أسباب استئصال المبيض

في بعض الأحيان قد تضطر المرأة إلى الخضوع لجراحة استئصال المبيض لأسباب مختلفة، لذا نقدم لك في هذا المقال أسباب استئصال المبيض.

أسباب استئصال المبيض

جراحة استئصال المبيض (Oophorectomy) قد تشمل إزالة مبيض واحد أو اثنين، الأمر الذي من شأنه أن يسبب الدخول لمرحلة انقطاع الطمث وعدم القدرة على الحمل، وذلك لأن المبيض يعمل على إفراز هرمونات الإستروجين والبروجسترون.

هناك العديد من الأسباب التي قد تدفع الطبيب إلى اللجوء لعملية استئصال المبيض، ومن بينها خفض خطر الإصابة بسرطان المبيض والثدي، لمن لديهن جين يسمى BRCA وهو الجين الأكثر شيوعًا للإصابة بهذه السرطانات. تعرف على أسباب استئصال المبيض من هنا.

أسباب استئصال المبيض

يتم استئصال المبيضان أو واحد منهم لعدة أسباب، نذكر منها ما يلي:

  • الإصابة بالخراج البوقي المبيضي (Tubo-ovarian abscess): وهو عبارة عن جيب مليء بالصديد قد يقع في المبيض وقناة فالوب.

  • الإصابة بسرطان المبيض.

  • الانتباذ البطاني الرحمي.

  • الإصابة بأورام غير حميدة أو تكيسات غير سرطانية (الخراجات).

  • الحد من خطر الاصابة بسرطان المبيض والثدي.

  • التواء المبيض، تحدث هذه الحالة عندما يلتوي المبيض مما يعيق تدفق الدم إليه، مسببًا الألم الشديد.

  • عدوى في المبيض أو المنطقة التي تحيط بها، وتسمى بمرض التهاب الحوض أو خراج مبيض توبوي.

  • علاج مشكلة الحمل خارج الرحم.

ما هي أنواع عملية استئصال المبيض؟

قد يوصي الطبيب باجراء أحد أنواع استئصال المبيض التالية:

  • إزالة المبيض من جانب واحد: هي عملية استئصال لمبيض واحد.

  • استئصال المبيض الثنائي: يتم خلالها إزالة المبيضين.

  • استئصال الرحم والبوق والمبيض (Salpingo-oophorectectomy): وهي ازالة المبيض وقناة فالوب وهو العضو الصغير الذي يساعد على توجيه البويضات من المبيض الى الرحم.

  • استئصال البوق والمبيض الثنائي: هي عملية ازالة كل من قناتي فالوب والمبيضين.

  • استئصال الرحم والمبيض والبوق: هي استئصال الرحم في نفس الوقت الذي يتم فيه ازالة أنبوب أو مبيضين.

المخاطر والاثار الجانبية لاستئصال المبيض

تعد عملية استئصال المبيض عملية امنة نوعاً ما، ولكن من الممكن أن يكون هناك بعض المخاطر، مثل:

  • النزيف أو الإصابة بالعدوى.

  • تلف الأعضاء المجاورة.

  • تمزق الورم السرطاني، الأمر الذي من الممكن أن ينشر خلايا سرطانية في الجسم.

  • ترك بقايا خلايا المبيض والتي تستمر في حدوث العلامات والأعراض المزعجة، مثل حدوث الام في الحوض.

  • عدم القدرة على الحمل بدون مساعدة وتدخل طبي.

  • تجلطات في الدم.

  • رد فعل تحسسي للتخدير.

من قبل سيف الحموري - الأحد ، 31 مايو 2020