أسباب احمرار الخدود المفاجئ

هل أنت خجول وتصاب باحمرار الخدود دائمًا؟ نخبرك أن هذا ليس السبب الوحيد، فأسباب احمرار الخدود المفاجئ متعددة، ومنها خطير. تابع المقال للمزيد.

أسباب احمرار الخدود المفاجئ

يصاب بعض الأشخاص باحمرار الخدود بشكل مفاجئ، وقد يصل الاحمرار إلى الرقبة وأعلى الصدر في بعض الأحيان، يمكن تفسير الاحمرار بازدياد تدفق الدماء في مناطق الاحمرار مما يجعل الأوعية الدموية أوسع.

لكن ما هي أسباب احمرار الخدود المفاجئ؟ الإجابة وأكثر سوف نستعرضها في ما يأتي:

ما هي أسباب احمرار الخدود المفاجئ؟

في ما يأتي بعض أهم أسباب احمرار الخدود المفاجئ:

  • المشاعر القوية 

يؤدي الإحساس بالمشاعر القوية، مثل: التوتر، والغضب، والخجل إلى توسع الأوعية الدموية في الوجه والخدود مما يجعل الوجه يبدو أكثر احمرارًا.

يعد توسع الأوعية الدموية أحد النتائج الطبيعية لتحفيز الجهاز العصبي، والذي يعد بدوره مفيدًا للإنسان ويساعده على التعامل مع الظروف المختلفة.

  • سن اليأس

عند وصل المرأة لسن اليأس أي الفترة التي تتوقف فيها الدورة الشهرية، تصاب المرأة بما يدعى بالهبات الساخنة نتيجة التغير في الهرمونات والتغير في جزء الدماغ المتحكم بدرجة حرارة الجسم.

تؤدي الهبات الساخنة إلى احمرار الخدود المفاجئ إضافةً إلى عدة أعراض أخرى مثل: زيادة ضربات القلب، والتعرق، والقشعريرة.

يمكن التحكم بالهبات الساخنة من خلال القيام باستهلاك المشروبات الباردة، وأخذ نفس عميق، وتخفيف طبقات الملابس، كما يمكن اسشارة الطبيب لأفضل الحلول.

  • الطقس

يعد التغير في الطقس من أسباب احمرار الخدود المفاجئ المنتشرة، حيث في الطقس الحار جدًا يحدث احمرار الخدود المفاجئ، وفي الطقس البارد أيضًا تحمر الخدود، ويعد هذا السبب عابر ولا يحتاج القلق والتفكير.

 

  • التهاب الجلد

من الممكن الإصابة باحمرار الخدود المفاجئ نتيجة تحسس والتهاب الجلد، حيث هناك عدة أسباب للإصابة بالتهاب الجلد، مثل: استخدام مستحضرات تجميل، والأصباغ، والمنظفات التي تسبب الحساسية للبشرة.

  • الحمى

الحمى أحد أسباب احمرار الخدود المفاجئ، والتي غالبًا تكون مترافقة مع التهاب الحلق، وتورم اللسان، والطفح الجلدي.

  • بعض الأدوية

من أسباب احمرار الخدود المفاجئ تناول بعض الأدوية، ومنها: حاصرات قنوات الكالسيوم، والعلاج الكيميائي، والمستحضرات التي تحتوي على الستيرويدات (Steroids).

  • الذئبة (Lupus erythematosus)

تعد الذئبة مرض مناعي يصيب الإنسان، ويعد احمرار الخدود والإصابة بالطفح الجلدي أحد الأعراض الأخرى للمرض.

  • متلازمة كوشينغ (Cushing`s syndrome)

يقوم جسم الإنسان بصنع كمية مضاعفة من هرمون الكورتيزول (Cortisol)، والذي يؤدي بدوره بإحداث احمرار الخدود المفاجئ والذي يمتد لاحقًا على كافة أنحاء الوجه.

  • المتلازمة السرطانية (Carcinoid syndrome)

المتلازمة السرطانية أحد أسباب احمرار الخدود المفاجئ النادرة، ويبدأ الاحمرار لبعض الحالات المصابة بالسرطان الجهاز الهضمي، وسرطان الكبد، وسرطان الغدة الدرقية.

عادةً يتبع الاحمرار العديد من الأعراض الأخرى، مثل: ألم البطن، والإسهال، وضيق التنفس.

  • الإكزيما (Eczema)

غالبًا ما تصيب الإكزيما الأطفال الصغار والتي بدورها تسبب احمرار الخدود المفاجئ، وأعراض أخرى، مثل: الحكة، وجفاف البشرة.

  • العد الوردي (Rosacea)

يسبب العد الوردي تورد واحمرار البشرة من خلال تضخم الأوعية الدموية بحيث تصبح أكثر وضوحًا وظهورًا على الوجه، حيث قد تصاب النساء بالعد الوردي والتي تختفي من تلقاء نفسها، خصوصًا النساء ذوي البشرة الرقيقة.

طرق الوقاية من احمرار الخدود بشكل مفاجئ

بعد التعرف على أسباب احمرار الخدود المفاجئ، فلنتعرف على أفضل الطرق والنصائح من أجل الوقاية منه في ما يأتي:

  • تجنب التعرض لدرجات الحرارة القاسية سواء كانت باردة أم حارة، وارتداء الملابس المناسبة لكل درجة حرارة.
  • شرب كميات وافرة من المياه للحفاظ على الجسم من الجفاف.
  • الحفاظ على الوزن المثالي للجسم من خلال تناول الأطعمة الصحية وممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • تجنب استهلاك الكحول.
  • تعلم طرق الاسترخاء من خلال ممارسة اليوغا، وتمارين التنفس، وتمارين التأمل، وطرق التعامل مع التوتر والضغط.
  • علاج الأسباب التي تؤدي إلى احمرار الخدود المفاجئ. 
من قبل د. إسراء ملكاوي - السبت ، 24 أكتوبر 2020
آخر تعديل - الأحد ، 21 فبراير 2021