نقص الوزن أسبابه وكيفية إسترجاعه

من المفاهيم الخاطئة لدينا، " قل قليلاً، لتنحف أكثر"، وعندما يتم تطبيق هذه الجملة، يصاب الشخص بنقص الوزن الشديد، لذا يجب إتباع نظام غذائي صحي لإستعادة الوزن تدريجياً. اليكم المزيد حول نقصان الوزن الحاد، أسبابه وكيفية علاجه:

نقص الوزن أسبابه وكيفية إسترجاعه

كل منا يبحث عن طريقة لتخفيض وزنه، لنحصل على الشكل الرملي المصقول، والصحة الجيدة. ولكن المشكلة تكمن في تضارب الأفكار والهوس في إتباع حمية غذائية قاسية، قد تعمل على تخفيض الوزن بشكل شديد وغير طبيعي، مما يصبح الجسم نحيلاً، ويظهر عليه التعب، كما يصاحب نقص الوزن الحاد، إضعاف الجسم، والجهاز المناعي، وإضعاف العظام وزيادة هشاشتها. وعليه تجنب إنقاص الوزن بشكل شديد، لما له أثر سلبي على صحتك، وإن كنت تشعر بالقلق حيال إنقاص الوزن، عليك بفحص مؤشر كتلة الجسم BMI، فإن كان دل المؤشر على أن كتلة جسمك أقل من المعدل الصحي، فهذا يشير الى أن وزنك منخفض جداً، وعليك مراجعة الطبيب. فيمكن أن يكون النشاط المتزايد للغدة الدرقية في الرقبة، هو من سبب لك نقص الوزن.  فما هي الأسباب التي قد تؤدي إلى إنقاص وزنك؟

بجانب النشاط المتزايد للغدة الدرقية الموجود في رقبتك، فإن نظامك الغذائي اليومي، يمكن أن يشكل سبباً اخر، في إصابتك بنقص الوزن الحاد، لاسيما أن الأطعمة التي تتناولها ضمن النظام الغذائي المتبع، لم تكن تحتوي على السعرات الحرارية اللازمة لجسمك والتي تمدك بالطاقة، ويعود هذا الى أسباب أخرى، قد تكون مرتبطة بالمشاكل النفسية أو الضغط الذي تواجهه يومياً في العمل أو في المنزل، وقد تؤدي هذه المشاكل الى تغيير عادات الأكل لديك، والتي يصعب التعرف عليها.

 وبناءً عليه، فقد أشارت أخصائية الصحة أزمينا جوفيندي، الى إتباع نظام غذائي صحي، يزود الجسم بالسعرات الحرارية المناسبة للعمر والطول. بجانب اتباع التمارين والانشطة البدنية، والتي بدورها تساعد في تخفيف الوزن.  

أسباب نقص الوزن

إذا أشار لك طبياً بان جسمك " نحيل"، فانت تعاني من نقص الوزن وعليك اتباع بعض النصائح التي تزيد من وزنك وبشكل طبيعي، وعليك معرفة الأسباب التي خففت من وزنك، فما هي الأسباب برأيك التي تجعل جسمك نحيلاً؟

  • تخطي وجبة الأفطار أو الغذاء، او تناول الوجبات الخفيفة السريعة عندما تكون مشغولاً.

  • تعاني من التوعك، وفقدان الشهية بسبب القلق أو الضغوطات، والمشاكل النفسية.

  • تبذل قصارى جهدك من أجل أن يصفك البعض بصاحب " الجسد النحيف"، وتوجه أفكارك لتحقيق ذلك فقط دون الإهتمام لصحة الجسد.

  • عدم تناول الطعام، يجعلك أكثر تحكماً. فإن كنت تشعر بذلك عليك إستشارة أخصائي التغذية، حول العادات الغذائية المناسبة لك والتي تناسب وزنك.

وقد تلعب الحالة النفسية دوراً هاماً في تخفيض وزنك، فالشعور بالضغط والقلق عند التفكير بتناول الطعام، قد يودي الى حدوث اضطرابات في الطعام الذي تتناوله، وبالتالي تختلط لديك الأفكار، وحول ما يجب تناوله من الأطعمة الغنية والصحية. وعليه استشارة الطبيب في هذه الحالة، ليقدم لك النصائح والإرشادات حول حدوث اضطرابات في الطعام المتناول.

كيفية زيادة الوزن دون الإضرار بأجهزة الجسم!

نقص الوزن هل هو سيء؟

اجعل شعارك الدائم " نظام غذائي صحي، من أجل جسم صحي". فقد نصح خبراء التغذية بضرورة مجابهة نقص الوزن باتباع نظام غذائي صحي ومتوازن، يحتوي على العناصر الأساسية المفيدة للجسم، لأن نقص الوزن ينجم عنه في المستقبل اثار سلبية، قد تفقدك الشكل المصقول الذي كنت تبحث عنه، غير أنه قد  يؤثر سلباً في صحتك وتظهر عليك بعض الأمراض مثل مرض فرق الدم (الأنيميا Anemia) ، والذي يشعرك بالتعب من أي مجهود تقوم به، وعدم القدرة على التركيز، والإغماء. وقد ينجم هذا المرض نتيجة عدم إمداد الجسم بالكمية المطلوبة من عنصر الحديد.

وبجانب الإصابة بفقر الدم، فقد تصبح أكثر عرضة للإصابة بالبرد والإنفلونزا، أو الأمراض المعدية الأخرى، لأن جهازك المناعي عند انخفاض الوزن وبشكل شديد أصبح لا يعمل أبداً، ولن يقيك من الامراض. غير أن النساء اللواتي  فقدن أوزانهن، قد يعانين من إنقطاع الدورة الطمثية " الشهرية"، وهذا قد يسبب لهن خطر التعرض لمشاكل الإنجاب.

وبناءً عليه، فليس من الصحي تخفيض الوزن بشكل يضر بالوظيفة العضوية لجسدك، لذا عليك إتباع نظام غذائي متوازن، يعيد لك وزنك تدريجياً وبما يتناسب مع وزنك وطولك، ومن الضروري الإهتمام بطرق إعادة الوزن وبشكل طبيعي، والإبتعاد قليلاً عن تناول الشوكولاته، والكعك والمشروبات الغازية الغنية بالسكر، أو تناول الأطعمة التي تحتوي على سعرات حرارية عالية وغنية بالدهون المشبعة. فهذه الأطعمة المشبعة بالدهون قد تزيد من وزن جسمك، بدلاً من الحصول على جسم خال من الدهون . كما تعمل هذه الأطعمة على زيادة مستوى الكوليسترول في الجسم وتؤدي الى تسوس الأسنان.

وينصح خبراء التغذية بتناول ثلاث وجبات رئيسية، وثلاث وجبات خفيفة في اليوم، لذا اجعل نظامك الغذائي قائم بشكل أساسي على مبدأ تناول أطعمة صحية وغنية بالمغذيات. فما هو النظام الغذائي المفضل لدى الخبراء، والذي ينصح به. وكيف يمكن لهذا النظام المتوازن حل مشكلة فقدان الوزن؟

نظام متوازن يكفل جسماً صحياً

لمن يعاني من فقدان الوزن وبشكل شديد، عليك مراعاة بعض الأمور التي يجب ان تتوفر في النظام الغذائي الخاص بك، والذي يضمن لك غذاء متوازن، وخالي من الدهون المشبعة، ويساعدك في تخفيض وزنك بشكل تدريجي، فما هو عليك فعله هو التالي:

  • اختيار الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات النشوية، مثل الخبز والمعكرونة والبطاطا والأرز.

  • تناول الاطعمة التي تحتوي على حبوب القمح الكاملة، كما ينصح بتناول البطاطا بالحفاظ على قشرتها، والتي تزودك بالألياف.

  • تناول القليل من الأطعمة التي تحتوي على الدهون المشبعة، مثل اللحم، والفطائر، والكعك، والبسكويت.

  • تناول كمية قليلة من الاطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون أو السكر أو تناول القليل منها.

  • تناول القليل من الأطعمة والمشروبات الغازية الغنية بالسكر.

  • تناول خمسة حصص مختلفة من الفواكه والخضراوات يومياً على الأقل، وتعرف على نظام الخمسة حصص اليومي.

  • تناول الاطعمة الغنية بالبروتين، مثل اللحم، والسمك، والبقوليات، والفول، والمصادر الأخرى الخالية من الالبان.

  • إضافة الحليب ومنتجات الألبان مثل الجبن والزبادي الى قائمة النظام الغذائي الخاص بك، لأنها غنية بالبروتين والكالسيوم اللازمين لبناء ونمو الجسم والعظام.

أطعمة صحية غنية بالطاقة

ابحث دائماً عن الأطعمة الصحية والغنية أيضا بالطاقة، والتي تنشط جسدك وتخفف من وزنك. وحرصاً على صحتكم وصحة من يعاني من نقص الوزن، نضع بين أيديكم بعض الأفكار والمقترحات الغذائية التي تمنحك جسدك الطاقة:

  • وجبة الأفطار، عليها أن تحتوي على حساء الشعير المصنوع من اللبن (كامل الدسم)، والمزين بقطع الفواكه أو الزبيب. أو يمكنك تناول البيض مع الخبز المحمص في الصباح.

  • تناول ما مقداره 150 مل من عصير الفواكه، وبالرغم من خلوه من السكر، إلا أنه يتبع مجموعة السكريات. إذ عليكم بشرب هذه الكمية من عصير الفواكه أو الحليب المخفوق.

  • أما في وجبة الغذاء، فتناول البطاطا المشوية، مع البقوليات المطهوة، او التونة. فهذه الوجبة تحتوي على كربوهيدرات نشوية، وبروتينات، وهي مفيدة لإمداد الجسم بالطاقة.

  • وينصح خبراء التغذية، تناول الفول السوداني مع الخبز المحمص كوجبة خفيفة تمد جسدك بالطاقة. أو تناول اللبن ، وحلويات البودينغ مثل الأرز والحليب المحبب لدى الجميع.

  • تناول المكسرات غير المملحة كوجبة خفيفة.

نقص الوزن في مرحلة الشيخوخة

عند الحديث عن هذه المرحلة، يجب الأخذ بعين الإعتبار، أن قلة تناول الطعام، أو فقدان الوزن هي من الأمور الشائعة التي تواجه كبار السن وبعد عمر طويل، ولكن ليس المقصود من تقدم العمر، أن فقدان الوزن، هو أمر يحدث دائما ومحسوم، فعليك أن تعرف ماذا تفعل بعد أن يتجاوز عمرك 60 عاماً، وتحديداً إن كنت تعاني من نقص الوزن.

من قبل ويب طب - الأربعاء ، 16 مارس 2016
آخر تعديل - الأربعاء ، 16 مارس 2016