اختبار انفصام الشخصية

انفصام الشخصية هو أحد الأمراض النفسية الذي يحتاج المريض فيه لإجراء العديد من الفحوصات والاختبارات لتشخيص حالته، فما هو اختبار انفصام الشخصية؟ 

اختبار انفصام الشخصية

انفصام الشخصية (Schizophrenia) هو مرضٌ نفسيٌ ينجم عنه مجموعة من الهلوسات والاضطراباتٍ في التفكير والتي تعرقل حياة المريض، وإليك طرق اختبار انفصام الشخصية في هذا المقال:

اختبار انفصام الشخصية

لا يوجد اختبارٌ واحدٌ للتشخيص القطعي لحالة انفصام الشخصية، حيث أن مجموعة من الأطباء المختصين يجرون العديد من الفحوصات الجسدية والنفسية للوصول إلى التشخيص الدقيق.

وبسبب تشابه بعض أعراض انفصام الشخصية مع أمراضٍ أخرى كاضطراب ثنائي القطب، فاختبار انفصام الشخصية الذاتي هو ليس وسيلة للتشخيص إنما هو الخطوة الأولى نحو التشخيص ومن ثم العلاج.

أسئلة اختبار انفصام الشخصية الذاتي

في اختبار انفصام الشخصية الذاتي تطرح مجموعة من الأسئلة يجيب عليها الشخص بكل مصداقية. وبناءً على الإصدار الخامس من الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية تم اعتماد الأسئلة الاتية كاختبار لانفصام الشخصية:

  • هل تسمع أصواتً أو ترى أشياءً لا يراها أو يسمعها الأشخاص الاخرين؟
  • هل تبذل مجهودًا لتثق أن ما تفكر به هو أمرٌ حقيقي؟
  • هل لديك الشعور بأن الاخرين لديهم القدرة على التحكم بشعورك أو تفكيرك؟ 
  • هل تجد صعوبة في الاستمرار بالقيام ببعض الأمور اليومية، كالاستحمام والطبخ وتغيير الملابس أو غيرها من الأمور؟
  • هل تشعر بأن لديك قوى لا يفهمها أو يقدرها الاخرون؟
  • هل لديك صعوبة في تنظيم أفكارك؟
  • هل يقول الاخرون أنه من الصعب فهمك أو أنه من الصعب استمرارك في موضوع واحد؟
  • هل تشعر أنك مختلف عن أصدقائك وعائلتك بعض الشي؟ 
  • هل تشعر بأنك مراقب أو ملاحق من قبل أحدهم؟
  • هل يجد الاخرين صعوبة في تحديد مشاعرك عن طريق تعابير وجهك؟

ماذا بعد إجراء اختبار انفصام الشخصية الذاتي؟

يجب مراجعة الطبيب بعد اجراء اختبار انفصام الشخصية الذاتي لإجراء الفحوصات اللازمة للتشخيص في حال:

  • إجابتك على كثيرٍ من الأسئلة السابقة بنعم.
  • وجود واحد أو أكثر من الأعراض الاتية خلال الشهر السابق على وجه الخصوص، إضافةً إلى ظهورها المتقطع خلال ال 6 أشهر السابقة: الأوهام، والهلوسات، والكلام المشوش، والاضطرابات السلوكية، وانعدام المشاعر والرغبات.

تشخيص انفصام الشخصية

ما إن يشعر الشخص أو الأشخاص المحيطين بالشخص باحتمالية وجود مرض انفصام شخصية يجب أن يلجأ للطبيب، حيث يقوم الطبيب بإجراء الاختبارات الاتية لتشخيص واختبار انفصام الشخصية:

1. الاختبارات الجسدية

يقوم الطبيب بإجراء مجموعة من الفحوصات لأجل التأكد من عدم وجود أمراض جسدية مسببة للأعراض، ومن هذه الفحوصات:

  • تصوير الرنين المغناطيسي للدماغ: يجرى تصوير الرنين المغناطيسي للتأكد من سلامة الدماغ.
  • التصوير المقطعي للدماغ: للتأكد من عدم وجود أورام سرطانية في الدماغ.

إضافةً لذلك يجدر الذكر أنه يجب التأكد من عدم إصابة المريض بأحد الأمراض الاتية:

  • الصرع (Epilepsy).
  • التهاب خلايا الدماغ (Encephalitis).
  • الأمراض المناعية التي تؤثر على الجهاز العصبي.
  • اضطرابات الغدد.

2. الفحوصات المخبرية

تجرى الفحوصات المخبرية للدم للتأكد من عدم وجود مواد أو ظروف مؤدية للأعراض المشابهة لأعراض الانفصام، ومنها:

  • تناول الكحول.
  • إساءة استعمال الأدوية
  • التفاعلات الدوائية بين الأدوية.

3. الفحوصات الإدراكية والمعرفية والاختبارات النفسية

تشمل فحوصات الذاكرة واللغة والتعلم وإصدار الأحكام، لاستثناء بعض الأمراض كالزهايمر والاكتئاب وتحديد المقدرة المعرفية للمريض.

كما يقوم الطبيب بتقييم الشخص نفسيًا وعقليًا مراقبًا بذلك تصرفاته وأداءه وأفكاره، وذلك عن طريق:

  • المقابلات الشخصية.
  • التقارير الذاتية للمريض.
  • الاختبارات الموحدة.

4. سؤال الأهل والأصدقاء حول حالة المريض

يسأل كلٌ من الأهل والأصدقاء عن حال المريض وتصرفاته والأعراض، كما يسأل عن التاريخ المرضي للعائلة وعن ماهية وجود أمراض نفسية في العائلة.

في نهاية المطاف، يساهم التشخيص المبكر وزيارة الطبيب في التماثل للشفاء وتدارك المرض بأسرع وقت وتحسين حياة المريض، لذلك ينصح بزيارة الطبيب.

من قبل حنان عليوة - الثلاثاء ، 27 أبريل 2021