخبير بالمبنى التشريحي للمنطقة والتأثيرات الجمالية للحقنة.

تم ترخيص إبر البوتكس للاستعمال من قبل إدارة الأغذية والأدوية الأمريكية (FDA) . وهنالك ترخيص  لاستخدام البوتكس أيضا لأغراض طبية أخرى مثل حالات التشنج (spasm) في عضلات الوجه، العنق، عدم التناظر (asymmetry)، الحول، شلل دماغي CP، تشنج الجفون، الصداع، حالات إمساك مزمنة ومؤخراً في حالات الألم عند إقامة علاقة جنسية. علاج إبر البوتكس للأغراض التجميلية شائع الاستعمال في معالجة تجعدات التعبير وخاصة في الجزء الأعلى من الوجه، تجعدات الغضب، التفكير والضحك.

يتم حقن المادة في العيادة، بعد شرح مفصل عن العملية، تأثيراتها وتصوير المريض قبل وبعد. نسبة النجاح في هذا المجال مرتفعة، بشكل عام.

يستمر تأثير علاج البوتكس على التجاعيد لمدة 3 - 6 أشهر. تبدأ نتائج العلاج بالظهور بعد مرور يومين من الحقن وتتحسن تدريجياً خلال الأسبوعين الأولين.

التأثيرات الجانبية المحتملة لعلاج ابر البوتكس هي: أورام دموية موضعية، انتفاخ موضعي يختفي خلال يومين - ثلاثة، وفي حالات نادرة تظهر أيضاً الام رأس خفيفة مع شعور بالضعف العام. إحدى المخاطر المعروفة لحقن البوتكس هي انزلاق المادة إلى مناطق عضلية أخرى، الأمر الذي يمكن أن يؤدي  إلى تدلي الجفن أو الحاجب.

لذلك، فان مهارة الطبيب الذي يجري العلاج ، نوع المادة، ظروف حفظ المادة وظروف حقنها هي أمور هامة جداً.على الطبيب إعطاء المعالج تفسيرا عن طريقة تصرفه بعد العلاج. ومن بين مجمل الأمور، عليه تذكير المعالج بأنه يمنع من الاستلقاء لمدة 4 ساعات بعد العملية. 

بالإمكان دمج علاجات ابر البوتكس مع علاجات أخرى ضد التجاعيد، مثل استعمال مواد تعبئة أخرى، بعد أسبوعين من حقن البوتكس، التقشير الكيميائي للجلد (Peeling) أو التقشير بالليزر.

من قبل ويب طب - السبت ، 13 أبريل 2013
آخر تعديل - الخميس ، 31 يوليو 2014