أسباب كثرة الإفرازات المهبلية الشفافة

الإفرازات المهبلية الشفافة هي أمر طبيعي يحدث للحفاظ على رطوبة ونظافة المهبل، لكن ما هي أسباب كثرة الافرازات المهبلية الشفافة؟

أسباب كثرة الإفرازات المهبلية الشفافة

تتميز الإفرازات الطبيعة المهبلية بلونها الشفاف أو المائل للأبيض الحليبي أحيانًا، كما أنها مخاطية الملمس وليس لها رائحة مزعجة.

لكن ما هي أسباب كثرة الإفرازات المهبلية الشفافة؟ إليكم أهم المعلومات:

أسباب كثرة الإفرازات المهبلية الشفافة

في بعض الحالات تزداد كمية الإفرازات المهبلية الشفافة بدون تغير على ملمسها أو رائحتها، لكن الذي تلاحظينه هو زيادة في الكمية فقط.

إليكم أهم الأسباب المؤدية إلى كثرة الإفرازات المهبلية الشفافة:

1. الإثارة الجنسية

مع زيادة تدفق الدم إلى الأعضاء التناسلية يزداد إنتاج الإفرزات الشفافة، وتكون هذه الإفرازات مائية وشفافة.

2. مرحلة الإباضة من الدورة الشهرية

تزداد كمية الإفرازات المهبلية خلال فترة الإباضة، بحيث يقوم الجسم بإفراز كمية أكبر من المخاط في تلك المرحلة. 

مرحلة الإباضة هي المرحلة التي تخرج فيها البويضة من المبيض، وتحدث مرحلة الإباضة في الأيام ما بين 11 - 21 من الدورة الشهرية، بينما يميل لون الإفرازات إلى الأبيض وتصبح أكثر كثافة قبل مرحلة الحيض بعدة أيام قليلة.

3. الحمل

إن الحمل سبب من أسباب كثرة الإفرازات المهبلية الشفافة؛ لأنه خلال مرحلة الحمل ترتفع نسبة الهرمونات بشكل كبير في الجسم، مما يؤدي إلى زيادة الإفرازات المهبلية أثناء الحمل.

مع تقدم الحمل وزيادة ضغط الجنين على عنق الرحم سيكون ذلك سببًا أيضًا في زيادة الإفرازات المهبلية الشفافة عند المرأة الحامل.

4. الاضطرابات الهرمونية

تتغير طبيعية الإفرازات مع الاضطرابات الهرمونية وتغير مستويات الهرمونات، وهذا يحدث مع العديد من الحالات، منها:

  • التعرض للتوتر والإجهاد.
  • تغيرات النظام الغذائي.
  • متلازمة تكيس المبايض.
  • تناول حبوب منع الحمل.

ومن الجدير ذكره ان زيادة الإفرازات المهبلية تحث مع التهابات المهبل البكتيرية والفطرية وداء المشعرات، إلا أنها لا تكون شفافة إنما تكون بيضاء ومائلة إلى الرمادي والأصفر.

أسباب كثرة الإفرازات المهبلية مع تغير في اللون أو الرائحة

بعد بيان أسباب كثرة الإفرازات المهبلية الشفافة في بعض الحالات قد يختلف لون أو رائحة أو ملمس الإفرازات المهبلية، إليك أهم أسباب كثرة الإفرازات المهبلية مع تغير في لونها أو رائحتها أو ملمسها:

1. إفرازات مهبلية بنية اللون

يكون لون الإفرازات المهبلية بنيًا في الفترة ما بعد انتهاء الحيض، ويكون لونها بنيًا بسبب الدم المتبقي في المهبل ما بعد الحيض.

2. إفرازات مهبلية صفراء أو خضراء اللون

يعود سبب تغير لون الإفرازات المهبلية إلى الأصفر أو الأخضر إلى العدوى، وتشمل أنواع العدوى على ما يأتي:

  • داء المشعرات (Trichomoniasis) 

داء المشعرات هو من الأمراض المنتقلة جنسيًا يؤدي إلى تغير لون الإفرازات المهبلية إلى الأصفر المخضر، ويترافق ذلك مع وجود رائحة كريهة للإفرازات، وألم أثناء التبول والجماع، وحكة في المهبل.

  • الكلاميديا أو الغونوريا (Chlamydia and gonorrhea)

إن الكلاميديا والغونوريا هي من الأمراض المنتقلة جنسيًا التي تؤدي إلى زيادة الإفرازات المهبلية وتغير لونها للأصفر في معظم الحالات، ويترافق ذلك مع ألم أثناء التبول والجماع، والنزيف بعد الجماع، وألم الحوض والتنقيط المهبلي في غير موعد الحيض.

  • البكتيريا (Bacteria)

إن العدوى البكتيرية للمهبل تؤدي أيضًا إلى زيادة الإفرازات المهبلية وتغير لونها إلى اللون الأخضر أو الأبيض أو الرمادي، وتتميز الإفرازات في حالة العدوى البكتيرية بالرائحة الكريهة جدًا والتي تشبه رائحة السمك.

تزداد الحكة المهبلية وحرقان وآلام التبول في حالة الإصابة بعدوى المهبل البكتيرية.

من قبل د. غفران الجلخ - الخميس 24 أيلول 2020
آخر تعديل - الخميس 3 تشرين الثاني 2022