أسباب نقص هرمون الأستروجين

يعد الأستروجين من الهرمونات المهمة للإنسان ونخص بذلك المرأة، ولكن ما هي أسباب نقص الأستروجين. ستتم الإجابة في هذا المقال.

أسباب نقص هرمون الأستروجين

في هذا المقال سنعطي معلومات حول أسباب نقص هرمون الأستروجين.

أسباب نقص هرمون الأستروجين

نقص هرمون الأستروجين هو انخفاض مستويات الإستروجين عن الحد الطبيعي لها، وتعود أسباب نقص هرمون الإستروجين إلى الاتي:

1. تقدم العمر

حيث إن النساء مع تقدم العمر ووصول المرأة لسن الأمل يعد من الطبيعي انخفاض مستويات هرمون الإستروجين عندها.

2. الحالات المرضية

الحالات المرضية التي من المحتمل أن تكون من أسباب نقص هرمون الإستروجين عند النساء الشابات ومنها:

  • الخلل الهرموني، حيث إن هرمون الإستروجين يتم تنظيمه وإفرازه من الغدد الصم وأي خلل أو قصور في الغدد المسوؤلة عنه قد يؤدي إلى نقص وانخفاض في مستويات هرمون الإستروجين.
  • قصور الغدة النخامية تحت المهاد، انقطاع الطمث الوظيفي وفقدان الشهية العصبي وفرط هرمون الحليب في الدم ومتلازمة كالمن قد تكون من الحالات المرضية التي قد تسبب انخفاض مستويات هرمون الإستروجين عن الحد الطبيعي.
  • مرض السكري من النوع الأول، قد يكون مرض السكري من النوع الأول أحد أسباب نقص هرمون الإستروجين في الدم.
  • قد يكون من أسباب نقص هرمون الإستروجين أن يحدث منذ الولادة (خلقي)، مثل متلازمة حساسية الإستروجين ونقص إنزيم الأروماتيز (Aromatase).
  • العلاج الكيميائي والإشعاعي، قد يتسبب العلاج الكيميائي والإشعاعي في نقص مستويات هرمون الإستروجين في الدم.
  • فشل المبايض، قد يكون الخلل في تكوين الغدد التناسلية (المبيض)، أو فشل المبايض المبكر من أسباب نقص هرمون الإستروجين في الدم.
  • من أسباب نقص هرمون الأستروجين الشائعة أيضًا ممارسة التمارين بشكل مرهق ومكثف والنحافة الشديدة.

إن عواقب نقص هرمون الإستروجين على النساء على المستوى الأولى أنه قد يؤدي إلى الضعف الجنسي واضطرابات في الدورة الشهرية، وزيادة حدوث التهابات المسالك البولية.

أما عواقب هذا النقص الأكثر خطورة قد يكون هشاشة في العظام، خلل في الأوعية الدموية، بعض الاضطرابات المعرفية والعقم.

هرمون الإستروجين

هرمون الإستروجين عبارة عن مجموعة من الهرمونات الجنسية التي تشتمل على:

  • إسترون.
  • إستراديول.
  • إسترايول.

عادة ما يتم افرازه من المبايض، الغدة الكضرية، وفي مرحلة الحمل تفرزه المشيمة، في مرحلة البلوغ يساعد الإستروجين في تنظيم الدورة الشهرية عند النساء.

كما يساهم هرمون الإستروجين في المحافظة على مستويات الكوليسترول تحت السيطرة ويساهم في المحافظة على صحة وقوة العظام، ويساعد في تنظيم بعض الهرمونات التي تؤثر بشكل مباشر على البشرة والدماغ.

من قبل مريم هارون - الأحد ، 18 أكتوبر 2020
آخر تعديل - الأحد ، 18 أكتوبر 2020