أسباب رعشة اليد عند التوتر

ما أسباب رعشة اليد عند التوتر؟ وما طرق علاج رعشة اليد في هذه الحالة؟ ومتى يجب عليك مراجعة الطبيب؟ اقرأ لتعرف المزيد في هذا المقال.

أسباب رعشة اليد عند التوتر

أهم المعلومات حول أسباب رعشة اليد عند التوتر وتفاصيل أخرى في المقال الاتي:

أسباب رعشة اليد عند التوتر

يكون الجسم في وضعية الكر والفر كاستجابة يقوم بها لحماية نفسه من أي تهديد أو أي خطر حقيقي أو محسوس أو في حال كان يشعر بالقلق أو التوتر، حيث يحدث زيادة في هرمونات القلق لديك، مثل: الأدرينالين (Adrenalin)، والنورأدرينالين (Noradrenaline)، مما ينجم عنه عدة تغيرات جسدية مثل:

  1. ارتفاع معدل نبضات القلب.
  2. التعرق.
  3. التنفس بشكل سريع.
  4. ارتعاش أو اهتزاز العضلات بما في ذلك عضلات اليد.

فقد يكون التوتر هو سبب ارتعاش اليد، لكن في بعض الحالات الأخرى قد يكون سبب رعشة اليد هو مشكلة صحية كامنة ولكن ساعد التوتر على تفاقمها، مثل: مرض باركنسون (Parkinson’s Disease) أو التصلب المتعدد (Multiple Sclerosis) أو الرعاش مجهول السبب، لذا عليك مراجعة الطبيب لمعرفة سبب الرعاش إذا كان سببه التوتر أو مشكلة صحية أخرى أو كليهما.

رعشة اليد المرتبطة بالتوتر قد تحدث في ظروف اجتماعية مختلفة قد تسبب التوتر للفرد ومنها ما يأتي:

  • حضور الحفلات والتجمعات الاجتماعية وغيرها.
  • الأكل أو الشرب في مكان عام.
  • توقع حدوث تفاعل اجتماعي قادم.
  • إجراء مكالمة هاتفية.
  • التعرف على أناس جدد.
  • الوقوف على خشبة المسرح.
  • التحدث في اجتماع.
  • المشاركة في محادثة جماعية.

رعشة اليد الناتجة عن التوتر لا تعد خطيرة ولكنها قد تكون مزعجة للمريض، وفي بعض الأحيان قد يؤدي عدم السيطرة على جسمك لتصاعد بعض الأعراض الأخرى بشكل سريع.

طرق السيطرة على رعشة اليد بسبب التوتر

يتم ذلك بشكل رئيس من خلال ضبط التوتر لديك، وقد يساعد معرفة وتحديد المريض لمحفزات التوتر والقلق بالنسبة له في ضبط تفاقم الأعراض من خلال فهم هذه المحفزات وتجنبها إذا أمكن ذلك أو على الأقل فهم كيفية إدارة الأعراض الناتجة عنها.

نذكر لك بعض النصائح التي قد تساعد في تخفيف التوتر لديك، ومنها ما يأتي:

  • الحصول على قدر كافي من النوم.
  • ممارسة التمارين الرياضية.
  • الحصول على نظام غذائي صحي ومتكامل.
  • ممارسة اليوغا وتمارين التأمل وتمارين التنفس.

في حال لم تكن النصائح سابق ذكرها كافية أو ذات تأثير غير فعال يمكن للمريض اللجوء إلى العلاج النفسي الذي قد يشمل ما يأتي:

1. العلاج السلوكي المعرفي

يهدف هذا الخيار العلاجي في هذه الحالة إلى مساعدة المريض في التركيز على تطوير مهارات الاستجابة البناءة للخوف.

2. الأدوية

قد يصف لك الطبيب المختص بعض الأدوية التي تعمل كمضادة للقلق، مثل: بوسبيرون (Buspirone) أو مضادات الاكتئاب، مثل: سيرترالين (Sertraline).

متى يجب عليك مراجعة الطبيب؟

بعد أن ذكرنا أبرز أسباب رعشة اليد بعد التوتر، لا بد أن نذكر متى يجب مراجعة الطبيب، راجع الطبيب في الحالات الاتية:

  • القلق شديد ويتعارض مع عملك أو علاقاتك الاجتماعية.
  • قلقك أو توترك يصعب السيطرة عليه.
  • الشعور بالاكتئاب أو المعاناة من مشكلات صحية عقلية أخرى بالإضافة للقلق.
  • لديك مشكلات مع تعاطي الكحول والمخدرات.
  • إذا كنت تعتقد أن قلقك مرتبط بمشكلة صحية جسدية.
  • وجود أفكار أو سلوكيات انتحارية.

أسباب أخرى لرعشة اليد

بالإضافة للتوتر قد يكون هناك مجموعة من الأسباب الأخرى المحتملة لرعشة اليد، وتشمل هذه الأسباب ما يأتي:

  • مرض باركنسون أو مرض الشلل الرعاش.
  • التصلب اللويحي المتعدد.
  • نقص فيتامين ب12.
  • الكافيين، مثل شرب القهوة أو الشاي.
  • انخفاض نسبة السكر في الدم.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • تلف الأعصاب.
  • تناول بعض الأدوية، مثل: الأدوية التي تعمل على تثبيط الدوبامين (Dopamine).

من قبل رزان التيهي - الخميس ، 25 نوفمبر 2021
آخر تعديل - الخميس ، 25 نوفمبر 2021