أسباب كثرة النوم عند المراهقين

يُعاني العديد من المراهقين من طول ساعات النوم خلال النهار، ولكن ما هي أسباب كثرة النوم عند المراهقين؟ يمكنك معرفتها في هذا المقال.

أسباب كثرة النوم عند المراهقين

تعد كثرة النوم أحد أكثر المشكلات التي يعاني منها المراهقون انتشارًا، وسنذكر في هذا المقال بعض من أسباب كثرة النوم عند المراهقين:

أسباب كثرة النوم عند المراهقين

تتعدد الأسباب التي من شأنها أن تؤدي إلى كثرة النوم، ومن أسباب كثرة النوم عند المراهقين نذكر ما يأتي:

1. عدم اتباع عادات نوم صحية

إن عدم اتباع عادات نوم صحية هي أحد أسباب كثرة النوم عند المراهقين، إذ إن السهر لساعات متأخرة بعد منتصف الليل يؤدي إلى الشعور بالتعب والدوخة خلال اليوم التالي، مما يسبب في الاستيقاظ لساعات طويلة خلال النوم. 

2. الإصابة ببعض الأمراض

هناك العديد من الأمراض الجسدية والنفسية التي من شأنها أن تسبب كثرة النوم عند المراهقين، ومن هذه الأمراض نذكر:

  • انقطاع النفس أثناء النوم (Sleep apnea)

يعد كلًا من انقطاع النفس، وانقطاع النفس المركزي أثناء النوم أحد الأمراض التنفسية التي قد تكون واحدة من أسباب كثرة النوم عند المراهقين، وتتمثل بالتوقف المفاجئ والسريع للنفس خلال الليل، مما يؤدي إلى انخفاض جودة وعدد ساعات النوم ليلًا، الأمر الذي يتسبب بكثرة النوم خلال ساعات النهار. 

  • متلازمة تململ الساقين (Restless leg syndrome)

قد تتسبب متلازمة تململ الساقين كثرة النوم عند المراهقين، وهي تتمثل بشعور غير مريح في الساقين يؤدي إلى الحاجة الملحة لتحريكهما بشكل مفاجئ وغير منتظم كل ما يقارب 20 - 30 ثانية أثناء الليل، الأمر الذي يؤدي إلى عدم الحصول على الحاجة الكافية من النوم ليلًا وكثرة النوم خلال اليوم. 

  • داء التغفيق (Narcolepsy)

إن التغفيق هو واحد من الأمراض العصبية التي تمثل أحد أسباب كثرة النوم عند المراهقين، وينتج هذا المرض بسبب عدم قدرة الدماغ على التحكم بدورة الاستيقاظ والنوم بشكل سليم، مما يتسبب باستيقاظ المراهق مرات عديدة خلال الليل، والحاجة إلى تعويض النقص في ساعات النوم في خلال ساعات النهار. 

والجدير بالذكر أنه بالرغم من أن مرض التغفيق هو أحد الأمراض النادرة عند المراهقين التي من الممكن أن يغفو المراهق بشكل مفاجئ بسببها أثناء الحديث مع الاخرين أو خلال تناوله الطعام. 

  • الاكتئاب

إن اختلاف ساعات النوم هي أحد أهم الأعراض المرافقة للاكتئاب، لذلك يعد الاكتئاب من أهم الأمراض النفسية التي تمثل أحد أسباب كثرة النوم عند المراهقين، حيث إن معظم المراهقين المصابين بالاكتئاب لا يحصلون على ساعات كافية من النوم ليلًا، مما يضطرهم إلى النوم خلال النهار. 

3. استخدام بعض الأدوية

هناك بعض الأدوية التي تمثل أحد أسباب كثرة النوم عند المراهقين، مثل:

  • أدوية ضغط الدم

قد تسبب بعض أدوية ضغط الدم المرتفع الشعور بالتعب مما يؤدي إلى النوم الزائد، مثل: أتينولول (Atenolol).

  • الأدوية المضادة للاكتئاب

قد تؤدي بعض مضادات الاكتئاب إلى كثرة النوم، مثل: أميتريبتيلين (Amitriptyline).

  • الأدوية المضادة للحساسية

من الممكن أن تتسبب بعض الأدوية المضادة للحساسية كثرة النوم، مثل دايفنهايرامين (Diphenhydramine).

علاج كثرة النوم عند المراهقين

بعد التعرف على بعض من أسباب كثرة النوم عند المراهقين علينا التعرف على طرق العلاج، ومن طرق العلاج الممكنة نذكر الاتي:

1. جهاز ضغط مجرى التنفس الإيجابي المستمر (Continuous positive airway pressure)

يساعد ضغط مجرى التنفس الإيجابي المستمر على علاج كثرة النوم الناتجة عن انقطاع النفس، حيث إن هذا العلاج قادر على الحفاظ على المجرى التنفسي مفتوحًا عن طريق تزويده بالهواء المضغوط من خلال جهاز خاص. 

2. استخدام بعض المكملات

من الممكن أن تفيد بعض المكملات، مثل: الحديد أو حمض الفوليك (Folic acid) في علاج كثرة النوم الناتجة عن متلازمة تململ الساقين أحيانًا. 

3. استخدام بعض الأدوية

هناك بعض الأدوية التي من شأنها أن تساهم في علاج كثرة النوم عند المراهقين، مثل:

  • الأدوية المهدئة: مثل ديازيبام (Diazepam).
  • أدوية مرض باركنسون: مثل روبينيرول (Ropinirole).
  • الأدوية المحفزة: مثل ميثيلفينيديت (Methylphenidate).

4. اتباع عادات النوم الصحية

إن تغيير عادات النوم إلى العادات الصحية هي واحدة من أهم طرق علاج كثرة النوم عند المراهقين، وتتم عن طريق اتباع بعض النصائح، مثل:  

  • تجنب العمل ليلًا.
  • التوجه إلى السرير في نفس الموعد يوميًا.
  • تجنب شرب المشروبات الغنية بالكافيين مساءً.
  • استشارة الطبيب حول إمكانية تغيير أي دواء قد يتسبب بالشعور باليقظة ليلًا أو النعاس نهارًا.

مضاعفات كثرة النوم عند المراهقين

بالإضافة إلى عدم الحصول على النوم ذو الجودة العالية فقد تتسبب كثرة النوم عند المراهقين بحدوث بعض المضاعفات، مثل: 

  • الشعور بالقلق الدائم.
  • انخفاض الطاقة.
  • وجود مشكلات في التركيز والذاكرة.
  • الإصابة ببعض الأمراض مثل البدانة، والسكري، وأمراض القلب.
من قبل د. جود شحالتوغ - الاثنين ، 6 سبتمبر 2021