أسباب‌ ‌مرارة‌ ‌الفم‌ ‌عند‌ ‌الاستيقاظ

قد يعاني العديد من الأفراد من مرارة الفم خاصةً عند الاستيقاظ من النوم وذلك لأسباب عديدة، وترافقها عدة أعراض سيتم ذكرها في هذا المقال.

أسباب‌ ‌مرارة‌ ‌الفم‌ ‌عند‌ ‌الاستيقاظ

من الممكن أن يشعر الفرد بمرارة الفم نتيجة الإصابة ببعض الحالات الطبية، أو بسبب الروتين اليومي للشخص، وقد يحدث بعد تناول الطعام، أو بعد السعال، كما أن تداخل بعض أنواع الأدوية قد يكون السبب وراء الشعور بهذه المرار.

ومن الأخبار السارة أن الإحساس بهذا الطعم السيء في الفم لا يستمر إلا لفترة وجيزة، ويتم علاجها بشكل فوري بعد التعرف على السبب الذي أدى إلى حدوثه.

مرارة الفم

إن التغير المستمر في طعم الفم يعرف من الناحية الطبية باسم خلل الذوق (Dysgeusia)، وهذا الطعم غير مستساغ عند العديد من الأفراد إذ يستمر هذا الطعم السيء لمدة طويلة حتى يتم تلقي العلاج المناسب من أجل التخلص منه.

ومن الجدير بالعلم أن الأفراد المصابون بهذا الخلل قد يعانون في بعض الحالات من طعم مستمر يصفونه في أغلب الأحيان بأحد هذه المواصفات؛ بالطعم المر، أو الطعم المعدني، أو الطعم الفاسد والكريهة، أو الطعم المالح.

ولذلك قد يصعب على المصاب تذوق بعض الأطعمة الأخرى أثناء تناول الطعام أو الشراب، حتى بعد قيامه بتنظيف أسنانه يبقى هذا الطعم في فمه، وهناك العديد من الأعراض الأخرى التي قد يعاني منها المصاب استنادًا إلى السبب المؤدي إليه.

أسباب مرارة الفم عند الاستيقاظ

تنقسم الأسباب المؤدية إلى الشعور والإحساس بمرارة الفم عند الاستيقاظ إلى كل مما يلي:

  • أسباب فموية

,وتنقسم أسباب مرارة الفم عند الاستيقاظ بسبب أمراض الفم إلى قسمين:

  1. سوء النظافة ومشاكل الأسنان

قد يكون أكثر الأسباب شيوعًا للإصابة بمرارة الفم هو عدم الحفاظ على نظافة الأسنان بشكل مستمر، وذلك لأن عدم تنظيف الأسنان بشكل جيد ومستمر قد يؤدي إلى الإصابة بالتهابٍ في اللثة الذي يسبب الطعم المر والسيء في الفم.

وبشكل عام فإن مشاكل الأسنان مثل؛ الالتهابات، والخراجات (Absessess) وغيرها قد يكون لها دور هام في وجود هذا الطعم المر في الفم.

  1. جفاف الفم

يعرف جفاف الفم عادةً ب (Xerostomia)، ويحدث هذا الجفاف في أغلب الأحيان بسبب عدم إنتاج الغدة اللعابية الكمية الكافية من اللعاب في الفم، وقد يسبب أيضًا الشعور ببعض اللزوجة في الفم، وتكمن أهمية هذا اللعاب في الفم في التقليل من نمو بعض أنواع البكتيريا.

بالإضافة إلى إزالة بعض قطع الطعام العالقة في الفم، فعند عدم إفراز هذا اللعاب بشكل كافي يؤدي إلى الشعور بالطعم السيء الناتج عن زيادة نمو البكتيريا، وبقايا الطعام.

  • الإصابة بالالتهابات

قد يتم اعتبار مرارة الفم عند الاستيقاظ عرضًا مرافقًا لبعض الالتهابات، وهي:

  1. التهابات الجهاز التنفسي (Respiratory infection)

من الممكن أن تسبب العدوى والالتهابات الفيروسية في تغير طعم الفم في بعض الأحيان.ومن أهم الالتهابات التي قد تؤثر على حاسة التذوق والشم أيضًا؛ التهاب اللوزتين، والتهابات الجيوب الأنفية، بالإضافة إلى نزلات البرد، وعدوى الأذن الوسطى.

  1. التهاب الكبد (Hepatitis)

إن من أهم الأعراض المبكرة التي ترتبط بالتهاب الكبد B الناتج عن عدوى فيروسية هو الشعور بوجود بعض المرارة في الفم.

  • التغييرات الهرمونية

قد يصاحب التغييرات الهرمونية عند المرأة ظهور بعض الأعراض ومنها مرارة الفم عند الاستيقاظ:

  1. الحمل

من الممكن أن تتسبب بعض التقلبات الهرمونية التي تحدث في المراحل المبكرة من الحمل في العديد من التغيرات الحسية، وكما أن العديد من النساء الحوامل يعانون من وجود طعم سيء في فمهن، وعادةً ما يصفونه بالطعم المعدني، ويظهر هذا الطعم في أغلب الأحيان في الثلث الأول من الحمل.

  1. سن اليأس

قد تتسبب هذه المرحلة في العمر عند النساء في الشعور أو الإحساس بوجود طعم مريرٍ في الفم في بعض الأحيان، ويعزى ذلك إلى جفاف الفم الذي تعاني منه أغلب النساء في هذه المرحلة، إذ يعد جفاف الفم من أحد أهم الأعراض التي تظهر في هذه المرحلة.

من قبل ثراء عبدالله - الأحد ، 14 يونيو 2020