أسباب الزكام المتكرر وطرق العلاج

يعاني العديد من الأشخاص من الإصابة بالزكام بشكل مستمر، فما هي أسباب الزكام المتكرر؟ تعرف عليها في هذا المقال.

أسباب الزكام المتكرر وطرق العلاج

إن الزكام (Common cold) هو التهاب فيروسي بالأنف أو الحلق وعادةً ما يكون غير مضر كما أنه قد يصيب الفرد من ثلاث إلى أربع مرات سنويًا، لكن ما هي أسباب الزكام المتكرر؟ تعرف عليها في السطور الاتية:

أسباب الزكام المتكرر

هنالك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الزكام المتكرر، نذكر منها:

  • الهواء غير النظيف 

إن الفيروسات تستطيع أن تدخل الجسم من خلال الفم أو العيون أو الأنف، حيث أن الفيروسات تستطيع أن تنتشر في الهواء عندما يسعل شخص مريض أو عندما يعطس أو يتكلم.

  • العدوى من خلال التلامس بالأيدي

من أهم أسباب الزكام المتكرر هو لمس يد أشخاص مصابين من وقت لاخر وبذلك يتم نقل الفيروس المسبب للزكام باستمرار، أو مشاركة المصابين أجسام ناقلة للفيروسات كأدوات الأكل ودورة المياه والألعاب والهواتف وغيرها ومن ثم لمس الأنف أو الفم أو العين، مما قد يؤدي في غالب الأحيان إلى التقاط هذه الفيروسات والإصابة بالمرض.

  • ضعف جهاز المناعة

من أهم أسباب الزكام المتكرر هو ضعف جهاز المناعة أو وجود أمراض مزمنة فيكون الجسم غير قادر على الدفاع عن نفسه ضد الفيروسات المسببة للزكام.

  • عدم الراحة لوقت كافي يوميًا

إن الجسم يحتاج إلى الراحة والنوم بشكل كافي يوميًا؛ لأن ذلك يساعد الجهاز المناعي على العمل كما ينبغي، حيث أن النوم لسبع ساعات يوميًا بدلًا عن ثمانٍ قد يعرض الشخص لثلاثة أضعاف فرصة الإصابة بالزكام.

  • التوتر والعوامل النفسية

إن التوتر المستمر قد يؤدي إلى تثبيط أداء الجهاز المناعي بالإضافة إلى أن التوتر يجعل الجسم أقل قدرة على الاستجابة للكورتيزول (Cortisol) وهو هرمون يسيطر على استجابة الجسم للتهديدات كالفيروسات التي تسبب الزكام.

  • عدم أخذ العلاج المناسب

من أبرز أسباب الزكام المتكرر هو عدم الالتزام بالعلاج المصروف من الطبيب، أو أخذ علاجات غير مناسبة كبعض العلاجات العشبية التي لم يثبت فعاليتها ضد الزكام، أو علاجات ليس لها علاقة مباشرة بالمرض مما يؤدي إلى عدم اكتمال مرحلة التعافي.

عوامل الخطر للإصابة بالزكام المتكرر

هنالك العديد من العوامل التي تزيد من فرصة الإصابة بالزكام المتكرر، نذكر منها:

  • أوقات معينة في السنة 

إن الأطفال والبالغين معرضين بشكل أكبر للزكام في فصلي الشتاء والخريف، حيث تزداد فرصة الإصابة بالزكام في هذه الفصول من كل عام.

  • التدخين

إن الشخص المدخن هو أكثر عرضةً من غير المدخن لالتقاط الفيروسات والإصابة بالزكام بشكل متكرر.

  • صغر السن

إن الرضع والأطفال صغار أكثر عرضةً من غيرهم لالتقاط المرض وبالتالي لديهم فرصة أكبر من غيرهم للإصابة بالزكام المتكرر.

  • التعرض المستمر لمناطق الازدحامات

من أسباب الزكام المتكرر هو التواجد بشكلٍ مستمر في مناطق الازدحامات أو بالقرب منها كالمدارس والمطارات، حيث يعرض ذلك الشخص إلى الفيروسات بشكل متواصل.

علاج الزكام المتكرر

يقسم علاج الزكام المتكرر إلى قسمين دوائي وغير دوائي، كما يأتي:

1. علاج دوائي

يقوم الطبيب بالمختص بصرف العلاجات بناءً على طبيعة الحالة وشدة الأعراض، نذكر منها:

2. علاج غير دوائي

هنالك العديد من العلاجات التي قد تساهم في تقوية المناعة ورفع جاهزيتها ضد الفيروسات المسببة للزكام والتي تساهم في علاج الزكام المتكرر نذكر منها:

  • العسل (Honey).
  • عشبة القنفذية أو ما تعرف بالإكيناسيا (Echinacea). 
  • نبتة الجنسنغ (Ginseng).
  • الزنجبيل (Ginger).
  • فيتامين ج (Vitamin C).
  • الثوم (Garlic). 

من قبل د. مؤمن البلاونة - الخميس ، 25 نوفمبر 2021