أسباب النقرس عند النساء

بالرغم من أن الإصابة بمرض النقرس أقل شيوعًا عند النساء لكن هذا لا يعاني أن الإصابة به تقتصر على الرجال، إليك في هذا المقال أسباب النقرس عند النساء، وأهم عوامل الخطر وطُرق العلاج المُتبعة.

أسباب النقرس عند النساء

أسباب النقرس عند النساء بالتحديد وعوامل خطر الإصابة به و طرق العلاج المتبعة وأهم ما تحتاجينه من معلومات حول مرض النقرس تجدينها في المقال الاتي:

أسباب النقرس عند النساء

مرض النقرس نوع من انواع التهاب المفاصل يحدث بسبب تراكم حمض اليوريك على شكل بلورات في المفاصل وخاصًة في مفصل إصبع القدم الكبير.

ينتج حمض اليوريك عند تحطيم البيورينات (Purines) وهي عبارة عن مركبات كيميائية موجودة في بعض الأطعمة كاللحوم والدواجن وفي الأطعمة البحرية.

في الوضع الطبيعي يتم التخلص من حمض اليوريك من خلال الكلى في البول ولكن عند تصنيع كميات كبيرة منه أو في حال تم إفراز كميات قليلة منه في البول لأسباب صحية أخرى يتراكم حمض اليوريك على شكل بلورات حادة كالإبر مما يؤدي إلى حدوث إلتهاب وألم شديد.

قد تؤدي بعض الحالات المرضية المتعلقة بالدم أو مشكلات الأيض والجفاف إلى زيادة تصنيع حمض اليوريك، في المقابل قد تؤدي مشكلات الكلى والغدة الدرقية إلى صعوبة في التخلص من كميات حمض اليوريك الزائدة، مما قد يسبب الإصابة بالنقرس.

في الواقع، يعد مرض النقرس من الأمراض ذات معدل انتشار أكبر لدى الرجال مقارنة بالنساء تحت عمر 65 سنة، وتقل هذه الفجوة عند كبار السن من الجنسين بعد سن 65 سنة.

انقطاع الطمث والنقرس

انقطاع الطمث من الأسباب البارزة التي يعتقد بأنها تؤدي إلى زيادة احتمالية الإصابة بالنقرس عند النساء، حيث يحدث في مرحلة انقطاع الطمث انخفاض في مستويات هرمون الأستراديول والذي له دور في تنظيم تصنيع مركبات البيورين وعمليات الايض الخاص به والتي يكون نتاجها حمض اليوريك.

بالتالي إن انخفاض مستويات الأستراديول قد يعمل على زيادة مستويات حمض اليوريك في الدم، مما قد يكون سبب من أسباب النقرس عند النساء.

عوامل خطر الإصابة بالنقرس عند النساء

بعد التعرف على أسباب النقرس عند النساء، نذكر لك العوامل التي تزيد من احتمالية الإصابة بالنقرس وتشمل ما يأتي:

  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بالنقرس.
  • السمنة.
  • ارتفاع ضغط الدم ومرض السكري.
  • تناول كميات كبيرة من البروتينات الحيوانية.
  • وجود مرض كلوي.
  • فشل القلب الإحتقاني.
  • شرب كميات كبيرة من الكحول.
  • تناول الأدوية المدرة للبول.
  • التعرض المزمن لمادة الرصاص.
  • إجراء جراحة حديثا.

طرق علاج النقرس عند النساء

عدم خضوعك لخطة علاجية قد يعرضك إلى حدوث مضاعفات أشد خطورة وأشد ألمًا، لذلك عند مراجعة طبيبك الخاص سوف يتم اختيار علاج يناسب مرحلة وشدة النقرس الذي تعانين منه.

تصنف الأدوية التي تدخل في علاج النقرس إلى نوعين وهما:

  • أدوية تعمل على تخفيف الإلتهاب والألم

قد يوصيك طبيبك بأخذ مضادات الإلتهاب غير الستيرويدية، مثل: الايبوبروفين أو النابروكسين أو قد يوصيك بالكولشيسين (Colchicine) أو بالستيرويدات القشرية. 

  • أدوية تعمل على منع حدوث نوبات النقرس

تعمل هذه الأدوية على خفض مستويات حمض اليوريك مما يؤدي إلى تقليل احتمالية حدوث نوبات النقرس، مثل مثبطات أوكسيديز الزانثين (Xanthine oxidase inhibitors) كالألبيورينول (Allopurinol).

نظرًا لتعدد أسباب النقرس عند النساء وعوامل خطره التي قد تزيد من سوء الحالة عليك بتغير نمط حياتك إلى نمط حياة صحي أكثر من خلال المحافظة على وزن صحي والتقليل أو الإبتعاد عن شرب الكحول والإقلاع عن التدخي

من قبل رزان التيهي - السبت ، 10 أبريل 2021