ما هي أهم أسباب السمنة المفاجئة

هل لاحظت وجود أي زيادة في وزنك مؤخرًا مع ثبات نمط الطعام والحركة اليومي؟ تعرف في هذا المقال على أهم أسباب السمنة المفاجئة.

ما هي أهم أسباب السمنة المفاجئة

يعلم الجميع ما يعني كسب بعض الكيلوغرامات بمجرد التقاعس عن ممارسة الرياضة أو تناول الأطعمة الغير صحية مرارًا وتكرارًا، ولكن ماذا عن اكتساب الوزن الزائد بدون حدوث أي تغيير على نظام الطعام أو الرياضة؟

السمنة المفاجئة واكتساب الوزن بشكل مفاجئ لا يعد مشكلة بحد ذاتها ولكن قد يكون هناك سبب صحي وراء زيادة الوزن بشكل مفاجئ. ينصح عادة باستشارة الطبيب عند حدوث أمر مشابه، ولكن ما هي أسباب السمنة المفاجئة المحتملة؟

أسباب السمنة المفاجئة

إليكم أبرز أسباب السمنة المفاجئة:

1. الأدوية

يعد استهلاك بعض الأدوية من أشهر أسباب السمنة المفاجئة، إذ تؤدي هذه الأدوية إلى كسب بعض الكيلوغرامات كعرض جانبي. 

عادةً ما تسبب الأدوية التي تعالج الأمراض التالية اكتساب الوزن:

  • أدوية الصرع.
  • أدوية السكري.
  • أدوية الضغط.
  • أدوية الاكتئاب وبعض الأدوية النفسية.

من المهم جدًا الحرص على عدم التوقف عن تناول أي دواء بدون استشارة الطبيب.

كما الأدوية المضادات للالتهاب التي تتبع عائلة الستيرويدات مثل البريدنيزون تسبب زيادة الوزن، إذ تعمل على احتباس السوائل وزيادة الشهية. 

كما يلاحظ بعض الأشخاص الذين يستهلكون أدوية الستيرويدات تخزين الدهون في مناطق الوجه، البطن، الظهر، والرقبة. يجب أخذ الحيطة والحذر من التوقف عن أخذ أدوية الستيرويدات بشكل مفاجئ.

2. الأرق

أظهر بعض الباحثين بأن قلة النوم تؤدي إلى زيادة الوزن، كما يؤدي التغيير في نمط النوم إلى اختلاف أنماط الطعام والمزاج مما يحفز الإنسان على تناول الطعام بشراهة وكثرة. 

أظهرت بعض الدراسات بأن الأشخاص المصابين بالأرق يتناولون الطعام والنشويات خاصة أكثر من غيرهم خصوصًا في فترات الليل.

3. التوقف عن التدخين

يؤدي التوقف عن التدخين إلى زيادة الوزن في بعض الأحيان خصوصًا في بادئ الأمر. 

يعتقد الخبراء بأن ذلك يحدث نتيجة لتثبيط الشهية الناتج عن استهلاك مادة النيكوتين الموجودة في الدخان، ومن ثم القلق والتوتر المصاحبين للأعراض الانسحابية عند التوقف عن استهلاك النيكوتين مما يدفع الإنسان إلى تناول الطعام بكثرة وشراهة. 

أظهر الباحثون أن معدل زيادة الوزن هو كيلوغرام واحد خلال الشهر الأول، ويستمر الإنسان في زيادة الوزن إلى ثلاثة أشهر أو ستة أشهر كحد أقصى. 

ومن الجدير بالذكر بأن زيادة الوزن متعلقة بالأشخاص الذين اقلعوا عن التدخين، إذ يمكن ضبط الشهية والمحافظة على الوزن ضمن المعدل الطبيعي من قبل هؤلاء الأشخاص.

4. التوتر

عند الشعور بالتوتر والضغط الدائم يفرز الجسم هرمون الكورتيزول، والذي يعمل بدوره على زيادة الشهية. 

كما يعمل الضغط والتوتر في حث الإنسان على تناول الطعام المحضر مسبقًا والغني بالسعرات الحرارية أيضًا.

5. قصور الغدة الدرقية

عند إصابة الإنسان بقصور الغدة الدرقية فإن ذلك يعني وجود نقص في إفراز هرمون الثيرويد وبالتالي يشعر الإنسان بالتعب، البرودة، وزيادة الوزن. 

يسبب نقص هرمون الثيرويد بطء في عمليات الأيض والذي يؤدي إلى السمنة المفاجئة. يساعد علاج قصور الغدة الدرقية على فقدان الوزن المكتسب.

6. متلازمة المبيض متعدد الكيسات

تعاني بعض النساء من متلازمة المبيض متعدد الكيسات، تؤدي هذه المتلازمة إلى اختلال في الهرمونات لدى النساء، وزيادة في الشعر وحبوب الوجه. 

كما تعاني النساء المصابين بمتلازمة المبيض متعدد الكيسات من مقاومة الجسم للإنسولين مما يؤدي بالتالي إلى زيادة الوزن وتجمع الدهون بشكل خاص في منطقة البطن مما يضاعف احتمالية إصابتهن بأمراض القلب.

7. فشل عضلة القلب

يقوم الجسم بحبس السوائل في حال حدوث أي مشكلة تتعلق بعضلة القلب، إذ تكون زيادة كيلو أو أكثر خلال 24 ساعة أو 2.5 كيلوغرام في خلال أسبوع مؤشرًا إلى وجود خلل في عضلة القلب. 

يكتسب بعض الأشخاص الوزن خلال وقت قليل ولكن سرعان ما يعود إلى الوزن الطبيعي خلال أيام، على عكس مرضى القلب الذي يستمر وزنهم بالازدياد جراء احتباس السوائل.

8. مشاكل في الكلى

قد يكون الفشل الكلوي سبب من أسباب السمنة المفاجئة، يقوم جسم الإنسان بحبس السوائل عند وجود أي خلل في كليتي الإنسان والذي ينتج عنه زيادة في الوزن. 

لا تستطيع كليتي الإنسان التخلص من السوائل بشكل فعال عن حدوث أي مشكلة ويقوم الجسم بحبس السوائل في القدمين بشكل أساسي.

من قبل د. إسراء ملكاوي - السبت ، 15 أغسطس 2020