إدمان التكنولوجيا: دليلك الشامل

إن ظهور الإنترنت ووسائل التكنولوجيا الأخرى قد سبب ظهور ما يسمى بإدمان التكنولوجيا، فما المقصود بهذا الإدمان؟ وما أعراضه؟

إدمان التكنولوجيا: دليلك الشامل

إدمان التكنولوجيا هو نمط من التصرفات المتمثل بالاعتماد على وسائل التكنولوجيا المختلفة، وسنتعرف على هذا الإدمان بشكل أوضح في هذا المقال:

إدمان التكنولوجيا: الأسباب

يسبب إدمان التكنولوجيا تأثيرًا مشابهًا لتأثير إدمان المخدرات على الدماغ، حيث إن الحصول على إعجاب من متابعي مواقع التواصل الاجتماعي أو الفوز بإحدى ألعاب الفيديو يسبب إفراز العديد من الناقلات العصبية التي تمد الشخص بالشعور الجيد مثل الناقل العصبي الدوبامين (Dopamine).

ولكن مع مرور الوقت والاستخدام المستمر للأشكال المختلفة للتكنولوجيا، يعتاد الجسم على الكمية المُفرزة من الدوبامين مما يسبب الحاجة الملحّة إلى الزيادة من وقت استخدام التكنولوجيا؛ لزيادة كمية إفراز الدوبامين.

وعلى عكس إدمان المخدرات الذي يقوم به الإنسان بشكل إرادي للحصول على الشعور الجيد، فإن الشخص المدمن على التكنولوجيا عادةً ما يحصل على دفعة مفاجئة من الدوبامين عند وجود المحفز مثل الفوز بإحدى ألعاب الفيديو، الأمر الذي يزيد من شدة إفراز الدوبامين.

إدمان التكنولوجيا: الأنواع

تتعدد أنواع إدمان التكنولوجيا، حيث إن التطور الناتج مع مرور الزمن أدى إلى ظهور العديد من الأنواع الجديدة للتكنولوجيا. ومن أنواع إدمان التكنولوجيا نذكر:

1. شبكة الإنترنت

إن سهولة الوصول إلى شبكة الإنترنت وتعدد استخداماتها هو السبب الرئيسي لجعلها من أكثر أنواع إدمان التكنولوجيا انتشارًا؛ حيث يمكن الوصول إلى شبكة الإنترنت من مختلف الأجهزة، ويتم استخدام شبكة الإنترنت للعديد من الأهداف مثل التزود بالمعلومات المختلفة مثل المعلومات الصحية، الأمر الذي يسبب الشعور بالخوف من تضييع الفرصة في مواكبة كل ما هو جديد على شبكة الإنترنت.

2. الألعاب الإلكترونية

إن الألعاب الإلكترونية بأشكالها المختلفة التي تناسب كل الأعمار والأذواق تمد اللاعبين بالشعور بأن لديهم مهارات عالية في التغلب على الآخرين من خلال التقدم في المراحل المختلفة للألعاب والحصول على سمعة بين اللاعبين الآخرين من مختلف أنحاء العالم.

3. الأجهزة المحمولة

إن الأجهزة المحمولة الجديدة من الهواتف المحمولة أو الساعات الإلكترونية سهّلت من الوصول إلى شبكة الإنترنت بشكل كبير، حيث أنه لم يعد هناك حاجة إلى الجلوس أمام شاشة الحاسوب الثابتة لساعات طويلة، وإنما يمكن البقاء على تواصل مع شبكة الإنترنت بالرغم من الحركة الدائمة.

4. مواقع التواصل الاجتماعي

تغذي مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة الحاجة إلى التواصل الاجتماعي مع الآخرين، حيث يمكن التواصل مع الأصدقاء من مختلف أنحاء العالم، كما يمكن التعرف على أناس وثقافات جديدة.

إدمان التكنولوجيا: الأعراض

إن استخدام التكنولوجيا بحذر لا يسبب أي أعراض، ولكن إدمان التكنولوجيا يسبب ظهور العديد من الأعراض والعلامات الواضحة، مثل:

  1. فقدان الرغبة بالقيام بالأنشطة غير المتعلقة بالتكنولوجيا.
  2. عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية.
  3. فقدان الإحساس بالوقت عند استخدام وسائل التكنولوجيا.
  4. الشعور بالإحباط والتهيج عند الحاجة إلى غلق وسائل التكنولوجيا.
  5. الاستمرار باستخدام وسائل التكنولوجيا بالرغم من التأثير السلبي على الدراسة او العمل أو العلاقات الاجتماعية.
  6. ظهور أعراض جسدية، مثل آلام متلازمة النفق الرسغي وزيادة الوزن وحدوث تغيرات في النظر.

إدمان التكنولوجيا: العلاج

من الممكن علاج التكنولوجيا بعدد من الطرق غير الطبية وطرق أخرى طبية، كالآتي:

  • العلاج غير الطبي لإدمان التكنولوجيا

يتمثل العلاج غير الطبي للإدمان الناتج عن التكنولوجيا باتباع بعض الخطوات، كالآتي:

  1. الاعتراف بوجود مشكلة من خلال استخدام التطبيقات المختلفة التي تقوم بحساب عدد ساعات استخدام الوسائل المختلفة للتكنولوجيا.
  2. التقليل من ساعات استخدام وسائل التكنولوجيا بشكل تدريجي يوميًا.
  3. الاندماج بنشاطات خارجية ممتعة لا تتضمن استخدام وسائل التكنولوجيا.
  4. صنع روتين يومي يتضمن القيام بعدد من النشاطات المختلفة التي لا تحتاج إلى وسائل التكنولوجيا.
  • العلاج الطبي لإدمان التكنولوجيا

هناك بعض الطرق الطبية لعلاج إدمان التكنولوجيا، مثل:

  1. العلاج المعرفي السلوكي.
  2. العلاج الجدلي السلوكي.
  3. العلاج بالقبول والارتباط.
  4. العلاج الجماعي.

إدمان التكنولوجيا: المضاعفات

قد يسبب إدمان التكنولوجيا عددًا من المضاعفات المحتملة، مثل:

  1. حدوث تغييرات في بنية الدماغ، مثل: انكماش المخ والحصين، والتقليل من المادة البيضاء والمادة الرمادية.
  2. التصرف بعدوانية واندفاعية.
  3. الإصابة باضطرابات النوم والأرق.
من قبل د. جود شحالتوغ - الخميس 10 حزيران 2021