أسباب الصداع الشديد ومعلومات أخرى تهمك

يعد الصداع من أكثر أنواع الآلام شيوعًا، وتختلف شدته حسب العامل المُسبب له، فما هي أسباب الصداع الشديد؟

أسباب الصداع الشديد ومعلومات أخرى تهمك

الصداع هو ألم في أي جزء من الرأس، يحدث بشكل مفاجئ أو تدريجي، قد يظهر الألم على شكل الشعور بالخفقان أو النبض.

قد يحدث الصداع في إحدى جانبي الرأس أو كليهما، ومن الممكن أن يتمركز في نقطة معينة، أو ينتشر عبر الرأس من تلك النقطة. 

وإليكم فيما يأتي أسباب الصداع الشديد وغيرها من المعلومات ذات الصلة:

أسباب الصداع الشديد

يوجد العديد من الأسباب الإصابة بالصداع الشديد حيث يقسم الصداع من حيث الأسباب إلى نوعين، كما الاتي:

  • أسباب الصداع الأولي (Primary Headaches)

لا يعد الصداع الأولي دليلًا على وجود مرض على عكس النوع الثاني، وتختلف أسباب الصداع الأولي تبعًا لنوعه كالاتي:

1. الصداع التوتري (Tension Headache)

يعد الصداع التوتري أكثر الأنواع شيوعًا عند البالغين والمراهقين، ويسبب ألم خفيف إلى متوسط، وقد يبدو الألم مثل الضغط أو الشد لكن ليس نابضًا، وقد يصاحبه خدران في الرقبة وعضلات الأكتاف.

يعد كل من الضغط والتوتر، والتغيير في نمط النوم، وأخذ بعض الأدوية، وتناول المشروبات الكحولية، وتخطي بعض الوجبات من المحفزات الأساسية لهذا النوع.

2. الشقيقة أو الصداع النصفي (Migraine)

تعد الشقيقة من أسباب الصداع الشديد، حيث تحدث الامًا على شكل نبض أو خفقان في إحدى جانبي الرأس أو كلاهما، وتسبب ألمًا يتراوح بين المتوسط والشديد.

ومن الممكن أن يمتد الألم من 4 ساعات إلى 3 أيام وقد يتكرر من مرة إلى 4 مرات شهريًا.

يرافق الشقيقة ظهور أعراض أخرى، مثل: الحساسية للضوء أو لأصوات أو الروائح، وفقدان الشهية، والغثيان، والتقيؤ.

تزداد نسبة الإصابة بالشقيقة إذا كان فردًا من أفراد الأسرة مصابًا بها، حيث انه إذا كان لدى كلا الوالدين تاريخ مرضي بالشقيقة فهناك احتمال بنسبة 70% بأن يصاب الطفل بها، وتقل النسبة إلى حوالي 25 - 50 % إذا كان أحد الوالدين مصاب بالشقيقة فقط.

3. البيئة المحيطة 

يعد التدخين، والروائح القوية كالعطور أو الكيماويات، وبعض الأطعمة، والتلوث، والإزعاج، والضوء، وتناول المشروبات الكحولية، وتغيرات الطقس من أسباب الصداع الشديد.

  • أسباب الصداع الثانوي (Secondary Headaches)

ومن الأمثلة على الصداع الثانوي وأسباب الصداع الشديد الاتي: 

1. الصداع بسبب الجيوب الأنفية (Sinus Headache) 

يرافق هذا النوع من الصداع شعور عميق ومستمر من الألم في عظام الوجنتين، إذ يحدث هذا الألم عند حصول التهاب واحتقان في تجاويف موجودة في الرأس تدعى الجيوب الأنفية.

ويترافق هذا الصداع مع أعراض التهاب الجيوب الأنفية، مثل: سيلان الأنف، وارتفاع الحرارة، وانتفاخ في الوجه.

2. الصداع بسبب الهرمونات 

يحدث هذا النوع من الصداع بسبب تغير مستويات الهرمونات في الدم خلال فترة الدورة الشهرية، والحمل، وفترة ما بعد انقطاع الطمث، وتناول بعض أدوية تنظيم الحمل.

3. الصداع بسبب الإصابة ببعض الأمراض 

حيث أن الإصابة بكل من نزلة البرد، والإنفلونزا، وبعض الالتهابات كالتهاب الأذن والحلق، وارتفاع ضغط العين (Glaucoma) يمكن أنه يصاحبها صداع شديد.

4. الصداع بسبب الإفراط في استخدام الأدوية (Medication overuse Headaches)

توفر مسكنات الألم الراحة وتخفف من الصداع، ولكن إذا تم تناولها بانتظام لأكثر من يومين في الأسبوع فقد تسبب صداعًا.

عوامل خطر الإصابة بالصداع الشديد

يوجد بعض العوامل التي تزيد من احتمالية حدوث الصداع الشديد ومنها:

  • شرب المشروبات الكحولية.
  • تناول بعض الأطعمة، مثل: اللحوم التي تحتوي على النيترات (Nitrates).
  • التغيير في نمط النوم أو قلة النوم.
  • قلة الطعام وعدم شرب الماء بكميات كافية.
  • القلق والتوتر.

طرق الوقاية من الصداع الشديد 

هناك بعض الطرق التي من الممكن أن تقي من الصداع ومنها:

  • التمارين الرياضية.
  • النوم لوقت كافي.
  • الغذاء المتوازن الذي يحتوي على كميات مناسبة من الخضار والفاكهة، وتناول كميات وفيرة من الماء.
  • البعد عن مناطق التلوث.
  • التقليل من استخدام الأجهزة الخلوية والحواسيب.

الحالات التي تستدعي زيارة الطبيب

في بعض الأحيان يصاحب الصداع الشديد أعراضًا أخرى تستدعي زيارة الطبيب، لأنها تدل على حدوث مرض خطير، مثل: السكتة الدماغية، والسحايا، ومن تلك الأعراض:

  • القيء والغثيان.
  • ارتفاع الحرارة إلى 39 - 40 درجة مئوية.
  • الرؤية المزدوجة.
  • مشاكل في المشي.
  • صعوبة في التحدث.
  • حدوث نوبات الصداع مرتين أو أكثر خلال الأسبوع .

يمكن استخدام بعض مسكنات الألم، مثل: الأيبوبروفين والأسيتامينوفين لتسكين ألم الصداع، ولكن يجب استشارة الطبيب إذا كان لديك أمراض مزمنة.

من قبل د. بيسان شامية - الأحد ، 31 مايو 2020
آخر تعديل - الأربعاء ، 10 فبراير 2021