اختبار HCV: دليلك الشامل

إن اختبار HCV يكشف عن وجود الأجسام المضادة التي تثبت إصابتك بالتهاب الكبد الوبائي من النوع ج، لمعرفة المزيد تابع القراءة.

اختبار HCV: دليلك الشامل

يمكن أن تكون مصابًا بفيروس التهاب الكبد الوبائي دون ظهور أي أعراض لديك، لذا يجب على الطبيب القيام باختبار HCV أي اختبار الكشف عن التهاب الكبد الوبائي من النوع ج (Hepatitis C Virus) للتشخيص، لمعرفة المزيد حول هذا الفحص تابع القراءة:

ما هو اختبار HCV؟

يستخدم اختبار HCV في معرفة نسبة الأجسام المضادة الموجودة في الدم لتحديد الإصابة بفيروس الكبد ج، فالأجسام المضادة هي مواد كيميائية ينتجها الجسم ويحررها إذا أصيب الجسم بالتهاب ما.

تستغرق مدة هذا الاختبار في العادة من عدة أيام إلى أسابيع، ويتوفر في بعض العيادات الصحية اختبارات سريعة تظهر نتيجتها في غضون 20-30 دقيقة. 

ماذا يشمل اختبار HCV؟

يتم اختبار الأمور الاتية عند القيام بهذا الفحص: 

1. اختبار الأجسام المضادة (HCV antibody test)

يتم الكشف في هذا الاختبار عن الأجسام المضادة التي ينتجها جسمك استجابة للعدوى.

تظهر الأجسام المضادة بعد حوالي 12 أسبوعًا من الإصابة، وبعد التحقق منها ستظهر النتائج إما سلبية أو إيجابية. 

2. اختبار الحمض النووي الرايبوزي (HCV RNA test)

يكشف هذا الاختبار ويقيس وجود الحمض النووي الرايبوزي لفيروس التهاب الكبد من النوع ج.

3. اختبار النمط الجيني (HCV genotype test)

يحدد هذا النوع من الاختبارات النوع الفرعي المحدد للفيروس.

ما هي نتائج فحص اختبار HCV؟

هناك نتيجتان لفحص الأجسام المضادة، وهما: 

1. نتيجة الاختبار السلبية

إن نتيجة اختبار الأجسام المضادة السلبي يشير إلى أنك غير مصاب بالفيروس حاليًا، ولكن إن كنت تعتقد أنك تعرضت للعدوى خلال الستة أشهر الماضية فيجب عليك أن تعيد إجراء الاختبار من جديد.

2. نتيجة الاختبار الإيجابية

النتيجة الإيجابية تشير أنك أصبت بالفيروس في وقت ما، وبمجرد إصابتك فإن جسمك سيبدأ في تحرير أجسام مضادة في الدم حتى ولو خضعت للعلاج فإن جسمك سيحتفظ بالمزيد من الأجسام المضادة.

وفي هذه الحالة عليك أن تخضع لاختبار اخر يسمى اختبار الحمض النووي أو اختبار تفاعل البلمرة المتسلسل (Polymerase Chain Reaction) الذي قد تكون نتائجه كالاتي:

  • سلبية: ما يعني أنك أصبت بالفيروس في وقت ما سابق، وأن جسمك قام بالتخلص منه الان.
  • إيجابية: ما يعني أن الفيروس موجود الان في داخل دمك.

وبعد التأكد من إصابتك بالتهاب الكبد الوبائي ج سيطلب الطبيب منك القيام بالمزيد من الفحوصات الأخرى للتأكد من أي تلف ولتحديد طريقة العلاج عبر فحوصات أخرى مختلفة.

من يجب أن يخضع لاختبار HCV؟

يوصي مركز السيطرة على الأمراض بإجراء الاختبار ولو لمرة واحدة في حياتك، وعليك أن تقوم بالفحص إن كانت تنطبق عليك إحدى النقاط الاتية: 

  • ولدت في الفترة ما بين 1945-1965 ميلادية.
  • تعاني من مرض الإيدز.
  • تقوم بغسل الكلى.
  • تملك نسب عالية من إنزيم ألانين أمينوترانسفيريز (Alanine Aminotransferase).
  • تلقيت دم من شخص ثبت أنه مصاب بفيروس التهاب الكبد الوبائي ج.
  • عملت في مؤسسة صحية يوجد بها مصابين بالفيروس.
  • ولدت وكانت أمك مصابة بالفيروس.

لماذا يجب أن تخضع لاختبار HCV؟

عليك القيام بالاختبار، لأن الاختبار:

  1. يكشف وجود الفيروس لديك دون أن تعرف.
  2. يعد الاختبار سريع وسهل.
  3. يساعد في حماية عائلتك ونفسك والأصدقاء.
  4. تعالج نفسك وتكبح تطور الفيروس.
  5. يمنع الإصابة بتليف الكبد والفشل الكلوي.

اختبارات أخرى يحتاجها المريض

بعد تأكد إصابتك بالفيروس سيقوم الطبيب بطلب المزيد من الإختبارات، مثل:

  • اختبار التهاب الكبد من النوع أ والنوع ب للتأكد من عدم الإصابة به سابقًا.
  • اختبار لمعرفة أي سلاسة من التهاب الكبد لديك.
  • اختبارات وظائف الكبد للتحقق من التهاب الكبد.
من قبل هناء جواد - الأربعاء ، 3 مارس 2021