احتقان الحلق: الأسباب والأعراض والعلاج

يصاب العديد من الأشخاص باحتقان الحلق، فما هي أسبابه وأعراضه وطرق علاجه المختلفة؟ إليك أهم المعلومات.

احتقان الحلق: الأسباب والأعراض والعلاج

احتقان الحلق (Throat Congestion) عبارة عن مشكلة صحية مزعجة وشائعة تصيب الحلق وتؤثر على البالغين والأطفال، وعادًة تكون الإصابة عابرة لا تحتاج أي علاج على الإطلاق أو قد تحتاج علاج خفيف بالأدوية تبعًا للأعراض المرافقة للمرض وحدتها.

أسباب الإصابة باحتقان الحلق

إن احتقان الحلق عبارة عن مصطلح لوصف الإصابة بالتهاب الحلق، والذي يترافق مع شعور بالحرقة أو كتلة في الحلق.

وهناك عدة أسباب قد تكون وراء الإصابة باحتقان الحلق والتي تشمل ما يلي:

  • الإصابة بالرشح ونزلة البرد.
  • الإصابة بالتهاب خلف الحلق أو التهاب البلعوم والحنجرة.
  • الإصابة بالتهاب اللوز.
  • الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية.
  • الإصابة ببعض العدوى الفيروسية مثل جدري الماء والسعال الديكي.
  • الإصابة بعدوى بكتيرية.
  • الإصابة بمرض الإرتداد المعدي المريئي.
  • الجفاف.
  • عوامل بيئية مثل تدخين السجائر.
  • تهيج بطانة الحلق بسبب وجود البلغم.
  • الحساسية تجاه وبر الحيوانات والعفن وغيرها.
  • التنفس عن طريق الفم.

أعراض الإصابة باحتقان الحلق

إن الإصابة باحتقان الحلق تسبب بعض الأعراض المزعجة على المصاب، أهمها:

  • ألم عند البلع وتناول الطعام.
  • صعوبة في البلع.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • تورم واحمرار في اللوز في بعض الأحيان.
  • الغثيان.
  • فقدان الشهية لتناول الطعام.
  • ظهور بقع حمراء وبيضاء على الحلق.
  • جفاف الحلق.
  • بحة الصوت.

طرق علاجية مختلفة لاحتقان الحلق

إن العلاج الأفضل لاحتقان الحلق الذي يرافقه بعض الأعراض الخفيفة هو شرب العديد من السوائل مثل الماء والعصير أو الشاي الممزوج مع العسل.

كما تساعد الغرغرة بالماء والملح أيضًا عند الإصابة باحتقان الحلق من التخفيف من الأعراض وتسريع الشفاء.

ويمكن استنشاق البخار المضاف له بعض الزيوت العطرية والتي تعمل على تنظيف البلغم من الحلق والصدر.

وأخيرًا يمكن استخدام الأدوية التي تباع دون وصفة طبية وذلك بعد استشارة الطبيب، حيث تعمل على التخفيف من الأعراض المختلفة وتسريع عملية الشفاء.

الوقاية من الإصابة باحتقان الحلق

ينصح باتباع النصائح التالية والتي تساعد في الوقاية من الإصابة باحتقان الحلق:

  • غسل اليدين باستمرار وبانتظام بالماء الساخن والصابون لإزالة الجراثيم العالقة.
  • اتباع نظام غذائي صحي يحتوي على كل مجموعات الأغذية لتقوية المناعة.
  • الغرغرة بالماء الدافئ والملح.
  • الإستحمام بماء ساخن بهدف استنشاق البخار.
  • تناول عصير الفواكه والخضروات والماء باستمرار لترطيب الحلق.
  • التركيز على تناول فيتامين ج الذي يعمل على تعزيز صحة الجهاز المناعي في الجسم.
  • عدم مشاركة الأغراض الشخصية مثل فرشاة الأسنان والمناشف.
  • الإبتعاد عن التدخين والمدخنين.
من قبل رزان نجار - الأربعاء ، 8 أغسطس 2018
آخر تعديل - الخميس ، 18 مارس 2021