أسباب وعلاج احتباس الدم في الأصبع

هل عانيت من احتباس الدم في أحد الأصابع؟ إليك أهم المعلومات حول أسباب وعلاج احتباس الدم في الأصبع في هذا المقال.

أسباب وعلاج احتباس الدم في الأصبع

يحدث احتباس الدم في الأصابع نتيجة تحطم الأوعية الدموية وبالتالي حدوث النزيف واحتباس الدم، فما هي الأسباب التي قد تؤدي إلى ذلك؟ وما هو علاج احتباس الدم في الأصبع؟

أسباب وعلاج احتباس الدم في الأصبع

تتعدد الأسباب التي تؤدي إلى احتباس الدم تحت الأصبع ويختلف العلاج تبعًا للمسبب، إليك أهم أسباب وعلاج احتباس الدم في الأصبع:

1. كدمات الأصبع

إن تعرض الإصبع للكدمات والإصابات يؤدي إلى النزيف واحتباس الدم فيه، وعادة ما يحتاج احتباس الدم عدة أيام إلى عدة أسابيع حتى يتلاشى ويتدرج لونه من الأحمر في البداية ثم إلى الأزرق أو البنفسجي وفي النهاية يميل لونه إلى الأصفر قبل تلاشيه تمامًا.

بالنسبة لعلاج احتباس الدم في الأصبع الناتج عن الكدمات فلا داعي للعلاج في معظم الحالات، لكن يمكن التخفيف من الألم والتورم وتسريع تلاشي النزيف من خلال اتباع بعض النصائح منها:

  • رفع اليد التي تحتوي الإصبع المصاب فذلك يساعد في تخفيف التورم، استمر بذلك لعدة مرات خلال أول 48 ساعة ما بعد الإصابة.
  • قم بتطبيق كمادات الثلج لمدة 20 دقيقة كل ساعة إلى ساعتين في اليوم الأول من الإصابة، واستمر بتطبيقها لعدة أيام أخرى لحين علاج الألم والتورم.
  • تناول الأدوية المسكنة مثل الأسيتامينوفين أو الايبوبروفين.

2. متلازمة اشنبيك (Achenbach)

متلازمة اشينبيك Achenbach هي متلازمة تصيب أصابع اليد أو القدم أحيانًا، تشمل أعراضها على حدوث احتباس الدم والازرقاق المفاجئ المترافق مع الألم في أحد الأصابع.

إن معظم الحالات من متلازمة اشينبيك Achenbach تصيب النساء، وتتركز الإصابة عند معظمهن في أصبع اليد السبابة الأيمن.

إن الحاجة للمزيد من المعلومات والأبحاث ما زالت قائمة لإيجاد أسباب وعلاج متلازمة اشينبيك Achenbach، وبالرغم من عدم خطورتها على المريض كما يظن الأطباء وبأنها لا تحتاج للعلاج، إلا أن الأبحاث مطلوبة للبحث أكثر فأكثر حولها.

3. جلطات الإصبع

يمكن لجلطات الأصبع أن تؤدي إلى ازرقاق الأصبع واحتباس الدم فيه، تحدث جلطات الأصابع لعدة أسباب أهمها:

  • تعرض الأصبع لضربة أو إصابة قوية.
  • إجراء عمليات جراحية لليد أو الأصابع.
  • لبس الخواتم الضيقة جدًا.
  • الإصابة ببعض الأمراض التي تؤثر على تدفق الدم مثل: مرض السكري، ارتفاع ضغط الدم المزمن أو الفشل الكلوي.

غالبًا فإن تجلطات الإصبع يتم الشفاء منها بشكل تلقائي ومع ذلك فالحاجة للاستشارة الطبية هي الأفضل، يمكن اتباع ما يأتي لتخفيف الألم الناتج عن جلطة الإصبع:

  • تدليك الإصبع المصاب.
  • تطبيق كمادات ساخنة.
  • استخدام ضمادات ضاغطة.

قد يلجأ الطبيب أحيانًا لعلاج جلطة الأصبع بالجراحة وصرف الأدوية المضادة للتخثر في حال كنت أكثر خطرًا وعرضة للإصابة بمضاعفات جلطة الإصبع.

من قبل د. غفران الجلخ - الخميس ، 17 سبتمبر 2020
آخر تعديل - الخميس ، 17 سبتمبر 2020