ازدياد القلق بشأن السلالة الجديدة من فيروس إنفلونزا الطيور H7N9

مع أن السلالة الجديدة لفيروس انفلونزا الطيور غير واضحة المنشأ بعد, مع ذلك نقدم لكم نصائح ومعلومات وافية حول المرض وسبل الوقاية منه قدر الامكان!

ازدياد القلق بشأن السلالة الجديدة من فيروس إنفلونزا الطيور H7N9

تتواتر الاخبار في الايام الأخيرة حول الفيروس الجديد من سلالة H7N9 الذي ظهر في الصين لأول مرة هذا العام، حيث ساد قلق شديد في مختلف المدن الصينية بعد ان اكدت السلطات الصينية ارتفاع حالات الإصابة بفيروس إنفلونزا الطيور الجديد من سلالة H7N9 إلى 28  إصابة من بينها 9 وفيات والعدد ما زال في ازدياد. كما دعت منظمة الصحة العالمية,  المؤسسات الصحية بمختلف دول العالم إلى تعزيز المراقبة لأعراض انفلونزا الطيور كحالات الالتهاب الرئوي غير معروف المنشأ لضمان الكشف المبكر عن الفيروس، كما شددت على ضرورة إجراء التحقيقات الوبائية للحالات المشتبه في إصابتها والتعاون مع سلطات الصحة الحيوانية لتحديد مصدر العدوى.

نقدم لكم في ويب.طب, الموقع الأول للعائلة العربية والذي يواكب كافة التطورات الطبية والصحية في المنطقة والعالم ,نبذة عن المرض, أعراضه وسبل انتشاره وبعض النصائح للوقاية منه.

ما هو مرض انفلونزا الطيور؟
نوع من انواع الانفلونزا الذي يسببه فيروس يتواجد عادة في الطيور. تحمل الطيور البرية الفيروس في امعائها, لكنها لا تمرض بهذا المرض. يستطيع الفيروس ان ينتقل بسهولة للطيور الاليفة كالدجاج, الاوز والديوك الرومية وعندها يسبب ذلك حدوث المرض القاتل في هذه الطيور. 
أما بالنسبة للنوع الجديد الذي ظهر مؤخرا، من انفلونزا الطيور، فهو انفلونزا من سلالة H7N9 وهي إحدى سلالات فيروس إنفلونزا A (فيروس إنلفونزا الطيور) وهي جزء من فئة الـ H7 التي عادة ما تصيب الطيور لكن قد يحصل ان ينتقل الفيروس الى البشر.

كيف ينتشر فيروس انفلونزا الطيور ؟ 
الطيور المصابة بالفيروس, تنشره الى فضاء العالم بواسطة افرازات ورذاذ من مسالك التنفس, الزكام, اللعاب والبراز. قد يصيب  فيروس الـ H7N9 الحيوانات ومعظم فصائل الطيور، من دون أن يؤدي إلى موتها، لكنه  قادر على التسبب في وفاة البشر.
مصدر العدوى الجديدة وكذلك طريقة انتقالها غير واضحة بعد، لا يوجد ما يكفي من المعلومات حول حالات العدوى لتحديد ما إذا كان هناك خطر كبير لانتشارها بين البشر. وحتى الان لا يوجد دليل على انتقال الفيروس من شخص لاخر.
لكن مع ذلك,تتوفر معلومات ان الفيروس ينتقل الى الانسان عن طريق الطيور المصابة بطريقة مباشرة أو غير مباشرة وذلك من خلال تنفس الهواء الذى يحمل مخلفات الطيور المصابة او ملامسة فضلات وافرازات الطيور التي تحمل المرض، حتى التي لا تظهر عليها أية أعراض، او من خلال استخدام الادوات الملوثة بالفيروس، لم يثبت حتى الان انتقال العدوى عن طريق أكل اللحوم او البيض، لكن ينصح بطهي اللحوم والبيض جيدا قبل الاكل.

ما هي أعراض انفلونزا الطيور؟
تتراوح أعراض انفلونزا الطيور لدى الاشخاص الذين اصيبوا بعدوى الفيروس من أعراض انفلونزا خفيفة وحتى صعوبة شديدة في التنفس قد تؤدي الى الموت احيانا.
لا توجد هناك صورة كاملة عن جميع الأعراض المحتملة لدى الاشخاص الذين اصيبوا بفيروس H7N9. لكن معظم الأشخاص ظهرت لديهم أعراض تشمل الحمى، ضيق في التنفس والسعال الذي قد يتحول إلى التهاب رئوي حاد

هل يمكن السفر الى شرق اسيا؟
منظمة الصحة العالمية لا تنصح بتطبيق أي تدابير خاصة بالنسبة  للاشخاص المسافرين الى الصين والقادمين منها.
اي انه لا توجد اي توجيهات تمنع السفر الى الصين، لكن ليس الى شرق الصين، خاصة  شنغهاي وتشجيانغ، ويجدرعلى أي شخص يتواجد أو زار الصين مؤخرا، ان يكون متيقظا لأعراض المرض, خاصة ضيق التنفس خلال 10 أيام بعد عودته، عند تواجد الشكوك عليك التوجه للطبيب على الفور.

بعض النصائح للوقاية من المرض: 
يجب الالتزام بقواعد الصحة العامة والتأكيد على اهمية المحافظة على الصحة الشخصية من حيث الحرص على نظافة اليدين والبدن. اغسل يديك قبل وأثناء وبعد إعداد الطعام؛ قبل أن تأكل، وبعد استخدام المرحاض، وبعد التعامل مع الحيوانات أو مخلفات الحيوانات. اغسل يديك بالماء والصابون أو استخدم المطهر الذي يحتوي على كحول لتنظيف اليدين.
استخدم الكمامات للوقاية في الأماكن التي ينتشر فيها المرض. قم بتغطية  فمك وأنفك بمنديل او الأكمام  عند السعال أو العطس وقم برمي المناديل المستخدمة مباشرة بعد الاستعمال.
عند ظهور اعراض الانفلونزا التي ذكرت اعلاه عليك التوجه مباشرة لتلقي الاستشارة الطبية لان التشخيص المبكر قد يساهم في العلاج.
• ينصح بطهي اللحوم والبيض جيدا قبل الاكل، رغم انه لم يثبت حتى الان انتقال العدوى عن طريق اكل اللحوم او البيض.
رغم ازدياد عدد الحالات المصابة بالفيروس، وعدم توفر لقاح فعال ضد الفيروس، لا داعي للقلق لانه من غير المرجح أن يتحول الفيروس لوباء عالمي . لكن عليكم توخي الحذر واتباع النصائح للوقاية من الفيروس. 
 
من قبل ويب طب - الأحد ، 21 أبريل 2013