أسباب صداع الرأس من الجانبين وكيفية العلاج

إن معرفة سبب صداع الرأس يساعد في علاجه، فهل تعلم ما هي أسباب صداع الرأس من الجانبين؟

أسباب صداع الرأس من الجانبين وكيفية العلاج

يُعد الصداع الذي يصيب جانبي الرأس من أنواع الصداع الأكثر انتشارًا، وتتعدد أسباب صداع الرأس من الجانبين كما سنرى في المقال الآتي:

أسباب صداع الرأس من الجانبين

هناك العديد من أسباب صداع الرأس من الجانبين، ومن هذه الأسباب نذكر الآتي:

1. صداع التوتر

يُعد صداع التوتر من أكثر أنواع الصداع انتشارًا، وهو أحد أسباب صداع الرأس من الجانبين، إذ يسبب عددًا من الأعراض، مثل:

  • ألم نابض غير حاد في الجبهة.
  • الشعور بانتشار الألم في الرقبة أو خلف الرأس.
  • الشعور بتشنج الرقبة والأكتاف.
  • ازدياد شدة الألم في نهاية اليوم.

وتوجد عدة عوامل تؤدي إلى صداع التوتر، مثل: التوتر، ووضعية الجسم غير الجيدة، والتعرض لإصابات في الرقبة.

2. الشقيقة

تبدأ الشقيقة بآلام تصيب أحد جانبي الرأس لتسبب بعد ذلك في بعض الحالات صداع الرأس من الجانبين، ومن أعراض الشقيقة نذكر الآتي:

  • ألم غير حاد يتحول إلى ألم نابض في جانبي الرأس.
  • الغثيان والاستفراغ.
  • الحساسية تجاه الضوء والصوت.
  • رؤية أضواء ساطعة أو هالات ضوئية.
  • احتقان الأنف أو سيلانه.

3. التهاب الشريان ذو الخلايا العملاقة (Giant-cell arteritis)

ينتج التهاب الشريان ذو الخلايا العملاقة عند تورم الشرايين التي تقع على جانبي الرأس، مما يقلل من تدفق الدم ليسبب صداع الرأس من الجانبين بجانب أعراض أخرى، مثل:

  • الشعور بألم في جانبي الرأس.
  • الشعور بألم في جلدة الرأس.
  • الشعور بألم في الفك عند المضغ.
  • الإرهاق.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • فقدان الشهية ونزول الوزن.
  • مشكلات في الرؤية.

والجدير بالذكر أن التهاب الشريان ذو الخلايا العملاقة يستدعي الرعاية الطبية الطارئة.

4. مرض المفصل الصدغي الفكي (TMJ)

يُعد مرض المفصل الصدغي الفكي من أسباب صداع الرأس من الجانبين بجانب عدة أعراض، مثل:

  • عدم إطباق الفكين على بعضهما بشكل جيد.
  • ظهور صوت طقطقة في الفكين.

5. جروح الدماغ الرضية البسيطة

قد تنتج جروح الدماغ الرضية البسيطة بسبب إصابات في الرأس لتسبب آلامًا في مختلف الرأس، مثل: صداع الرأس من الجانبين.

علاج صداع الرأس من الجانبين

يعتمد علاج صداع الرأس من الجانبين على سبب الإصابة، وقد يتم استخدام العديد من الأدوية، مثل:

1. مسكنات الألم

عادةً ما يتم استخدام مسكنات الألم التي تُباع دون وصفة طبية لعلاج الصداع، مثل: الأسيتامينوفين (Acetaminophen)، أو الأيبوبروفين (Ibuprofen).

2. مضادات الاكتئاب

يتم استخدام مضادات الاكتئاب، مثل: أميتريبتيلين (Amitriptyline) لعلاج صداع التوتر.

كما من الممكن استخدام مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات للوقاية من الإصابة بالشقيقة.

3. مرخيات العضلات

تُستخدم مرخيات العضلات لعلاج صداع التوتر أو الصداع الناجم عن مرض المفصل الصدغي الفكي.

4. التريبتان (Triptans)

يتم استخدام أدوية التريبتان، مثل: زولميتريبتان (Zolmitriptan) لعلاج الشقيقة.

5. الستيرويدات

يتم اللجوء إلى استخدام الستيرويدات في حالات قليلة، مثل: الإصابة بالتهاب الشريان ذو الخلايا العملاقة، حيث يتم استخدام البريدنيزون (Prednisone) لمدة لا تقل عن شهر.

متى يجب زيارة الطبيب؟

توجد عدة أعراض قد تحدث عند المعاناة من صداع الرأس من الجانبين وتستوجب زيارة الطبيب، ومن هذه الأعراض نذكر الآتي:

  • ظهور الصداع بعد التعرض لإصابة في الرأس.
  • الشعور بزيادة حدة الألم.
  • ظهور ألم الرأس بشكل أكثر ترددًا.
  • عدم التخلص من الألم بالرغم من استخدام العلاجات المختلفة.
  • عدم القدرة على القيام بالمهام اليومية من شدة الألم.
  • مرافقة صداع الرأس لأعراض أخرى، مثل:
    • ارتفاع درجة الحرارة.
    • الارتباك.
    • الدوخة.
    • الاستفراغ.
  • الشعور بصداع مفاجئ وحاد.
  • مرافقة الصداع لفقدان البصر أو فقدان الوعي أو الاستفراغ.
من قبل د. جود شحالتوغ - الخميس 17 كانون الأول 2020
آخر تعديل - الخميس 27 أيار 2021