أسباب ازرقاق الأظافر وكيفية العلاج

قد يلاحظ البعض تغيّرًا في لون أظافره إلى الأزرق خصوصًا في وقت الشتاء، في هذا المقال سنتحدث عن أسباب ازرقاق الأظافر وكيفية علاجها.

أسباب ازرقاق الأظافر وكيفية العلاج

قد يدل تغير لون الأظافر إلى العديد من الأسباب مثل عدم حصول الجسد على ما يكفي من الأكسجين أو تكون أحد الأعراض الجانبية لبعض الأدوية.

في ما يأتي العديد من أسباب ازرقاق الأظافر المحتملة. 

أسباب ازرقاق الأظافر

قد تظهر الأظافر باللون الأزرق كأحد أعراض حالة طبية تسمى الزراق، قد يتم ملاحظته في أجزاء أخرى من الجسد مثل الشفتين وشحمة الأذن، حيث قد يتسبب نقص الأكسجين إلى ظهور هذه الحالة بسبب عدم حمل خلايا الدم الحمراء كمية كافية من الأكسجين إلى الأنسجة.

قد يقوم الطبيب أيضًا بفحص الرئتين، القلب، والأوعية الدموعية للتأكد من عملها بشكل صحيح وعدم وجود أي مشاكل فيها التي قد تكون أحد أسباب ازرقاق الأظافر.

في ما يأتي أسباب ازرقاق الأظافر وكيفية علاجها. 

1. درجات الحرارة الباردة

من الممكن أن تتسبب درجات الحرارة الباردة في ازرقاق الأظافر أو بوصف أدق الجلد الموجود أسفل الأظافر، وذلك لأن البرد يتسبب في تضييق الأوعية الدموية الذي بدوره يؤدي هذا إلى صعوبة وصول كمية كافية من الدم المحمل بالأكسجين إلى الجلد الموجود تحت الأظافر.

يكون تأثير البرد مؤقت، ويزول بمجرد تدفئة اليدين أو تدليكهما، في حال قمت بتدليكها أو تدفئتها وبقيت الأظافر مزرقة فعلى الأرجح يوجد سبب طبي اخر غير درجة الحرارة الباردة. 

2. مرض ويلسون

هو اضطراب وراثي نادر يتسبب في تراكم النحاس في كل من الكبد، الدماغ، والأعضاء الحيوية الأخرى، يتم تشخيص معظم المصابين بداء ويلسون بين سن 5 و35 عامًا، ولكن يمكن أن يصيب الأشخاص الأصغر سنًا وكبار السن أيضًا.

لا تظهر أعراض مرض ويلسون حتى يتراكم النحاس في الكبد، الدماغ، أو أي عضو اخر، حيث تختلف الأعراض حسب أجزاء الجسم المصابة بالمرض، يمكن أن تشمل الأعراض ما يأتي:

  • الشعور بالإرهاق.
  • ضعف الشهية.
  • ألم في البطن.
  • اصفرار في الجلد وبياض في العين، أو ما يسمى اليرقان.
  • تجمع السوائل في الساقين والبطن.
  • تصلب في العضلات.

3. متلازمة رينود

متلازمة رينود هي حالة طبية تصبح فيها كٌل من أصابع اليدين والقدمين مؤلمة ويتغير لونها إلى الأزرق أو الأبيض بسبب درجات الحرارة الباردة، ذلك بسبب تضيق الأوعية الدموية الذي يمنع الدم من الوصول إلى الأطراف. 

4. أمراض القلب والشرايين

نظرًا لأن القلب هو من يقوم بضخ الدم إلى جميع أنحاء الجسم، وتقوم الشرايين بحمله وإيصاله إلى الأنسجة؛ فإن حدوث أي خلل في أحدها قد يؤدي التسبب في نقص الأكسجين وبالتالي حدوث الزراق. 

في ما يأتي أهم أسباب ازرقاق الأظافر المتعلقة بالقلب والشرايين:

  • ضغط الدم المنخفض: يحدث انخفاض ضغط الدم عندما لا يكون هناك ضغط كافٍ لدفع الدم والأكسجين إلى اليدين والقدمين.
  • مشاكل الأوردة أو الشرايين: إن وجود مشاكل في الأوردة أو الشرايين ،قد يمنع إرسال ما يكفي من الدم والأكسجين إلى الأيدي والأقدام، من الأمثلة على هذه المشاكل: القصور الوريدي، أمراض الأوعية الدموية الطرفية، انسداد في الأوردة أو الشرايين.
  • فشل القلب: إذا كان المريض يعاني من قصور في القلب، قد لا يتمكن قلبه من ضخ الدم إلى جميع أنحاء الجسم بشكل فعال.
  • تجلط الأوردة العميقة: يحدث بسبب تكون الجلطات في أوردة الساق أو الأطراف.

5. أدوية حاصرات بيتا

تعمل حاصرات بيتا على إبطاء معدل ضربات القلب التي يمكن أن تؤدي إلى انخفاض تدفق الدم إلى الأطراف. 

6. أسباب أخرى

من أسباب ازرقاق الأظافر أيضًا وجود أمراض في الرئتين، الاستهلاك المفرط للفضة، وعدوى بكتيرية في الظفر. 

تشخيص ازرقاق الأظافر

يشخص الأطباء الزراق من خلال إجراء مجموعة من الاختبارات البدنية، التصوير بالأشعة مثل الأشعة السينية، واختبارات الدم.

يمكن أن تحدد هذه الاختبارات وجود حالات أخرى تؤثر على القلب أو الرئتين أو تغير مستويات الأكسجين الطبيعية في الجسم.

علاج ازرقاق الأظافر

يعتمد علاج ازرقاق الأظافر والمنطقة المحيطة على معالجة السبب الكامن وراء المشكلة، في ما يأتي بعضًا من طرق العلاج:

  • قد يقوم الأطباء بوصف بعض الأدوية لعلاج أمراض القلب والرئة التي تساعد على تحسين تدفق الدم وتزويد الأعضاء والأنسجة بالأكسجين.
  • المعالجة بالأكسجين لاستعادة المستويات الطبيعية للأكسجين في الجس
  • قد يوصي الأطباء بعدم تناول الأدوية التي تمنع تدفق الدم، مثل أدوية حاصرات بيتا وحبوب منع الحمل وأدوية معينة للحساسية.
  • إجراء بعض التغييرات على نمط الحياة، مثل الإقلاع عن التدخين أو شرب الكافيين
من قبل د. دعاء حلبي - الخميس ، 3 ديسمبر 2020