أسباب شد العضل أثناء النوم

هل تعاني من الشد العضلي أثناء النوم؟ إليك أهم أسباب شد العضل أثناء النوم في هذا المقال.

أسباب شد العضل أثناء النوم

قد يعاني بعض الأشخاص من التشنج العضلي أثناء النوم وخاصة في القدم، فيستيقظ الشخص على ألم وشد عضلة الساق أو الفخذ أو القدم أحيانًا، حيث يستمر الشد العضلي ما بين عدة ثوانٍ إلى عدة دقائق.

فما هي أسباب شد العضل أثناء النوم؟

أسباب شد العضل أثناء النوم

إليك أبرز أسباب شد العضل أثناء النوم:

1. تعب العضلات

إن الإجهاد العضلي خلال النهار هو أبرز أسباب الشد العضلي أثناء النوم، كممارسة الرياضة لوقت طويل أو الوقوف لفترات طويلة بحسب طبيعة العمل.

2. قلة الحركة

من جهة أخرى فإن قلة الحركة خلال النهار والجلوس لفترات طويلة يؤدي إلى قصر العضلات وضعفها مما يزيد خطر الشد والتشنج العضلي خصوصًا أثناء النوم.

3. العمر

إن تقدم العمر من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالشد العضلي أثناء النوم، وبحسب أحد الدراسات فإن 33% من الأشخاص فوق عمر الخمسين معرضون للشد العضلي أثناء النوم أكثر ممن هم أصغر سنًا.

4. الحمل

يزيد الحمل من مشكلة الشد العضلي بسبب التغيرات الهرمونية أو حاجة الحامل لبعض الفيتامينات والمعادن الذي يؤدي نقصها بسبب الحمل إلى تشنج العضلات وضعفها.

5. الإصابة ببعض الأمراض

تؤدي الإصابة ببعض الأمراض إلى خطر الشد العضلي وخاصة أثناء النوم ومنها:

  • التصلب الجانبي الضموري.
  • مرض السكري بسبب التأثير على الأعصاب المسؤولة عن حركة العضلات.
  • مرض باركينسون.
  • انخفاض سكر الدم المزمن.
  • كسل الغدة الدرقية أو فرط نشاطها.
  • التضيق الشوكي.
  • انخفاض مستويات الكالسيوم أو البوتاسيوم أو المغنيسيوم.
  • تبسط القدم.
  • مشكلات تدفق الدورة الدموية.
  • أمراض الكلى.
  • تشمع الكبد.
  • فقر الدم.
  • التهاب المفاصل المزمن.

6. تناول بعض الأدوية

قد يكون الشد العضلي أثناء النوم هو أحد الاثار الجانبية لبعض الأدوية ومنها: أدوية ارتفاع ضغط الدم، أدوية الستاتين المخصصة لعلاج الكوليستيرول المرتفع، أدوية علاج مرض انسداد الرئة المزمن، مدرات البول أو حبوب منع الحمل، كلونازيبام، جابابينتين، بريغابالين، زولبيديم أو بعض العلاجات الكيماوية التي تؤدي إلى تحطيم الخلايا العصبية. 

علاج الشد العضلي أثناء النوم

يمكن علاج الشد العضلي من خلال اتباع ما يأتي:

  • النهوض من السرير ومحاولة الوقوف على القدم للمساعدة على استرخائها.
  • مساج العضلة.
  • ثني القدم.
  • استخدام كمادات الثلج.
  • أخذ حمام دافئ. 

يمكن اللجوء للعلاجات الدوائية لعلاج مشكلة الشد العضلي أثناء النوم، حيث تستخدم المسكنات مثل الأسبرين أو الايبوبروفين إلى تسكين الألم المرافق للشد العضلي وليس لعلاج الشد العضلي نفسه.

في بعض حالات الشد العضلي المزمن فإن العلاجات تصبح ضرورية، حيث يمكن استخدام بعض الأدوية التي تساعد في تخفيف الشد العضلي.

الوقاية من الشد العضلي أثناء النوم

يمكن المساعدة في الوقاية من الشد العضلي عند بعض المرضى أثناء النوم باتباع بعض النصائح ومنها:

  • ممارسة الرياضة الخفيفة قبل النوم: يمكن أن تساعد الرياضة الخفيفة مثل المشي أو ركوب الدراجة الهوائية في تحريك العضلات والتخفيف من الشد العضلي أثناء النوم.
  • الإكثار من شرب الماء: يساعد شرب الماء بكثرة على نشاط العضلات وتزويدها بالطاقة اللازمة وبالتالي المساعدة في تخفيف الشد العضلي.
  • تغيير الحذاء: يمكن استبدال الحذاء في حال كان يسبب الألم أو التشنجات العضلية باخر يساعد على راحة القدمين بشكل أكبر.
  • علاج الأمراض: في حال الشد العضلي الناتج بسبب الأمراض فيجب مراجعة الطبيب لعلاج الأمراض والحد من مضاعفاتها. 

بالطبع يجب مراجعة الطبيب في حال كان الشد العضلي مزمنًا وشديدًا، وفي حال حدوث الشد العضلي في أماكن أخرى من عضلات الجسم.

من قبل د. غفران الجلخ - الثلاثاء ، 3 نوفمبر 2020
آخر تعديل - الثلاثاء ، 3 نوفمبر 2020