احتياطات بعد عملية ترقيع طبلة الأذن

تجرى عملية ترقيع طبلة الأذن للحفاظ على السمع ومنع المضاعفات الأخرى من الحدوث، لكن هل هناك احتياطات بعد عملية ترقيع طبلة الأذن يجب عليك اتباعها لتسريع عملية الشفاء؟ تابع القراءة لتعرف الإجابة.

احتياطات بعد عملية ترقيع طبلة الأذن

يعد الهدف الرئيسي لإجراء عملية ترقيع طبلة الأذن هو إغلاق الثقب لحماية الأذن الوسطى والحفاظ على سلامة الطبلة والسمع ولتجنب المشكلات الأخرى التي قد تحدث، مثل دخول الأوساخ والبكتيريا إلى الأذن وتعد العملية ناجحة بشكل عام.

وسوف نعرفك في هذا المقال على كل ما يهمك أن تعرفه عن احتياطات بعد عملية ترقيع طبلة الأذن ونصائح عليك اتباعها ومعلومات أخرى:

احتياطات بعد عملية ترقيع طبلة الأذن

فيما يأتي احتياطات بعد عملية ترقيع طبلة الأذن يجب أن تعرفها:

  1. لا تدخل الماء إلى أذنك أثناء فترة التعافي أي لمدة شهر لثلاثة أشهر لمنع حدوث أي التهابات داخل الأذن.
  2. تجنب رفع الأثقال أو القيام بأي تمارين شاقة، مثل: السباحة، والغوص، والطيران، وركوب الدراجات لمدة 2-4 أسابيع حيث أن هذه الأنشطة تضغط على طبلة الأذن وتمنع الشفاء بشكل صحيح. 
  3. تجنب حركات الرأس المفاجئة والإنحناء أو القيادة خلال أول يومين بعد الجراحة حيث أن هده الحركات قد تجعلك تشعر بالدوار، وقد يكون هناك اختلال في التوازن لعدة أيام أو أسابيع.
  4. تجنب نفث الأنف أو السعال بقوة، حيث أنها قد تؤثر على الأوعية الدموية الصغيرة اللازمة لعملية الشفاء.
  5. لا تقم بإزالة أي غرز لأنها تذوب من تلقاء نفسها.
  6. لاتستخدم سدادات الأذن البلاستيكية، فقد تبطئ من عملية الشفاء. 

توقعات بعد عملية ترقيع طبلة الأذن 

فيما يأتي بعض التوقعات بعد العملية:

  • قد تشعر بالدوار والألم في الأذن لبضعة أيام بعد الجراحة، وقد يتم تصريف السوائل الدموية والافرازات من قناة الأذن.
  • من المحتمل أن تشعر بانسداد أذنك وقد لا تتمكن من السمع، لكن لا تقلق عادةً ما يتحسن هذا مع شفاء طبلة الأذن وسيقوم طبيبك بفحص سمعك بعد 8-12 أسبوع من العملية. 
  • قد يختلف مذاق الطعام بعد العملية، لكن حاسة الذوق تبدأ بالرجوع تدريجيًا وتحتاج من أسابيع إلى شهور. 

نصائح لتسريع عملية الشفاء

لقد تعرفت على احتياطات بعد عملية ترقيع طبلة الأذن، والآن إليك أبرز النصائح المهمة لتسريع عملية الشفاء:

1. الراحة

استرح عندما تشعر بالتعب، لأن الحصول على قسط كافٍ من النوم سيساعدك على التعافي، لكن يجب أن تحرص على وضع 2-3 وسادات تحت رأسك.

2. ممارسة الرياضة الخفيفة

حاول المشي كل يوم لكن لا تجهد نفسك، وزد كمية المشي شيئًا فشيئًا حيث أن المشي يعزز من تدفق الدم ويساعد على منع الالتهاب الرئوي والإمساك.

3. اتباع نظام غذائي صحي

يمكنك أن تتبع نظامك الغذائي العادي، لكن إذا كنت تعاني من معدة مضطربة جرب تناول الأطعمة الخفيفة قليلة الدسم، مثل: الأرز العادي، والدجاج المشوي، واللبن. 

واحرص على شرب الكثير من الماء والسوائل لتجنب الإصابة بالجفاف. 

4. تناول الأدوية الموصوفة

تناول مسكنات الألم، مثل: الأسيتامينوفين (Acetaminophen)، والإيبوبروفين (Ibuprofen)، أو المضادات الحيوية التي يصفها لك الطبيب حسب التوجيهات. واخبر طبيبك إذا كنت تتناول الأسبرين أو مميعات الدم لتجنب أي مشكلات صحية أخرى. 

وفي حال كان لديك اضطرابات في الأمعاء، مثل الإمساك، فقد تساعد الألياف وملينات البراز على التخفيف منه.

5. العناية بالجرح

ضع الشريط اللاصق أو الضمادة على الجرح خلف أذنك واغسلها يوميًا بالماء الدافئ والصابون لكن احرص على تجفيفها جيدًا ولا تفرك الجرح. 

لا تستخدم البيروكسيد هيدروجين أو الكحول، حيث أنهما قد يؤخران عملية الشفاء.

من قبل أمل صباح - الاثنين 31 أيار 2021
آخر تعديل - الاثنين 31 أيار 2021