أسباب ضغط الأذن وكيفية علاجه

تشمل أسباب ضغط الأذن أمور عدة، لتتعرف عليها وعلى طرق العلاج في هذه المقال.

أسباب ضغط الأذن وكيفية علاجه

يعد ضغط الأذن من الحالات الشائعة في كثير من الأحيان، حيث يسبب حدوثه الشعور بعدم الراحة، وصعوبة في السمع، ودوخة في بعض الأحيان، وسنتعرف في ما يأتي على أسباب ضغط الأذن:

أسباب ضغط الأذن

في العادة يزول ضغط الأذن بعد فترة قليلة، ولكن قد يحتاج بعض الأشخاص إلى الاستشارة الطبية؛ إذ يمكن أن يكون ضغط الأذن حادًا أو مزمنًا، ويعد ضغط الأذن الحاد شائع وغير خطير، أما في حال كان مزمنًا فقد يتعرض الشخص لأعراض طويلة الأمد، مما يعني مضاعفات أكثر، ومن أهم أسباب ضغط الأذن ما يأتي:

1. انسداد قناة استاكيوس

يحدث ضغط الأذن بسبب عدم وجود توازن بين الضغط داخل الأذن والبيئة الخارجية سواء كانت هواء أو ماء، وتعد قناة استاكيوس المسؤولة عن الحفاظ على التوازن في حال حدوث تغيرات في الضغط الخارجي، وعند حدوث تغير مفاجئ في الارتفاع كالصعود والهبوط بشكل سريع لا تستطيع قناة استاكيوس الاستجابة بنفس السرعة، مما يؤدي إلى ظهور أعراض ضغط الأذن كالدوار والدوخة.

كذلك في حال حدوث انسداد في قناة استاكيوس فإن أي تغيير في الضغط الخارجي يؤدي إلى ظهور أعراض ضغط الأذن، ويحدث انسداد قناة الأذن غالبًا عند الأطفال أكثر من البالغين؛ وذلك لأن قناة استاكيوس لديهم صغيرة.

2. الغوص تحت الماء

من الشائع حدوث ضغط الأذن عند الغواصين، ويرجع ذلك إلى اختلاف ضغط الماء مع العمق، لذلك ينصح الغواصين دائمًا بالنزول إلى العمق بشكل بطيء لمنع حدوث تغيرات كبيرة في الضغط.

3. إقلاع الطائرة وهبوطها

قد يؤدي التغير في الارتفاع عند الصعود والهبوط بشكل مفاجئ إلى حدوث ضغط الأذن.

4. بعض أنواع العدوى والتهابات الأذن

يؤدي حدوث التهاب أو عدوى إلى تراكم السوائل داخل الأذن مما يسبب ضغط الأذن.

5. أسباب ضغط الأذن الأخرى

بالإضافة إلى أسباب ضغط الأذن السابقة، يوجد مجموعة من الأسباب التي قد تؤدي إلى ضغط الأذن، منها:

  • الغرف ذات ضغط الأكسجين العالي.
  • الانفجارات القريبة كمناطق الحرب.
  • ركوب المصاعد في المباني العالية أو صعود الجبال.

علاج ضغط الأذن

لا تحتاج معظم حالات ضغط الأذن إلى علاج، إذ أنها تزول تلقائيًا بعد زوال المسبب، ومع ذلك من الضروري الحفاظ على الأذن نظيفة وبعيدة عن الملوثات حتى لا يحدث عدوى مصاحبة لضغط الأذن، وإذا واجهك حدوث ضغط في الأذن فهناك العديد من الأمور التي تستطيع فعلها لتخفيف منه، نذكر بعضها:

  • قم بمضغ اللبان أو الحلوى الصلبة.
  • قم بالتثاؤب والبلع كثيرًا.
  • حاول أن تغلق أنفك وتتنفس من فمك لفترة وجيزة، ثم ادفع الهواء من أنفك مع بقاءه مغلقًا.
  • احرص على أن لا تضغط بقوة، وتوقف إذا سمعت صوت فرقعة، قد يؤدي الضغط الشديد إلى تمزق طبلة الأذن.
  • استخدم مضادات الاحتقان ومضادات الحساسية، مثل البخاخات، وذلك بناءً على استشارة الطبيب.
  • تناول بعض المسكنات لتخفيف الألم.

متى يجب زيارة الطبيب؟

ينصح بزيارة الطبيب في العديد من الحالات، وتشمل الآتي:

  • إذا شعرت بدوار ودوخة وكأنك تريد السقوط، فإن ذلك يستدعي زيارة الطبيب بأقرب وقت لإعطاءك العلاج المناسب.
  • إذا كان هناك خروج دم أو سائل من الأذن راجع الطبيب فورًا، فقد يكون هناك ثقب في أذنك.
  • إذا استمرت الأعراض بالظهور بعد انتهاء النشاط المسبب لها لإعطاء العلاج المناسب.
من قبل أفنان السعود - السبت 10 تشرين الأول 2020
آخر تعديل - السبت 8 أيار 2021