أخطاء تعيق حرق الدهون أثناء الرجيم

عند اتباع حمية غذائية، يجب الإنتباه لبعض الأخطاء التي يمكن أن تعيق عملية حرق الدهون في الجسم وتسبب صعوبة خسارة الوزن الزائد.

أخطاء تعيق حرق الدهون أثناء الرجيم

يقوم كثير من الأشخاص باتباع أنظمة غذائية جيدة، ومع ذلك يصعب عليهم فقدان الوزن، ويرجع ذلك لبعض الأخطاء التي يمكن أن تعيق عملية حرق الدهون.

إليك أسوأ أخطاء تؤثر على معدلات الحرق وتصعب مهمة خسارة الوزن الزائد.

1- عدم تناول ما يكفي من البروتين

من الضروري الحصول على حاجة الجسم من البروتين أثناء اتباع حمية غذائية، حيث أن البروتين يساعد في تخفيف الوزن بعدة طرق.

يقوم البروتين يتقليل الشهية وزيادة الشعور بالإمتلاء وبالتالي عدم تناول كثير من الأطعمة، كما أنه يزيد معدل الأيض ويحمي كتلة العضلات أثناء فقدان الوزن.

وفي حالة اتباع رجيم خالي من البروتين، سوف ينخفض معدل حرق الدهون.

2- عدم تناول ما يكفي من الألياف

تساعد الألياف في تقليل الشهية، وذلك لأنها تبقى في المعدة لوقت طويل، مما يسبب الشعور بالشبع لفترة طويلة.

وبالتالي فإن عدم تناول الألياف سوف يزيد الشعور بالجوع وتناول المزيد من الطعام على مدار اليوم، مما يعيق حرق الدهون.

3- الإستمرار في تناول السكريات

تعد السكريات من أكثر الأطعمة التي تعيق حرق الدهون وتسبب زيادة الوزن، ومع هذا لا يتخلى كثير من الأشخاص عن السكريات، وخاصةً عند تناول المشروبات المختلفة.

ينصح بتجنب السكريات خلال الرجيم لتعزيز حرق الدهون.

4- عدم ممارسة الرياضة أثناء الرجيم

ان اتباع حمية غذائية دون ممارسة الرياضة سوف يجعل مهمة فقدان الوزن صعبة، حيث أن التمارين الرياضية تسرع من حرق الدهون بشكل كبير.

ولذلك يجب الحرص على ممارسة الرياضة يومياً أثناء الرجيم، واختيار التمارين الرياضية التي تناسب الجسم لتحرق الدهون المتكدسة في مناطق مختلفة.

5- عدم شرب الماء

لا يمكن تحقيق النتيجة المرغوبة في فقدان الوزن دون شرب الماء، حيث أن الماء يساعد على زيادة التمثيل الغذائي في الجسم، كما أنه يؤدي إلى الشعور بالإمتلاء وانخفاض الرغبة في تناول الطعام.

ينصح بالإكثار من شرب الماء بقدر الإمكان خلال اتباع الحمية الغذائية.

6- عدم النوم جيداً

تتسبب قلة النوم في اضطرابات هرمونات الجسم، بما فيها الهرمونات المسؤولة عن الجوع والشبع، فعندما لا يحصل الجسم على قسط كاف من النوم، يرتفع مستوى هرمون الجوه وينخفض مستوى هرمون الشبع، مما يؤدي إلى زيادة الرغبة في تناول الطعام ليلاً.

يجب النوم في وقت مبكر ولا تقل عدد ساعات النوم عن 7 إلى 8 ساعات للحفاظ على توازن الهرمونات.

7- الشعور بالتوتر والقلق

يتسبب الإجهاد في زيادة إفراز الجسم لهرمون الكورتيزول، ويؤدي هذا الهرمون إلى زيادة الرغبة في تناول الأطعمة السكرية التي توفر الطاقة للجسم بشكل مؤقت، مما يزيد من تناول الأطعمة المسببة لزيادة الوزن.

8- الإفراط في ممارسة الرياضة

يعتقد كثير من الأشخاص أن زيادة ممارسة الرياضة سوف يزيد من حرق الدهون وخسارة الوزن الزائد، وهذا أمر خاطىء، حيث أن الممارسة الزائدة ترفع مستويات الكورتيزول في الجسم، مما يصعب التخلص من الدهون العنيدة.

يجب تحقيق التوازن بين التمارين والحصول على الراحة التي يحتاجها الجسم لتعزيز عملية الحرق.

من قبل ياسمين ياسين - الأربعاء ، 29 يناير 2020