العدسات اللاصقة: ما ينبغي عليك معرفته قبل الشراء

هل تتساءل عن أفضل نوع من العدسات اللاصقة يتناسب مع مشكلة رؤيتك أو أسلوب حياتك أو ميزانيتك؟ قارن بين إيجابيات وسلبيات أنواع معينة من العدسات اللاصقة.

العدسات اللاصقة: ما ينبغي عليك معرفته قبل الشراء
محتويات الصفحة

هل تفكر في تجربة العدسات اللاصقة؟ العدسات اللاصقة أصبحت أكثر تنوعًا من أي وقت مضى. ابدأ بفهم إيجابيات وسلبيات الأنواع الشائعة من العدسات اللاصقة والقواعد الأساسية للوقاية من التهابات العين.

العدسات اللاصقة اللينة

العدسات اللاصقة اللينة هي النوع الأكثر شعبية من العدسات اللاصقة في الولايات المتحدة وحول العالم. العدسات اللاصقة اللينة يمكن استخدامها لتصحيح العديد من مشكلات الإبصار، بما في ذلك:

  • قصر النظر (ضعف البصر)
  • طول النظر (مد البصر)
  • تشوش الرؤية (الأستيجماتيزم)
  • فقدان الرؤية عن قُرب المرتبط بالعمر (طول النظر الشيخوخي)

العدسات اللاصقة اللينة تطابق شكل عينيك. فهي مريحة وتميل إلى الثبات جيدًا في مكانها، وبالتالي فإنها تعتبر خيارًا جيدًا إذا كنت تشارك في الألعاب الرياضية أو تمارس أسلوب حياة نشطًا.

العدسات اللاصقة اللينة تتوفر بأنواع مختلفة، مثل:

  • عدسات للارتداء اليومي: العدسات اللاصقة اللينة المخصصة للارتداء اليومي عادة ما تكون الخيار الأقل تكلفة. حيث يمكنك ارتداء العدسات نهارًا ثم إزالتها ليلاً لتنظيفها وتطهيرها. وتختلف مدة صلاحية استخدام زوج العدسات اليومية وفقًا لجهة التصنيع.
  • عدسات للارتداء المطول: يمكنك ارتداء العدسات اللاصقة اللينة المخصصة للاستعمال المطول أثناء النوم، ولكن يجب إزالتها لتنظيفها وتعقيمها مرة واحدة على الأقل أسبوعيًا. ولكن من المهم للغاية توخي الحذر مع استخدام العدسات طوال الليل، حيث إن ذلك قد يؤدي إلى زيادة خطر إصابة العين بالالتهابات، حتى لو تمت اعتماد ارتداء العدسات للاستخدام المطول.
  • عدسات للاستخدام المؤقت: العدسات اللاصقة اللينة المخصصة للاستخدام المؤقت عادة ما تكون الخيار الأعلى تكلفة. يمكنك ارتداء العدسات أثناء النهار وإزالتها ليلاً. فهي ليست بحاجة إلى تنظيف أو تطهير. حيث يمكنك بكل بساطة استخدامها في الإطار الزمني الموصى به، مثل يوميًا أو أسبوعيًا أو شهريًا، ثم التخلص منها. قد تفكر في العدسات المخصصة للاستخدام المؤقت إذا كنت ترتدي العدسات بين الحين والآخر أو إذا كنت لا تستطيع تحمل محلول التعقيم أو إذا كنت تولي الأهمية للراحة.

العدسات اللاصقة الصلبة

توفر العدسات الصلبة المنفذة للغازات، أو العدسات اللاصقة الصلبة، رؤية واضحة لمعظم مشكلات الرؤية. فالعدسات اللاصقة الصلبة قد تكون مناسبة لك خاصة إذا جرّبت العدسات اللاصقة اللينة ولم تحصل على النتائج المرجوة.

العدسات اللاصقة الصلبة غالبًا ما تكون أكثر إمكانية لإنفاذ الهواء مقارنة بالعدسات اللاصقة اللينة، مما يقلل من خطر إصابة العين بالالتهابات. ويجب إزالة معظم العدسات اللاصقة الصلبة لتنظيفها وتعقيمها ليلاً.

قد يستغرق التكيّف على العدسات اللاصقة الصلبة مدة تصل إلى أسبوع، كما أنها أكثر عرضة للانزلاق من مركز العين مقارنة بالعدسات اللاصقة اللينة، مما قد يؤدي إلى عدم الراحة وتشوش الرؤية.

إذا لم يتغير قياس نظرك مع رعايتك للعدسات اللاصقة الصلبة، فمن الممكن استخدام نفس زوج من العدسات لمدة تبلغ سنتين إلى ثلاث سنوات.

العدسات اللاصقة المخصصة

وفقًا لاحتياجات الرؤية لديك، قد تفكر في العدسات اللاصقة المخصصة، مثل:

  • العدسات اللاصقة الهجينة: تتميز العدسات اللاصقة الهجينة بمركز (منفذ للغازات) صلب محاط بطوق خارجي ليّن. قد تكون العدسات اللاصقة الهجينة أحد الخيارات في حالة وجود انحناء غير منتظم بالقرنية (القرنية المخروطية) أو مشكلة في ارتداء العدسات الصلبة التقليدية.
  • العدسات اللاصقة ثنائية البؤر أو متعددة البؤر: بإمكان هذه العدسات، والتي تتوفر في صورة لينة وصلبة، تصحيح قصر النظر وطول النظر والاستجماتيزم وتصحيح فقدان الرؤية عن قُرب المرتبط بالعمر (طول النظر الشيخوخي).
  • العدسات اللاصقة الملونة: بعض العدسات اللاصقة تكون ملونة، سواء لأغراض تجميلية أو علاجية، لتعزيز إدراك اللون أو للمساعدة في تعويض عمى الألوان، على سبيل المثال. وعلى الرغم من ذلك، تجنب العدسات اللاصقة الرخيصة أو المستخدمة للزينة. فهذه العدسات يمكن أن تضر عينيك وتسبب التهابات خطيرة بالعين.

احصل على العدسات المناسبة

إذا قررت تجربة العدسات اللاصقة، فاستشر طبيب العيون أو غيره من اختصاصيي العناية بالعيون لإجراء فحص دقيق للعين وما الأنسب لها.

نظّم مواعيد اختبارات المتابعة على النحو الذي أوصى به اختصاصي العناية بالعين. قد يلزم حضور اختبار المتابعة بعد أسبوع واحد ثم بعد شهر يليه اختبار بعد ستة أشهر ثم مرة واحدة في السنة.

تجنب التهابات العين

ارتداء العدسات اللاصقة من أي نوع يزيد من خطر إصابة القرنية بالالتهابات، وذلك ببساطة لأن العدسات اللاصقة تقلل من كمية الأكسجين الذي يصل إلى قرنية العين. وعلى الرغم من ذلك، فإصابة العين بالالتهابات ليست حتمية.

اتبع ما يلي للوقاية من إصابة العين بالالتهاب:

  • مارس عادات صحية جيدة: اغسل يديك واشطفها وجففها جيدًا قبل لمس العدسات اللاصقة.
  • أزل العدسات اللاصقة قبل الذهاب إلى النوم: وهذا ينطبق على العدسات المخصصة للاستخدام لفترات طويلة أيضًا. على الرغم من أن العدسات المخصصة للاستخدام المطول مصممة للارتداء طوال الليل، ألا إن ارتدائها المستمر يزيد بشكل كبير من مخاطر إصابة العين بالالتهابات.
  • تقليل وصول الماء: قم بإزالة العدسات اللاصقة قبل الاستحمام أو السباحة أو استخدام حوض استحمام ساخن.
  • لا تبلل العدسات باللعاب: قاوم الرغبة في وضع العدسات في فمك لترطيبها.
  • يلزم مراعاة محاليل العدسات اللاصقة: استخدم المنتجات التجارية المعقمة المصممة خصيصًا لنوع العدسات اللاصقة التي ترتديها، ويجب عدم استخدام الماء أو أي محلول ملحي منزلي. تخلص من المحلول الموجود في علبة العدسات اللاصقة في كل مرة تقوم فيها بتطهير العدسات، ولا "تترك" المحلول القديم الموجود بالفعل في العلبة.
  • "فرك وشطف" العدسات: افرك العدسات اللاصقة بلطف أثناء تنظيفها، حتى في حالة استخدام محلول يوصي بعدم الفرك.
  • الانتباه إلى تاريخ الصلاحية: لا تستخدم محلول العدسات الذي تجاوز تاريخ انتهاء الصلاحية.
  • استبدال العدسات اللاصقة والعلبة على النحو الموصى به: اتبع إرشادات الشركة المصنعة لاستبدال العدسات اللاصقة، واستبدل علبة العدسات اللاصقة كل ثلاثة إلى ستة أشهر.

حتى مع الاستخدام والرعاية على النحو الملائم، قد يمثل جفاف العين مشكلة لمرتدي العدسات اللاصقة. إذا شعرت بحكة أو احمرار في عينيك، فقم بإزالة العدسات اللاصقة واستخدام إحدى القطرات المرطبة للعين.

إذا أصبحت رؤيتك ضبابية أو واجهت ألمًا في العين أو حساسية من الضوء أو غيرها من المشكلات، فقم بإزالة العدسات اللاصقة واستشر اختصاصي العناية بالعين للحصول على العلاج الفوري.

من قبل ويب طب - الأربعاء ، 5 يوليو 2017
آخر تعديل - الأربعاء ، 30 أغسطس 2017