مرارة الفم: أسباب وحلول

هناك بعض الأسباب التي يمكن أن تؤدي لوجود طعم مُر في الفم، فما هي هذه الأسباب وكيف يمكن التغلب عليها؟

مرارة الفم: أسباب وحلول

غالباً ما تؤشر مرارة الفم عن وجود مشكلة أو خلل في الإستشعار، وترتبط ببعض الأمور مثل العادات غير الصحية أو مشكلات مرضية.

وذلك لأن طعم الفم واللسان من أبرز المؤشرات التي يمكن عن طريقها الطمأنة على الصحة، وأي تغير في طبيعتهما يكشف عن وجود إضطراب يتطلب إستشارة الطبيب.

أسباب مرارة الفم

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي لحدوث مرارة الفم، وهي:

  • مشاكل في الأسنان: مثل أمراض اللثة أو وجود خراج في الفم، وكذلك إلتهابات الفم، فتؤثر على مناطق الإستشعار وتؤدي إلى الشعور بالمرارة أو تغير طعم الفم عموماً.
  • إرتجاع الحمض المعوي: أيضاً من الأسباب المرتبطة بمرارة الفم واللسان، فعندما تخرج العصارة من المعدة إلى الحنجرة ثم إلى الفم، فإنها تسبب تغيرات في المذاق.
  • تناول بعض الأدوية: مثل الفيتامينات التي يصفها الطبيب لبعض الأشخاص وكذلك فيتامينات ما قبل الولادة، كما أن مضادات الإكتئاب تؤثر على مذاق الفم وتؤدي للشعور بالمرارة.
  • وجود خلل في الهرمونات: حيث أن أي إضطراب في هرمونات الجسم يؤثر على كافة أجزاءه، ومن بينها الفم ومذاقه، ويمكن أن يحدث هذا خلال الحمل أو خلال الدورة الشهرية لدى المرأة.
  • الإصابة ببعض الأمراض: مثل مرض السكري، أمراض الكبد، أمراض الجهاز التنفسي التي تتعلق مباشرةً بمذاق الفم، وكذلك مرض السرطان.
  • سوء التغذية: ونقص بعض العناصر الهامة في الجسم مثل فيتامين ب 12 قد يؤدي إلى حدوث مرارة الفم.
  • الحساسية من بعض أنواع الأطعمة: فعند تناول الأطعمة التي تسبب حساسية، تبدأ مجموعة من الأعراض في الظهور ومن بينها مرارة الفم.
  • عقب العمليات الجراحية: فعادةً ما يشعر المريض بمرارة وطعم غريب في الفم بعد إجراء عملية جراحية مباشرةً.
  • جفاف الفم: نتيجة قلة شرب الماء، فهذا يؤدي إلى وجود مرارة في الفم، وذلك لأن الفم والحلق يحتاجان إلى ترطيب دائم.
  • عدم الإهتمام بنظافة الفم: سواء اللسان أو اللثة والأسنان، نتيجة عدم تنظيف الأسنان بالفرشاة، فيحدث تراكم للبكتيريا والجراثيم، وينتج عنه إنبعاث رائحة كريهة من الفم والشعور بالمرارة.
  • التدخين: من العادات الصحية السيئة التي تؤثر على مذاق الفم ورائحته وتؤدي للإصابة بمرارة الفم.
  • الإصابة بالتسمم: أحد الأسباب التي تؤدي إلى مرارة الفم، وخاصةً التسمم بالمعادن مثل الرصاص والزئبق والنحاس، حيث يسبب المرارة والشعور بمذاق معدني بالفم.

أعراض مرارة الفم

ويصاحب مرارة الفم مجموعة من الأعراض، وتتمثل في:

  • صدور روائح كريهة من الفم: فلا يقتصر الأمر على الشعور بالمرارة فقط، ولكن تصدر رائحة كريهة من الفم، وخاصةً إذا كان ناتجاً عن سبب مرضي أو سوء تنظيف الفم.
  • الشعور بجفاف الفم: وحينها يحتاج المصاب إلى شرب الماء لتعويض هذا الجفاف المصاحب للمرارة.
  • زيادة إفراز اللعاب: فمع الطعم غير المستساغ للفم، سوف يزداد إفراز اللعاب.
  • إلتهابات في الفم: وذلك إن كان سبب المرارة هو تراكم البكتيريا والجراثيم في الفم الناتج عن عدم تنظيفه جيداً.
  • الشعور بالرغبة في التقيؤ: نتيجة هذا الطعم المر والسيء في الفم، ينتاب المريض شعوراً بالرغبة في التقيؤ، وقد يتقيأ بالفعل.
  • قلة الرغبة في تناول الطعام: لأنه أثناء تناول الطعام يزداد الشعور بمرارة الفم وتصبح عملية المضغ والبلع مزعجة.

علاج مرارة الفم

يجب أولاً معرفة سبب حدوث مرارة الفم لتحديد العلاج المناسب من قبل الطبيب، وتكون العلاجات المنزلية كالتالي:

كما يمكن إستخدام صودا الخبز والملح في تنظيف الفم والأسنان لمحاربة العدوى البكتيرية المسببة للمذاق المر.

  • تناول الفاكهة الحمضية: والتي تساعد في تخليص الفم من المرارة وزيادة إنتاج اللعاب الذي يغير طعم الفم، مثل البرتقال واليوسفي والليمون، ويمكن شربها كعصائر طازجة.
  • مضع القرنفل: وكذلك مضغ القرفة، حيث تساعد هذه المواد في تقليل الشعور بالمرارة.
  • تجنب الأطعمة التي تسبب الإرتجاع: سواء الأطعمة الدسمة أو التي تحتوي على بهارات كثيرة، وإختيار البدائل الصحية الخفيفة والمفيدة.

أما في حالة وجود مشكلة صحية تستدعي إستشارة الطبيب، فيجب اللجوء إليه للبدء في أخذ علاج لهذه المشكلة، وبعد علاج المشكلة الصحية سوف تختفي مرارة الفم.

من قبل ياسمين ياسين - الخميس ، 15 نوفمبر 2018